راموس يواصل إثارة مخاوف جماهير ريال مدريد قبل الكلاسيكو

غياب سيرجيو راموس، قائد ريال مدريد، عن التدريبات الجماعية للمرينجي مستمر، قبل 48 ساعة من خوض لقاء الكلاسيكو الناري ضد برشلونة عل ملعب «الكامب نو» في بطولة الدوري الإسباني.

0
%D8%B1%D8%A7%D9%85%D9%88%D8%B3%20%D9%8A%D9%88%D8%A7%D8%B5%D9%84%20%D8%A5%D8%AB%D8%A7%D8%B1%D8%A9%20%D9%85%D8%AE%D8%A7%D9%88%D9%81%20%D8%AC%D9%85%D8%A7%D9%87%D9%8A%D8%B1%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%82%D8%A8%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%84%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D9%83%D9%88

ما زال سيرجيو راموس، قائد ريال مدريد، يغيب عن التدريبات الجماعية للمرينجي، قبل 48 ساعة من خوض لقاء الكلاسيكو الناري ضد برشلونة علي ملعب «الكامب نو» في بطولة الدوري الإسباني.

وأجرى قائد النادي الملكي تدريبات فردية على أرضية الملعب بالمدينة الرياضية بسبب آلام الركبة اليسرى التي يعاني منها.

ويصب مدرب الميرينجي، زين الدين زيدان، تركيزه على استعادة راموس قبل مواجهة برشلونة. ولا زال قائد الفريق يتعافى من الإصابة في ركبته اليسرى التي وقعت إثر تلقيه ضربة قوية خلال مواجهة قادش في الليجا والتي على إثرها تم استبداله بين شوطي اللقاء.

وخضع راموس الخميس للعلاج الطبيعي تحت إشراف أخصائيي النادي ومن ثم تدرب بالكرة منفردا على أرضية الملعب على أمل جاهزيته قبل مباراة الكلاسيكو المرتقبة المقرر لها السبت المقبل.

اقرأ أيضًا: في غياب راموس.. ريال مدريد يعاني من الفوضى

يذكر أن راموس تواجد في ملعب (ألفريدو دي ستيفانو) لمؤازره زملائه خلال مواجهة شاختار دونتسك بدوري الأبطال، والتي خسرها الريال (2-3)، وكان صوته مدويا في جميع أنحاء الملعب خلال التشجيع.

وتلقى الريال هزيمة مفاجأة مساء الأربعاء من شاختار دونيستك الأوكوراني، ضمن منافساة الجولة الأولى من المجموعة الثانية في بطولة دوري أبطال أوروبا، وسط أداء باهت للاعبي ريال مدريد في الشوط الأول، ولكنهم عادوا للظهوره بالقوة في أحداث الشوط الثاني، وكانوا قربين من التعادل 3-3 في الدقائق الأخيرة من الوقت بدل لضائع لولا إلغاء الهدف من قبل حكم المباراة.

وفي الموسم الماضي، غاب أيضًا راموس عن أخر مباراة أمام مانشستر سيتي في التشامبيونزليج، وتعرض ريال مدريد لخسارة بهدفين مقابل هدف وحيد، في ملعب «الاتحاد» وسط أخطاء كارثية من المدافع الفرنسي فاران.

جدير بالذكر أنه خلال أخر 7 مباريات غاب عنها راموس، تعرض المرينجي للهزيمة، وظهر دفاع الريال ضعيفًا في غياب قائده، ولم يستطع ميليتاو وفاران تعويض هذا الغياب في الخط الخلفي للنادي الملكي.

.