روبرت مورينو: هدفي التأهل إلى «يورو 2020» والفوز باللقب

عقد لويس روبياليس، رئيس الاتحاد الإسباني مؤتمرا صحفيا برفقة خوسيه مولينا المدير الرياضي وأعلنا فيه ترك لويس إنريكي منتخب لا روخا وتعيين روبرتو مورينو

0
%D8%B1%D9%88%D8%A8%D8%B1%D8%AA%20%D9%85%D9%88%D8%B1%D9%8A%D9%86%D9%88%3A%20%D9%87%D8%AF%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A3%D9%87%D9%84%20%D8%A5%D9%84%D9%89%20%C2%AB%D9%8A%D9%88%D8%B1%D9%88%202020%C2%BB%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%88%D8%B2%20%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%82%D8%A8

خرج لويس روبياليس، رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم، أمام وسائل الإعلام في مؤتمر صحفى عاجل، برفقة المدير الرياضي خوسيه فرانسيسكو مولينا والمدرب المساعد روبرت مورينو، وأعلن عن ترك المدرب لويس إنريكي مهمة تدريب منتخب «لا روخا» وتعيين بدلا منه مساعده روبرت مورينو.

وقال لويس روبياليس: «أخبرنا لويس إنريكي إنه لن يستمر كمدرب لمنتخب إسبانيا، ونطالبكم أن تحترموا خصوصيته ونحن معه وأخبرته أن الأبواب مفتوحة دائما أمامه».

وتابع: «نحن نؤمن بفريق لويس إنريكي، إنها أخلاقنا ونؤمن بأن الفريق جاهز في هذه اللحظة الصعبة لخوض التحديات، وقرار الاتحاد هو أن روبرت مورينو سيصبح المدرب، بنفس الشروط. أشكر لويس إنريكي وروبرت مورينو ونحن واثقون أنه أفضل قرار».

وواصل: «وهذا القرار جاء من إنريكي نفسه، وأخبرنا هذا القرار إلى للاعبين، والقرار الذي اتخذناه هو الخيار الأفضل. وخلال الفترة الماضية كنا على اتصال بمورينو وأخبرنا أنه ليس هناك أي مشكلة وأن الفريق يعمل بشكل جيد سواء بتواجد إنريكي أو بدونه. ونعتقد أنه القرار الأفضل ويمكن أن نصيب فيه أو نخطئ».

وتحدث خوسيه فرانسيسكو مولينا، خلال المؤتمر وألقى كلمته: «أشكر إنريكي على التفاني في العمل مع المنتخب، وثقتنا في مورينو كبيرة، نحن نثق بهم وأطلب منهم العمل بنفس الجدية، ونحن نثق بهم في اليورو».

يمكنك أيضا قراءة: رسميًا.. لويس إنريكي يرحل عن تدريب إسبانيا ومورينو بديله

وتحدث أيضا المدرب الجديد روبرتو مورينو خلال المؤتمر ورد على أسئلة الصحفيين: «إنه يوم حلو ومر، ومرارته أكثر من حلاوته، فدائما ما أردت أن أكون المدرب الأول، ولكنني لم أتخيل أن الأمر يأتي هكذا، نحن نقبل التحدي، والأمر صعب بسبب الظروف، وسنحاول أن نترك عمل لويس إنريكي في القمة وسنحاول التأهل إلى اليورو والفوز بالبطولة».

وأضاف: «إنه شعور يصعب علي تحديده، وإنه حزن ومسؤولية، فمنذ 14 عاما وأنا أؤمن بأنني سأصبح المدرب الأول، وإنريكي وافق على أن أتولى هذه المهمة وهذا ما جعلني أن أقبل التحدي، وسأطلب منه النصيحة عندما أحتاج إلى هذا، وأنا الآن من سيتخذ القرارات، فلدي خبرة وقضيت 9 سنوات مع إنريكي في قيادة الكثير من النجوم، ورأيت القرارت التي كان يتخذها وتعلمت الكثير منه، لا أستطيع أن أضمن لكم نتائج ولكن أضمن لكم العمل الجاد».

وأكمل: «إنها مسؤولية وشرف تمثيل المنتخب الوطني. وأخبركم أنني لن أقرأ كثيرا ما تقولونه عني (الانتقادات)، ولن نكف أبدا عن العمل، وسأحاول أن أخرج الأفضل من اللاعبين، وسيستمر الجهاز الفني كما هو، فنحن مجموعة موحدة للغاية».

واختتم: «التاريخ لا يلعب في المباريات، وعلينا أن نحترم منافسينا وأن نكون متواضعين، ومرت علينا 3 بطولات لليورو بدون تحقيق الفوز بها، ونريد تشكيل مجموعة قوية تتوافق مع طريقة لعبنا، والجميع في حالة استعداد».

.