رونالدو يحاول تجنب السجن بعد أزمته مع الضرائب

رونالدو يقدم التماس إلى السلطات المختصة لدفع غرامة مالية بدلاً من عقوبة السجن.

0
%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%20%D9%8A%D8%AD%D8%A7%D9%88%D9%84%20%D8%AA%D8%AC%D9%86%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%AC%D9%86%20%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D8%A3%D8%B2%D9%85%D8%AA%D9%87%20%D9%85%D8%B9%20%D8%A7%D9%84%D8%B6%D8%B1%D8%A7%D8%A6%D8%A8

توصل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، لاعب ريال مدريد ومنتخب البرتغال، إلى اتفاق مع هيئة الدفاع عن الدولة الإسبانية، ويتضمن الاتفاق اعتراف اللاعب بارتكابه أربع جرائم ضريبية، لتجنب عقوبة السجن لمدة عامين، ودفع 22 مليون دولار.

وأكدت صحيفة «الموندو ديبورتيفو» أن رونالدو اتفق مع هيئة الدفاع عن الدولة بالاعتراف بتهربه الضريبي، وأن يتم فرض عقوبة السجن عليه لمدة سنتين، فضلاُ عن دفعه مبلغ 22 مليون دولار إلى هيئة الضرائب الإسبانية، تتمثل في دفعه 6.6 مليون دولار بسبب تهربه الضريبي، بالإضافة إلى 15.4 مليون دولار على شكل غرامات وفوائد، إذ تمكن اللاعب من تخفيض قيمة تهربه الضريبي من 17.2 مليون دولار إلى 6.6 مليون دولار.

وأضافت الصحيفة نفسها أن إدارة وزارة المالية الجديدة يجب أن تصادق على هذا الاتفاق، وأنه ينقص فقط مناقشة القاضي للإلتماس المقدم من رونالدو والذي يقتضي دفع غرامة مالية بدلاً من عقوبة السجن، مشيرة أن هيئة النيابة قد قبلت الالتماس، وأن هيئة الدفاع عن الدولة لم تقبله حتى الآن.

.