راكيتيتش.. بين «مطرقة فالفيردي» واهتمام يوفنتوس وإنتر ميلان

خيار رحيل الكرواتي إيفان راكيتيتش عن برشلونة الإسباني وانضمامه إلى يوفنتوس أو إنتر ميلان الإيطاليين قد ينشط خلال سوق الانتقالات الصيفية المقبلة.

0
%D8%B1%D8%A7%D9%83%D9%8A%D8%AA%D9%8A%D8%AA%D8%B4..%20%D8%A8%D9%8A%D9%86%20%C2%AB%D9%85%D8%B7%D8%B1%D9%82%D8%A9%20%D9%81%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%8A%D8%B1%D8%AF%D9%8A%C2%BB%20%D9%88%D8%A7%D9%87%D8%AA%D9%85%D8%A7%D9%85%20%D9%8A%D9%88%D9%81%D9%86%D8%AA%D9%88%D8%B3%20%D9%88%D8%A5%D9%86%D8%AA%D8%B1%20%D9%85%D9%8A%D9%84%D8%A7%D9%86

يمر الكرواتي إيفان راكيتيتش بأسوأ فترة له منذ أن انضم إلى فريق برشلونة الإسباني، إذ غاب اللاعب عن المشاركة في تشكيلة الفريق الأساسية التي خاضت معظم المباريات الرسمية هذا الموسم، ولم يقتصر الأمر على هذا فقط؛ بل اعتاد اللاعب على المشاركة في دقائق قليلة بعدد من المباريات، كتلك المواجهة الأخيرة التي جمعت سلافيا براج التشيكي ببرشلونة يوم الأربعاء الماضي ضمن منافسات الجولة الثالثة ببطولة دوري أبطال أوروبا، ففي ذلك اللقاء الذي انتهى بفوز «البلوجرانا» بهدفين نظيفين دخل إيفان إلى ملعب اللقاء في الدقيقة 85، أي أنه شارك فقط في 6 دقائق بالإضافة إلى 5 إضافية احتسبها حكم اللقاء كوقت بدل ضائع.

سجل مشاركات راكيتيتش

وشارك متوسط الميدان الكرواتي في ثماني مباريات خاضها الفريق هذا الموسم، ستة لقاءات في دوري الدرجة الأولى الإسباني ولقاءين في دوري الأبطال، وفي خمسة لقاءات منها لم تتخط مشاركة اللاعب حاجز الـ 20 دقيقة، وفي ثلاث مواجهات منها شارك لما يقرب من عشر دقائق أو أقل، وهو ما يبدو غريبًا على لاعب اعتاد على اللعب كأساسي، وكل هذا يُشير إلى اقتراب رحيل إيفان عن بطل إسبانيا خلال سوق الانتقالات الشتوية المقبلة.

رسالة فالفيردي لراكيتيتش

وفي شهر يوليو الماضي بعث إرنستو فالفيردي، مدرب برشلونة، رسالة باردة إلى متوسط ميدانه الكرواتي أكد فيها أن كل شيء له نهاية وهو ما يناقض تمامًا رسائل الثناء الذي اعتاد المدرب الإسباني على إرسالها خلال السنوات الماضية.

وعلى الرغم من تلك الرسالة؛ إلا أنه لم يكن يتوقع أحد ما يحدث لإيفان في الآونة الأخيرة، لم يكن يعتقد أي مشجع برشلوني أن من كسب ثقة واحترام كافة المدربين الذي عمل معهم سيشارك فقط لمدة 36 دقيقة خلال ثلاث مباريات خاضها الفريق بدوري أبطال أوروبا ولمدة 167 دقيقة في تسع جولات بالدوري.

اقرأ أيضًا: راكيتيتش يقترب من مغادرة برشلونة

وبالتأكيد ما يحدث مع إيفان راكيتيتش أمر يُثير حفيظة الجميع، ففي أول موسمين قاد فيهما فالفيردي الفريق أشرك إيفان فيما نسبته 87.73% من إجمالي دقائق المباريات، كما وصلت نسبة مشاركاته في دوري الأبطال في أول موسمين للمدرب الإسباني إلى 91%.

سجلات راكيتيتش ونهايته المحزنة

وكان متوسط الميدان الكرواتي أحد عناصر الفريق الأساسية التي أسهمت في التتويج بالدوري الإسباني أعوام 2015 و2016 و2018 و2019، كما كان أساسيًا في تتويج الفريق بذات الأذنين الكبيرتين عام 2015 وكأس الملك أعوام 2015 و2016 و2017 و2018، وبعد تلك الألقاب والأرقام الكبيرة يبدو أن إيفان راكيتيتش سيسطر نهاية حزينة رفقة بطل إسبانيا.

هل سيرحل إيفان في يناير؟

وفي آخر معسكر شارك فيها إيفان مع منتخب بلاده أعلن عن رغبته في الرحيل عن «البلوجرانا» وأنه لا يود الاستمرار على دكة البدلاء.

وفي الصيف الماضي كان الكرواتي على وشك الرحيل إلى يوفنتوس الإيطالي خلال الأيام الأخيرة من موسم الانتقالات، كما أبدى إنتر ميلان آنذاك اهتمامًا كبيرًا بضم اللاعب، ولكن كلا الصفقتين باءتا بالفشل بسبب رفض برشلونة تخليه عن اللاعب.

وفي ظل الوضع الحالي قد يلجأ اللاعب إلى التوصل لاتفاق مع إدارة ناديه تُتيح له الرحيل إلى أحد الفرق التي ترغب في التعاقد معه.

.