رقم تهديفي قياسي خارق لـ«ميسي» رفقة برشلونة

كعادته يواصل الأرجنتيني المخضرم ليونيل ميسي نجم هجوم فريق برشلونة الإسباني ضرب الأرقام القياسية التي لم يسبقه إليها أي أحد من لاعبي الكرة على الإطلاق.

0
%D8%B1%D9%82%D9%85%20%D8%AA%D9%87%D8%AF%D9%8A%D9%81%D9%8A%20%D9%82%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D9%8A%20%D8%AE%D8%A7%D8%B1%D9%82%20%D9%84%D9%80%C2%AB%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A%C2%BB%20%D8%B1%D9%81%D9%82%D8%A9%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9

سيظل الأرجنتيني ليونيل ميسي أيقونة نادي برشلونة عالقًا في أذهان جماهير كرة القدم كواحد من أفضل من وطأت قدماه «المستطيل الأخضر» على الإطلاق، إن لم يكن أفضلهم، وفقا لما يراه الكثيرون.

ويجد الكثير من نجوم كرة القدم أنفسهم في منحنى تنازلي وهم في أواخر العشرينيات، لكن ميسي الذي سيتم عامه الـ 33 في يونيو المقبل، كان يحرز 51 هدفا من إجمالي 50 مباراة ليتوج نفسه بلقب كبير الهدافين في كرة القدم الأوروبية.

ويواصل ميسي الحائز على جائزة الكرة الذهبية «البالون دور» 6 مرات تسجيل أرقام قياسية من حيث عدد الأهداف التي أحرزها في مشواره الناصع مع برشلونة.

اقرأ أيضا: ميسي يطلب من كيكي سيتين ضم نجم مانشستر سيتي

فوفقا لصفحة العملاق الكتالوني الناطقة باللغة التركية، وصلت أعداد ميسي، بعد تسجيله هدفا في شباك غرناطة في بطولة الدوري الإسباني الممتاز «الليجا»، إلى 500 بالتمام والكمال، في آخر 500 مباراة له مع برشلونة، بحسب ما نشره موقع «جيف مي سبورت».

وصنع ميسي الملقب بـ «البرغوث» أيضا 200 هدف خلال كافة مبارياته مع «البلوجرانا»، فيما بلغ عدد مرات الفوز له في مبارياته مع فريقه 358، 89 تعادلا، فيما ذاق الساحر الأرجنتيني مرارة الهزيمة 53 مرة.

وبالطبع لن يقف ميسي عند هذا الحد، بل سيسعى إلى إضافة المزيد إلى دولاب أرقامه القياسية. فتسجيل هدف في المتوسط في 500 مباراة أشبه بالمعجزة، وموهبة «التانجو» هو واحد من لاعبي الكرة القلائل في التاريخ الذي نجح في تحقيق هذا الرقم الخارق.

اقرأ أيضًا: برشلونة: البحث عن مهاجم رقم (9) ما زال جاريًا

ومن سوء الطالع أن ميسي لن يلعب 500 مباراة أخرى، حيث اقترب من الوصول إلى خط النهاية في مشواره الكروي.

وبالتأكيد تبدي جماهير برشلونة حرصا على أن يمدد اللاعب عقده في «الكامب نو» إلى ما بعد العام 2021، لكن مجددا لا يمكن إغفال الحقيقة القائلة إن أيام ميسي في الملاعب تقل يوما بعد الآخر.

كان ميسي قد أحرز هدف الفوز لبرشلونة في شباك غرناطة في الدقيقة الـ76 من تمريرة حريرية من زميله التشيلي الدولي أرتورو فيدال، ليستعيد «البارسا» صدارة «الليجا» بـ 43 نقطة ويتجمد رصيد غرناطة عند 27 نقطة.

.