رسميًا.. ريال مدريد يُعلن حجم إصابة إيدين هازارد

تعرض اللاعب البلجيكي إيدن هازارد إلى الإصابة في مباراة ريال مدريد أمام ليفانتي، اضطرته للخروج في الدقيقة 66 من ملعب سويداد دي فالنسيا في إطار الجولة 25 من الليجا.

0
%D8%B1%D8%B3%D9%85%D9%8A%D9%8B%D8%A7..%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%8A%D9%8F%D8%B9%D9%84%D9%86%20%D8%AD%D8%AC%D9%85%20%D8%A5%D8%B5%D8%A7%D8%A8%D8%A9%20%D8%A5%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D9%86%20%D9%87%D8%A7%D8%B2%D8%A7%D8%B1%D8%AF

أعلن نادي ريال مدريد الإسباني عبر خدماته الطبية حجم الإصابة التي تعرض لها اللاعب البلجيكي إيدين هازارد بعد خضوعه للكشف الطبي، دون الكشف كالعادة مؤخرا عن مدة غياب اللاعب عن المستطيل الأخضر.

وأوضح النادي الملكي عبر صفحته الرسمية على الإنترنت أن إيدين هازارد بعد الخضوع للفحص الطبي اليوم الأحد تأكد أنه يعاني من شق في الشظية في كاحل قدمه اليمنى.

وجاء بيان ريال مدريد، كالتالي: «بعد الاختبارات التي أجريت اليوم الأحد، تم تشخيص إصابة لاعبنا إيدين هازارد من الخدمات الطبية في نادي ريال مدريد بشق في الشظية في ساقه اليمنى. في انتظار تطور حالته».

وغادر إيدين هازارد في الدقيقة 66 من المباراة التي جمعت بين فريق ريال مدريد وفريق ليفانتي على ملعب «سويداد دي فالنسيا»، ضمن منافسات الجولة الخامسة والعشرين من بطولة الدوري الإسباني الدرجة الأولى لكرة القدم، وحل بديلا له زميله البرازيلي فينيسيوس جونيور.

اقرأ أيضًا: جرس إنذار يدق في ريال مدريد بسبب هازارد

وانتهت المباراة بفوز فريق ليفانتي المستضيف بهدف دون مقابل سجله خوسيه لويس موراليس في الدقيقة 79، ليحرم فريق المدرب زين الدين زيدان من مواصلة التحليق منفردين في صدارة الليجا، ومنحها لفريق برشلونة المنتشي بفوز عريض أمام إيبار بخماسية نظيفة سجل منها النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي أربعة أهداف.

وكانت تظهر على هازارد معاناته من آلام في كاحل قدمه اليمنى، وهو نفس الألم الذي جعله يبتعد لمدة 82 يوما خلال هذا الموسم الجاري بعد تدخل مواطنه توماس مونييه عليه خلال مباراة ريال مدريد أمام باريس سان جيرمان الفرنسي في دور المجموعات من بطولة دوري أبطال أوروبا يوم 26 نوفمبر 2019 الماضي.

ويعتبر هازارد هو من تسبب بهذه الإصابة عندما كان يحاول تأدية أدوار دفاعية، ليخرج وهو يعرج على قدمه في نفس مكان الإصابة السابقة، والتي أيضا كان قد خضع لعملية جراحية فيها في يونيو 2017 عندما كان لاعبا في صفوف تشيلسي الإنجليزي وتم وضع عليها لوحة من مادة التيتانيوم.

.