راموس يحلل أسباب الهزيمة من إيبار

مدافع ريال مدريد سيرجيو راموس يتحدث عن هزيمة فريقه اليوم أمام إيبار بثلاثيه نظيفة والتشديد على ضرورة اتخاذ وقفة وانتقاد اللاعبين أنفسهم

0
%D8%B1%D8%A7%D9%85%D9%88%D8%B3%20%D9%8A%D8%AD%D9%84%D9%84%20%D8%A3%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D9%87%D8%B2%D9%8A%D9%85%D8%A9%20%D9%85%D9%86%20%D8%A5%D9%8A%D8%A8%D8%A7%D8%B1

أكد سيرجيو راموس، قائد ومدافع فريقريال مدريد، أن افتقار الأداء القوي أمام الخصم يؤدي إلى هذه النتائج السلبية وعلى كل اللاعبين انتقاد أنفسهم بعد الخسارة اليوم أمام إيبار بثلاثية نظيفة، ضمن مباريات الجولة الثالثة عشرة في الدوري الإسباني

وتحدث عن الهزيمة، قائلا: «كنا سيئين، هكذا نبتعد عن تقليص فارق صدارة الدوري، وأصبحنا فريقًا عشوائيًا، وأنا اهنئ المنافس لأنهم يستحقون الفوز، علينا نقد أنفسنا، لم نكن على المستوى المطلوب، لا توجد أي أعذار، وفي الشوط الأول كان المنافس متساويا معنا، وفي حالة عدم التساوي مع خصم في الأداء والقوة، يحدث مثلما حدث اليوم».

وأردف عن شعوره بعد الهدف الأول، قائلاً: «عندما تكون النتيجة سلبية، تدخل في ديناميكية سيئة، اليوم لم نقدم المستوى الجيد والآن علينا اتخاذ وقفه وننتقد أنفسنا».

وفي إجابة عن سؤال غياب تأثير سولاري عن الفريق، رد: «علينا الهدوء وعدم إشعال الموقف، سنرجع إلى مدريد ونحلل بهدوء ما فعلناه بشكل سيئ، وعندما لا تمتلك أداء يكون الموقف معقدًا».

أما بالنسبة لسؤاله عن وجود مشاكل بدنية، أجاب: «لا توجد أي مشاكل بدنية في الفريق، إنه افتقار للأداء والرغبة، وعالم كرة القدم عبارة عن نتائج، وعندما تغيب عنك القوة تخرج بهذه النتيجة».

وبهذه النتيجة، تكبد الريال هزيمته الخامسة في الليجا، ووقف رصيده عند 20 نقطة في المركز السادس، بينما رفع إيبار رصيده إلى النقطة 18 محتلاً المركز السابع في الليجا الإسبانية.

وتعد هذه أول هزيمة لريال مدريد في خمس مباريات تحت قيادة المدرب الأرجنتيني سانتياجو سولاري الذي تولى الإدارة الفنية للفريق مؤقتا آواخر الشهر الماضي خلفا لجولين لوبيتيجي الذي أقيل لسوء النتائج.

وبعدما فاز الريال بالمباريات الأربع التي خاضها تحت قيادة سولاري في الليجا ودوري أبطال أوروبا وكأس الملك، أعلن النادي في 13 نوفمبر الماضي عن تعيين المدرب الأرجنتيني مديرا فنيا رسميا للفريق حتى يونيو 2021.

ويتصدر برشلونة الليجا بـ24 نقطة متقدما بنقطة على إشبيلية الوصيف وأتلتيكو مدريد الثالث بفارق الأهداف، علما بأن البارسا يحل ضيفا اليوم على أتلتيكو في معركة على صدارة البطولة.

.