راموس يحدد موعد رحيله عن ريال مدريد

أثار قائد ريال مدريد الشائعات حول رحيله عبر التعليق على صورة لوكاس فاسكيز

0
%D8%B1%D8%A7%D9%85%D9%88%D8%B3%20%D9%8A%D8%AD%D8%AF%D8%AF%20%D9%85%D9%88%D8%B9%D8%AF%20%D8%B1%D8%AD%D9%8A%D9%84%D9%87%20%D8%B9%D9%86%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

قام المدافع الدولي سيرجيو راموس، قائد ريال مدريد، بالرد في تعليق على صورة زميله في الفريق لوكاس فاسكيز التي نشرها وهو يحمل شارة القيادة في مباراة الميرنجي أمام يوفنتوس في الجولة الودية في الولايات المتحدة الأمريكية.

ونشر فاسكيز صورته على حسابه الشخصي على «إنستجرام» وهو يحمل شارة قيادة الفريق، وكتب على الصورة: «مازلنا نحافظ على الإيقاع».

ويبدو أن رسالة فاسكيز يريد بها الإشارة ان ريال مدريد مازال قويًا ولم ينخفض مستواه رغم رحيل مدربه السابق زيدان ورحيل نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى يوفنتوس.

وقام راموس بالتعليق على صورة فاسكيز وترك رسالة مليئة بالألغاز حملت معها الكثير من الشائعات حول اعتزاله المحتمل مع ريال مدريد.

وكتب راموس في تعليقه على الصورة: «فقط يتبقى 4 سنوات وسأترك لكم شارة القيادة.. (ناتشو، كربخال...)».

ولدى راموس، البالغ من العمر 32 عامًا، عقد مع ريال مدريد يمتد حتى صيف موسم 2020، وهذا يعني أن مازال لديه سنتين فقط في عقده مع ريال مدريد وليس 4 سنوات كما كتب في تعليقه على صورة فاسكيز.

وفهمها البعض انها ليست مزحة من راموس مع فاسكيز لان التعليق يحمل في طياته أن راموس سيترك الكيان الملكي عام 2022 وأنها ستكون فكرة سهلة منه ترك النادي.

في كل الأحوال بعد مرور الموسمين المتبقين في عقده سيقوم راموس باتخاذ قراره سواء بالبقاء أو بالرحيل وسيعود ذلك لتقيمه لنفسه من حيث دوره مع الفريق فنيًا ومن حيث لياقته البدنية.

.