الأمس
اليوم
الغد
سولاري

رفيق سولاري «المتخفي» يثير جدل جماهير ريال مدريد.. «فيديو»

اقتراب رحيل سانتياجو سولاري عن دكة فريق ريال مدريد أصبح أقرب من أي وقت مضى لا سيما بعد الخروج من بطولتي كأس ملك إسبانيا ودوري أبطال أوروبا

محمد سعد
محمد سعد

في بداية شهر نوفمبر الماضي تولى الأرجنتيني سانتياجو سولاري مهمة قيادة فريق ريال مدريد بعد الإطاحة بالإسباني جولين لوبيتيجي من منصبه إثر النتائج السيئة التي قدمها الفريق بعد رحيل الفرنسي زين الدين زيدان.

وبدأ سولاري الموسم بشكلٍ جيد وقدم الفريق تحت قيادته أداءً كبيرًا، واستطاع المنافسة على المركز المتقدمة بدوري الدرجة الأولى الإسباني إلى أن وصل للصراع مع أتلتيكو مدريد على المركز الثاني، قبل أن يعود «الروخيبلانكوس» للانفراد بمركز الوصافة وبفارق خمس نقاط.

وعلى الرغم من الأداء والنتائج الجيدة لـ«المرينجي» رفقة سولاري، فإنه شهد أسبوعًا معقدًا للغاية، في ذلك الأسبوع خرج الفريق من نصف نهائي كأس ملك إسبانيا بعد الهزيمة بثلاثية نظيفة من برشلونة على ملعبه ووسط جمهوره.

وفي مباراة الكلاسيكو الثانية على التوالي، والتي كانت ضمن منافسات الدوري الإسباني، خسر الفريق أيضًا بهدف نظيف أمام الخصم نفسه على ملعبه ووسط جمهوره، وهو ما أنهى على حظوظ الفريق بشكلٍ نظري في المنافسة على «الليجا».

وفي الثلاثاء الماضي استضاف ريال مدريد فريق أياكس أمستردام الهولندي لخوض مباراة إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، وعلى الرغم من الأفضلية التي تمتع بها الفريق للعبور إلى الدور ربع النهائي إثر الفوز في مباراة الذهاب بهدفين لهدف، إلا أن الفريق الهولندي أحدث ضجة بملعب «سانتياجو بيرنابيو» وأطاح بحامل اللقب خارج البطولة بعد الفوز عليه بأربعة أهداف لهدف.

وقد أثار هذا الأمر ضجة كبيرة للغاية أدى إلى دخول قائد الفريق سيرجيو راموس في مشادة كلامية حادة مع رئيس النادي فلورنتينو بيريز، وشهدت تلك المشادة وجود تهديدات من جانب الطرفين.

وبعد الهزيمة الأوروبية تُشير جميع الدلائل إلى أن الإدارة الملكية استقرت على الإطاحة بسولاري، ولكنها فضلت الانتظار حتى مباراة بلد الوليد التي أقيمت بالأمس.

فيديو مثير للجدل

ويبدو أن سولاري أقرب من أي وقت مضى من الرحيل عن «المرينجي»، إذ نشرت قناة «لاسيكستا» التليفيزيونية أحد مقاطع الفيديو لسولاري وهو بداخل سيارته وبرفقة شخص ما متخفي في المقعد الأمامي، متوجهًا إلى مدينة فالديبيباس الرياضية لتوديع اللاعبين.

وأثار الفيديو الذي تم نشره الجدل حول الشخص الذي كان برفقة المدير الفني الأرجنتيني، ولماذا قام بإخفاء وجهه، ورفض الظهور أثناء دخوله مدينة فالديبيباس الرياضية.

اخبار ذات صلة