رسميا.. وسام بن يدر ينضم لصفوف موناكو الفرنسي ويترك إشبيلية

بعد ثلاث سنوات من المجد الأوروبي لوسام بن يدر رفقة فريق إشبيلية الإسباني اختار العودة إلى الدوري الفرنسي عبر بوابة موناكو

0
%D8%B1%D8%B3%D9%85%D9%8A%D8%A7..%20%D9%88%D8%B3%D8%A7%D9%85%20%D8%A8%D9%86%20%D9%8A%D8%AF%D8%B1%20%D9%8A%D9%86%D8%B6%D9%85%20%D9%84%D8%B5%D9%81%D9%88%D9%81%20%D9%85%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%83%D9%88%20%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B1%D9%86%D8%B3%D9%8A%20%D9%88%D9%8A%D8%AA%D8%B1%D9%83%20%D8%A5%D8%B4%D8%A8%D9%8A%D9%84%D9%8A%D8%A9

أعلن نادي موناكو الفرنسي رسميًا عن ضم االمهاجم الدولي الفرنسي وسام بن يدر، قادمًا من نادي إشبيلية الإسباني، وذلك ليكون مهاجمًا للفريق تحسبًا لرحيل النجم الكولومبي راداميل فالكاو.

وأتم موناكو التعاقد مع المهاجم الفرنسي بعدما قرر دفع قيمة الشرط الجزائي في عقده مع إشبيلية والتي تبلغ 40 مليون يورو.

وتوصل النادي الفرنسي مع اللاعب إلى اتفاق بموجبه قام بالتوقيع على عقد لمدة 5 سنوات، ليعود اللاعب إلى الدوري الفرنسي بعد 3 سنوات أمضاها في صفوف النادي الأندلسي.

وعقب التوقيع الرسمي والخضوع للفحوصات الطبية، أبدى بن يدر سعادته بارتداء قميص موناكو، مؤكدًا أنه يؤمن بمشروع النادي، وذلك ما دفعه لاختيار الانتقال إليه خلال الفترة المقبلة، بحسب الموقع الرسمي للنادي.

يمكنك أيضًا قراءة: روني لوبيس ينهي إجراءات انتقاله إلى إشبيلية الإسباني

ووجه بن يدر الشكر إلى نادي إشبيلية، وأيضًا لمسئولي نادي موناكو، قائلًا: «اليوم أبدأ قصة جديدة في مسيرتي، وأرغب في إثبات قدراتي هنا كما أفعل دائمًا».

الجدير بالذكر أن بن يدر صاحب الـ 29 عامًا، لعب من قبل في الدوري الفرنسي ولكن بقميص نادي تولوز لمدة 6 مواسم، سجل خلالها 71 هدفًا في 174 مباراة.

وبعد سنوات من المجد على الصعيد الأوروبي، وجه بن يدر كلمة الوداع لنادي إشبيلية.

وعلى مدار المواسم الثلاثة التي قضاها بين صفوف الفريق الأندلسي، سجل ابن يدر 70 هدفا في 138 مباراة رسمية، ليصبح بذلك عاشر أكبر هداف في تاريخ إشبيلية.



ومن ناحية أخرى ضم نادي إشبيلية اللاعب البرتغالي ماركوس باولو لوبيز «روني»، لتعويض رحيل وسام بن يدر من النادي الفرنسي، لمدة موسم ونصف على سبيل الإعارة، بعدما انضم لصفوف النادي الفرنسي في عام 2015، واختير كأفضل لاعب في 2017.

وكان روني لوبيز قد سجل 15 هدفًا و 4 تمريرات حاسمة في الدوري الفرنسي الموسم المنقضي.



من جانبه، يبلغ روني لوبيز 23 عاما وله أصول برازيلية لكنه ينتمي لمنتخب البرتغال، وتأهل بين صفوف ناشئي مانشستر سيتي الإنجليزي قبل الانتقال إلى فرنسا حيث لعب لصالح ليل لمدة ثلاثة مواسم ثم موناكو لمدة موسمين حيث خاض إجمالا في الفريقين 126 مباراة رسمية سجل خلالها 29 هدفا.

.