رسالة رودريجو إلى مانشستر سيتي: ريال مدريد لا يعرف المستحيل

تُوج فريق ريال مدريد الخميس ببطولة دوري الدرجة الأولى الإسباني وهو ثاني لقب يرفعه البرازيلي رودريجو جويس مع المرينجي خلال عامه الأول

0
%D8%B1%D8%B3%D8%A7%D9%84%D8%A9%20%D8%B1%D9%88%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AC%D9%88%20%D8%A5%D9%84%D9%89%20%D9%85%D8%A7%D9%86%D8%B4%D8%B3%D8%AA%D8%B1%20%D8%B3%D9%8A%D8%AA%D9%8A%3A%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%84%D8%A7%20%D9%8A%D8%B9%D8%B1%D9%81%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%AA%D8%AD%D9%8A%D9%84

تُوج فريق ريال مدريد الخميس ببطولة دوري الدرجة الأولى الإسباني، وهو ثاني لقب يرفعه البرازيلي رودريجو جويس مع المرينجي خلال عامه الأول.

ومر رودريجو جويس بجميع المراحل خلال عامه الأول في إسبانيا، فبعد تعاقد إدارة ريال مدريد معه الصيف الماضي مقابل 40 مليون يورو؛ أظهر قدرات كبيرة خلال الفترة التحضيرية وسجل هدفًا رائعًا في مرمى بايرن ميونيخ الألماني، ثم تعرض بعد ذلك للإصابة.

وبدأ الموسم رفقة فريق كاستيا، ثم استعان به زيدان وسجل أول هدف رسمي له في أول مشاركة أمام أوساسونا.

وبعد عدة مباريات رائعة تراجع مستواه ليعود مرة أخرى إلى كاستيا، ولكنه بذل مجهودًا كبيرًا خلال فترة العزل الصحي ليحصل على مركزًا بتشكيلة الفريق الأساسية بعد استئناف النشاط.

وأجرى رودريجو مقابلة مع شبكة قنوات «إيسبورت إنتيراتيفو» التليفزيونية البرازيلية قال فيها: «كان موسمًا جيدًا ومجنونًا لإنهائه في الصدارة، كانت هناك لحظات ظن فيها الجمهور أننا لم نكن نستطيع تقديم المزيد وأن برشلونة أصبح بطلًا للدوري، ولكن سار كل شيء على نحوٍ جيد في نهاية الأمر».

وهناك إعجاب كبير من جانب زيدان لجناحه البرازيلي، بالرغم من غيابه عن عدة مباريات هذا الموسم.

وفي أول مشاركة أساسية له بقميص الفريق الأول (أمام أوساسونا) سجل هدفًا، وبعد انتهاء اللقاء مدحه زيدان كثيرًا قائلًا: «أنا سعيد لأجله، سجل هدفًا في الدقيقة الأول، كانت كرة خرافية منه».

وبعد استئناف النشاط عاد رودريجو بكتلة عضلية وشجاعة أكبر في أسلوب لعبه، مما دفع المدرب الفرنسي إلى الاعتماد عليه في تشكيلته الأساسية.

اقرأ أيضًا: رودريجو: موسمي الأول مع ريال مدريد أفضل مما كنت أتخيل

وتابع اللاعب في تصريحاته: «لقد أمدني زيدان بالثقة منذ أن جئت إلى الفريق، كان يمدني بها بنفس الطريقة سواء شاركت أساسيًا أم كنت على دكة البدلاء، دائمًا ما يساعدني، نحن جميع اللاعبين نحبه، لقد فاز بجميع النهائيات الذي خاضها».

وسقط ريال مدريد بهدفين لهدف في ملعبه وأمام جمهوره بهدفين لهدف خلال اللقاء الذي جمعه بمانشستر سيتي في إطار منافسات ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، ومع ذلك يرى رودريجو أن الفريق قادر على قلب موازين لقاء الإياب الذي سيحتضنه ملعب الاتحاد في 7 أغسطس المقبل والوصول إلى ربع نهائي التشامبيونزلج.

وفي هذا السياق أنهى تصريحاته قائلًا: «أعتقد أنه ليس هناك مستحيل بالنسبة لريال مدريد، نعلم أن الأمر سيكون صعبًا بسبب جودة فريق مانشستر سيتي، ولكننا سنقاتل لكي نتأهل، وسيكون كل شيء بخير إذا شاء الله، الانتصارات العشر في الليجا تمنحنا ثقة كبيرة في لقاء العودة، آمل أن يسير كل شيء على نحوٍ جيد، سنعمل على هذا الأمر».

.