روساد: ما زلت أؤكد على وجود فساد في برشلونة وسأدافع عن حقوقي

إميلي روساد نائب رئيس برشلونة السابق يؤكد على وجود فساد في إدارة جوسيب ماريا بارتوميو، بعد اتهامه شخصا ما دون ذكر اسمه بوضع يده داخل خزينة البلوجرانا.

0
%D8%B1%D9%88%D8%B3%D8%A7%D8%AF%3A%20%D9%85%D8%A7%20%D8%B2%D9%84%D8%AA%20%D8%A3%D8%A4%D9%83%D8%AF%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D9%88%D8%AC%D9%88%D8%AF%20%D9%81%D8%B3%D8%A7%D8%AF%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D9%88%D8%B3%D8%A3%D8%AF%D8%A7%D9%81%D8%B9%20%D8%B9%D9%86%20%D8%AD%D9%82%D9%88%D9%82%D9%8A

من جديد، أكد إميلي روساد، نائب رئيس برشلونة السابق على وجود فساد في إدارة جوسيب ماريا بارتوميو، بعد تصريحاته الأخيرة في الأيام الماضية واتهام شخص ما بدون ذكر اسمه بوضع يده داخل خزينة البلوجرانا.

وأصدر روساد بيانًا صحفيًا لوسائل الإعلام للرد على شكوى برشلونة ضد اتهاماته عن الفساد، قائلاً: «للرد على البيان الذي أدلى به المتحدث الرسمي باسم برشلونة بشأن تقديم شكوى ضدي بسبب التصريحات التي أدليت بها بشأن قضية بارساجات أود ذكر ما يلي».

وتابع روساد بيانه: «وجود فساد داخل النادي أصبح حقيقة واضحة وثبتت في العقود بين الشركات ذات صلة ومنها شركة في ملاذ ضريبي وتنتهك قانون منع غسيل الأموال، من أجل تجنب المراجعة الداخلية، والموافقات من قبل لجنة المناقصات، التي تضمن الشراء بأسعار السوق الحالية، ومجلس الإدارة».

وأضاف: «تصريحاتي التي أدليت بها في هذا الشأن صحيحة تمامًا ومثبتة، لهذا يمكنني القول إن الشكوى المعلنة ضدي ليس لديها أي أساس على الإطلاق».

اقرأ أيضًا: برشلونة يُعيد هيكلة مجلس إدارته.. ويشكو روساد بعد فضيحة الفساد

واستكمل روساد بيانه: «في هذا الوقت أبلغت النادي بهذه المخالفات ولكن لسوء الحظ كانت سببًا في استقالتي من المجلس لأنه إلزام أخلاقي وقانوني الإبلاغ عن المخالفات التي تشكل جريمة».

وتابع: «أمام هذا الموقف، أحتفظ بحقي في اتخاذ الإجراءات للدفاع عن مصالحي وحقوقي المشروعة، لأن الشكوى المعلنة تشكل جريمة من الاتهامات الباطلة والغرض منها هو تلطيخ شرفي لهذا سأتركها في أيدي المحامي السيد دييجو أرتاتشو».

واختتم إميلي روساد بيانه ضد شكوى برشلونة، قائلاً: «لم أشكك أبدًا في شرف نادينا الحبيب وموظفيه ولكن على العكس أشعر بالفخر لخدمتي برشلونة وإتاحة الفرصة للتعرف على أشخاص يعملون في النادي بجودة عالية وإنسانية كبيرة».

.