أوديجارد.. أول تعزيزات ريال مدريد في الموسم الجديد

إدارة أرسنال تريد بقاء مارتين أوديجارد داخل صفوفها في الموسم المقبل، ولكن يبدو أن هذه الرغبة ستتلاشى قريبًا، نظرًا لعدم وجود أي نية من ريال مدريد بالاستغناء عن النجم النرويجي.

0
اخر تحديث:
%D8%A3%D9%88%D8%AF%D9%8A%D8%AC%D8%A7%D8%B1%D8%AF..%20%D8%A3%D9%88%D9%84%20%D8%AA%D8%B9%D8%B2%D9%8A%D8%B2%D8%A7%D8%AA%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D8%B3%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF

يرغب أرسنالفي بقاء مارتين أوديجارد داخل صفوفه في الموسم المقبل، ولكن يبدو أن هذه الرغبة ستتلاشى قريبًا، نظرًا لعدم وجود أي نية من ريال مدريدبالاستغناء عن النجم النرويجي.

ويضع الريال، أوديجارد ضمن خطط الموسم القادم، وكذلك خطته المستقبلية لتقوية خط وسط الملعب، خاصة أنه البديل الأمثل للكرواتي لوكا مودريتش.

وكشفت صحيفة «ميرور» عن حديث زين الدين زيدان، مدرب المرينجي مع مارتين أوديجارد في الميركاتو الشتوي الماضي، بعد رحيل النرويجي إلى الجانرز.

وأكدت الصحيفة إلي أن زيدان طلب من أوديجارد التحلي بالصبر نظرًا لمشاركته لدقائق قليلة، ونفس الأمر مع داني سيبايوس، المتواجد أيضًا ضمن صفوف أرسنال.

وفي فترة سوق الانتقالات الشتوية الماضية، انتقل أوديجارد إلى أرسنال على سبيل الإعارة، بعد وصوله إلى الريال من نادي ريال سوسيداد، وذلك من أجل تعزيز قوة وسط الملعب الفريق الملكي.

ولعب أوديجارد أساسيًأ في أول مبارتين مع الفريض الأبيض، ضد بيتيس وسوسيداد، ولكنه في النهاية قرر البحث عن فرصة للمشاركة، بعدما لعب 367 دقيقة مع الريال في جميع المسابقات و4 مباريات كاملة.

وفي أرسنال، منح ميكيل أرتيتا الفرصة للنرويجي وسط سعادة كبيرة من المدرب بأداء أوديجارد.

وفي مطلع شهر أبريل الحالي، رد أرتيتا عن رغبته في بقاء أوديجارد وسيبايوس، قائلاً: «في كلتا الحالتين، أنا سعيد بالإثنين، وهذا القرار يتعين علينا تحديده في نهاية الموسم، نظرًا لمشاركة الريال في الأمر، ولكن ستتم محادثات».

على الجانب الآخر، لا يرغب مسؤولو ريال مدريد بسماع كلمة رحيل أوديجارد، في ظل سن مودريتش البالغ 35 عامًا، والنقص العددي في وسط الملعب، وكذلك الحاجة لتدعيم القائمة، مما يجعله أحد اللاعبين المهمين في مستقبل ريال مدريد.

وعاني الريال من أزمة في وسط الملعب، بعد انتقال أوديجارد إلى أرسنال، بل تعرض كروس ومودريتش لإصابات عضلية بسبب الأحمال الزائدة، خاصة أن الثنائي شارك بمعدل 3000 و3205 دقيقة لعب على التوالي.

ونفس الأمر، حدث مع لوكا يوفيتش وكريم بنزيما، بعد انتقال الصربي إلى فرانكفورت الألماني، ترك فراغًا كبيرًا في هجوم المرينجي، لم يقدر أحد على حله.

على أي حال، لتجنب تكرار هذه الأزمات في صفوف المدرب الفرنسي، يعلم زيدان أن أول تعزيزات فريقه في الموسم القادم، ستكون عودة أوديجارد.


.