راكيتيتش: لقد تم حبسنا لمدة شهرين

فاز برشلونة على ليجانيس، الثلاثاء، ضمن الجولة الـ29 من الدوري الإسباني لكرة القدم، ليحافظ الفريق الكتالوني على صدارة جدول الترتيب.

0
%D8%B1%D8%A7%D9%83%D9%8A%D8%AA%D9%8A%D8%AA%D8%B4%3A%20%D9%84%D9%82%D8%AF%20%D8%AA%D9%85%20%D8%AD%D8%A8%D8%B3%D9%86%D8%A7%20%D9%84%D9%85%D8%AF%D8%A9%20%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8A%D9%86

أبدى الكرواتي إيفان راكيتيتش لاعب فريق برشلونة سعادته بالعودة لملعب كامب نو مرة أخرى، بعد فترة طولية من الابتعاد عن معقل الفريق الكتالوني، بسبب جائحة فيروس كورونا التاجي المستجد «كوفيد 19».

وأدلى راكيتيتش ببعض التصريحات عقب فوز برشلونة على ليجانيس بثنائية نظيفة، الثلاثاء، ضمن الجولة الـ29 من الدوري الإسباني لكرة القدم، ليحافظ الفريق الكتالوني على صدارة جدول الترتيب.

وقال راكيتيتش عقب المباراة: «من المهم الاستمرار في الفوز، من الواضح أننا بحاجة إلى مزيد من الوقت. لقد أضفنا ست نقاط، وبالتأكيد ستتحسن في المباريات التالية».

وعن مستوى برشلونة بعد العودة من التوقف، قال: «من الصعب على جميع الفرق أن تقول إنها جاهزة مائة بالمائة، لقد تم حبسنا لمدة شهرين ويجب أن نذهب شيئًا فشيئًا».

اقرأ أيضًا: بالفيديو.. تطهير ملعب كامب نو قبل مباراة برشلونة وليجانيس

وتحدث عن أنسو فاتي نجم الفريق الشاب، قائلًا: نحن سعداء لأنسو. إنه يقوم بعمل مثير للإعجاب، وهو متفاهم مع أنطوان، إنه لاعب مهم بالنسبة لنا وسيتحسن».

وواصل: «هناك القليل من وقت الراحة ولكن يجب عليك الاستفادة القصوى منه، نتطلع جميعا لكرة القدم، اتمنى أن تكون لدينا مباراة رائعة أمام إشبيلية».

سجل الفريق الكتالوني هدفا في كل شوط، حيث انتظر في الشوط الأول حتى الدقيقة 42 من أجل فك شفرة شباك الضيوف المدريديين بتسديدة صاروخية زافحة من أمام المنطقة أطلقها النجم الواعد أنسو فاتي.

وعانى لاعبو برشلونة الأمَرين قبل تسجيل هدف الاطمئنان، بعد أن أهدر لاعبو ليجانيس أهدروا فرصتين محققتين الأولى أخرجها المدافع الفرنسي مليون لونجليه من على خط المرمى، والثانية مرت بجوار القائم الأيمن لمرمى الألماني تير شتيجن.

وفي الشوط الثاني، أمَن رجال المدرب كيكي سيتيين النقاط الثلاث بهدف ثان تكفل به النجم والقائد الأرجنتيني ليونيل ميسي في الدقيقة 69 من نقطة الجزاء، ليرفع حصيلته إلى 21 هدف في صدارة هدافي المسابقة.

وبهذا يحصد البرسا انتصاره الثاني تواليا منذ عودة الليجا ليؤمن صدارته بعد أن رفع رصيده إلى 64 نقطة، ويرفع الفارق مؤقتا إلى 5 نقاط أمام غريمه التقليدي ريال مدريد، الذي سيخوض اختبارا صعبا عندما يستقبل فالنسيا الخميس على ملعب (ألفريدو دي ستيفانو).

.