Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
رغم الصفقات الجديدة.. زيدان متمسك بحرسه القديم وهازارد استثناء

رغم الصفقات الجديدة.. زيدان متمسك بحرسه القديم وهازارد استثناء

انتهت الجولة التحضيرية لفريق ريال مدريد من أجل الموسم المقبل، لتترك انطباعا واضحا أن المدرب زيدان لا يثق فقط إلا في حرسه القديم واللاعب البلجيكي هازارد

أحمد منجود
أحمد منجود
تم النشر

يبدو أن الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني لفريق نادي ريال مدريد الإسباني، لا يثق كثيرا في هؤلاء اللاعبين الذين انضموا مؤخرا إلى صفوف الملكي باستثناء اللاعب البلجيكي إيدن هازارد.

وكان الفريق الأبيض قد انتهى من جولته التحضيرية من أجل الموسم المقبل وهي الجولة التي انتهت بخسارة الفريق الملكي أمام فريق روما الإيطالي، لتخلف بعدها آثارا وخيمة وشعورا بخيبة الأمل، خاصة أن كتيبة الميرينجي لم تفز إلا في مباراتين فقط من ضمن سبع مباريات لعبها الفريق خلال هذه الفترة.

وبعد هذه المباريات الأخيرة، بات واضحا أن المدرب الفرنسي زيدان لا يثق إلا في حرسه القديم، بالإضافة إلى اللاعب البلجيكي إيدن هازارد، وهو ما يبدو واضحا للغاية بعد إحصاء عدد الدقائق التي لعبها لاعبو فريقه في هذه الفترة، حيث نجد أن المدافع البرازيلي مارسيلو هو أكثر من حظي بدقائق على العشب والتي وصلت إلى 470 دقيقة، ثم يليه مباشرة لاعب خط الوسط الألماني توني كروس والذي بلغ عدد دقائقه التي لعبها خلال الفترة الأخيرة نحو 456 دقيقة، ثم يأتي في المركز الثالث المهاجم الفرنسي كريم بنزيما بعدد دقائقه البالغ 425 دقيقة.

وفي المركز الرابع نجد المدافع الفرنسي رافاييل فاران والذي لعب مع فريقه خلال الفترة التحضيرية نحو 409 دقائق، ثم يليه في المركز الخامس اللاعب البلجيكي إيدين هازارد، المنضم حديثا إلى صفوف الملكي آتيا من نادي تشيلسي الإنجليزي، حيث لعب 406 دقائق.

اقرأ أيضا: الميركاتو الصيفي على وشك الانتهاء.. وما زال خاميس وبيل في ريال مدريد

وكان من المفترض أن أبواب الرحيل مفتوحة على مصراعيها لحارس المرمى الكوستاريكي كيلور نافاس، إلا أن الإصابة التي تعرض لها الحارس البلجيكي تيبو كورتوا أتاحت الفرصة للاعب كيلور للمشاركة أكثر مع فريقه ليبلغ عدد الدقائق التي لعبها نحو 270 دقيقة، بينما الحارس البلجيكي لعب نحو 315 دقيقة.

كذلك نجد أن اللاعب الكرواتي لوكا مودريتش قد لعب 357 دقيقة، بينما لعب الإسباني داني كارفاخال نحو 353 دقيقة، ولعب قائد الفريق الإسباني سيرجيو راموس 350 دقيقة، أما الإسباني إيسكو فقد لعب خلال هذه الفترة نحو 329 دقيقة.

من ناحية أخرى، لم يعتمد زيدان كثيرا على بقية اللاعبين الذين انضموا حديثا إلى صفوف ريال مدريد، فنجد أن الصربي يوفيتش لعب فقط 162 دقيقة، والبرازيلي إيدير ميليتاو لعب 135 دقيقة، والفرنسي فيرلاند ميندي لعب 90 دقيقة فقط.

وأخيرا، نجد أن الكولومبي خاميس رودريجيز والاسباني إبراهيم دياز لم يشاركا مطلقا مع الفريق الأبيض خلال الفترة التحضيرية، ويرجع السبب إلى أن زيدان يستبعد تماما وجود خاميس في فريقه، بينما اللاعب الإسباني قد تعرض للإصابة في بداية استعدادات الريال خلال هذه الفترة، ما حرمه من المشاركة مع الملكي ولو لدقيقة واحدة.



اخبار ذات صلة