رونالدو وميسي في فريق واحد.. هل يتحقق حلم بيكهام؟

لا يوجد أدنى شك لدى أدريان هيث، أن نجم مانشستر يونايتد وريال مدريد السابق سيحقق ذلك، حيث يفكر بيكهام مع مسئولي ناديه بتنفيذ خطط كبيرة

0
%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%20%D9%88%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A%20%D9%81%D9%8A%20%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%20%D9%88%D8%A7%D8%AD%D8%AF..%20%D9%87%D9%84%20%D9%8A%D8%AA%D8%AD%D9%82%D9%82%20%D8%AD%D9%84%D9%85%20%D8%A8%D9%8A%D9%83%D9%87%D8%A7%D9%85%D8%9F

يرى البعض أن أسطورة الكرة الإنجليزية الأسبق، ومالك فريق إنتر ميامي الأمريكي، ديفيد بيكهام، يستطيع أن يضم الثنائي، البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم يوفنتوس الإيطالي، الأرجنتيني ليونيل ميسي، لينهيا مسيرتهما المهنية في فريقه.

ولا يوجد أدنى شك لدى أدريان هيث رئيس نادي مينيسوتا يونايتد الأمريكي، بأن نجم مانشستر يونايتد وريال مدريد السابق سيحقق ذلك، حيث يفكر بيكهام مع مسئولي ناديه بتنفيذ خطط كبيرة.

يرتبط بيكهام بعلاقة قوية مع نجم يوفنتوس، رونالدو الذي يبلغ 35 عامًا، ويتطلع إلى تحديات جديدة قبل أن يعلن الاعتزال.

في 32 من عمره، يمتلك ميسي في برشلونة المزيد من الوقت مع فريقه، لكن هيث يعتقد أن كليهما قد ينتهي بهما المطاف باللعب في ميامي.

وقال أدريان هيث، رئيس مينيسوتا يونايتد، في تصريحات صحفية له: «ما زلت أسمع أنه سيكون هناك توقيع مرعب في مرحلة ما، ورونالدو وميسي هما أكثر الأسماء المطروحة».

وأضاف: «قد لا يحدث ذلك بعد، لكن يمكنني أن أرى رونالدو يسير على خطى زلاتان إبراهيموفيتش، واين روني، ستيفن جيرارد، وفرانك لامبارد، الذين لعبوا في الدوري الأمريكي لكرة القدم قبله».

يمكنك أيضًا قراءة: ديفيد بيكهام يوقّع عقد رعاية مع قطر بقيمة 180 مليون إسترليني

وواصل: «بالنسبة لرونالدو وميسي، فإن الوجهتين الجليتين الواضحتين إذا جاءا إلى الدوري الأمريكي، سيكونان عن طريق لوس أنجلوس أو ميامي».

وأردف: «ومع علاقته باللاعبين والخطة التي وضعها بيكهام وداعميه، لا أستطيع أن أراهم يذهبون سوى إلى ميامي».

يعتقد هيث أن نجوم الدوري الإنجليزي الممتاز سيراقبون تطور ميامي باهتمام، وأكمل: «أعتقد أن MLS لديها القدرة على أن تصبح واحدة من أفضل الدوريات في العالم».

واستطرد: «في الماضي، كان مكانًا لكبار النجوم ينهون حياتهم المهنية، لكنني أعتقد أن هذا سيتغير».

وأتم: «إن وصول بيكهام وميامي سيساعد على تسريع هذا التحول في العقلية».

.