رودريجو جويس.. صاحب الـ 40 مليون يورو يختفي في ريال مدريد

على الرغم من قيمة رودريجو جويس المرتفعة مقارنة بسنه والتي تبلغ 40 مليون يورو فإنه لا يجد لنفسه مكانًا بالفريق الرديف والأول لريال مدريد.

0
%D8%B1%D9%88%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AC%D9%88%20%D8%AC%D9%88%D9%8A%D8%B3..%20%D8%B5%D8%A7%D8%AD%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D9%80%2040%20%D9%85%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%86%20%D9%8A%D9%88%D8%B1%D9%88%20%D9%8A%D8%AE%D8%AA%D9%81%D9%8A%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

تعاقدت إدارة نادي ريال مدريد الإسباني خلال الفترة الأخيرة مع البرازيلي الشاب رودريجو جويس للتعزيز من قوة الفريق في المستقبل وامتلاك لاعبين شبان قادرين على قيادة دفة «المرينجي» مستقبلًا.

وحصلت إدارة النادي على خدمات اللاعب مقابل 40 مليون يورو، وهي ما تُعد قيمة مالية كبيرة للغاية مقارنة بحداثة سنه.

وفور أن قدم إلى العاصمة الإسبانية مدريد؛ شارك في عدد من التدريبات رفقة الفريق الأول، ولكنه سرعان ما تم قيده بالفريق الرديف، وعلى الرغم من الموهبة الكبيرة التي يتمتع بها رودريجو، فإنه غاب عن قائمة الفريق الأول المشاركة في مباراة إشبيلية التي ستقام بعد دقائق قليلة ضمن منافسات الجولة الخامسة من دوري الدرجة الأولى الإسباني، هذا بالإضافة إلى غيابه عن المشاركة رفقة الفريق الرديف في مباراته المقبلة.

وعلى الرغم من قدرة اللاعب على المشاركة على المستوى البدني رفقة أي من الفريقين، فإنه لم ينضم إلى قائمة الرديف التي اتجهت إلى كنارياس بالأمس لأن الفرنسي زين الدين زيدان، مدرب الفريق الأول، لم يكن قد أعلن بعد عن قائمة الفريق الأول، ومن ثم فإن الجناح البرازيلي سيشاهد كلا المواجهتين عبر شاشة التليفزيون.

وكانت تدور فكرة إدارة نادي ريال مدريد حول الدفع بالبرازيلي صاحب الـ 18 ربيعًا بالفريق الرديف لمدة موسم لتأهيله للانضمام إلى صفوف الفريق الأول كما حدث تمامًا مع مواطنه فينيسيوس جونيور، ولكنه غاب حتى الآن عن المشاركة في أي مباراة رسمية رفقة الرديف.

اقرأ أيضًا: الدوري الإسباني| إشبيلية وريال مدريد.. «تغطية مباشرة»

وكان قد استدعى زيدان البرازيلي إلى قائمة الفريق التي خاضت مواجهة ليفانتي بالدوري الإسباني ومواجهة باريس سان جيرمان الفرنسي في أولى جولات دوري أبطال أوروبا، ولكنه لم يعتمد عليه وظل محتفظًا به على دكة البدلاء.

وبعد أن تعاقدت إدارة النادي مع رودريجو أبدى الأخير موافقته بكل الشروط، والتي تدور حول مشاركته في تدريبات الفريق الأول واللعب رفقة الفريق الرديف، ولكنه لم يكن يخطر بباله أنه لن يشارك في أي من مباريات الفريقين.

وتُعد وضعية اللاعب معقدة، فعلى الرغم من حداثة سنه فإنه شارك رفقة الصفوف الأولى بفريق سانتوس، ومع ذلك فهو غير قادر على المشاركة رفقة الفريق الرديف ولا الفريق الأول لريال مدريد.

.