رافينيا: تمنيت البقاء في إنتر ميلان

اللاعب البرازيلي رافينيا لاعب برشلونة الإسباني يدلي بالعديد من التصريحات حول هدفه في مباراة الإنتر وإصابته التي أبعدته مدة طويلة عن ملاعب الساحرة المستديرة

0
%D8%B1%D8%A7%D9%81%D9%8A%D9%86%D9%8A%D8%A7%3A%20%D8%AA%D9%85%D9%86%D9%8A%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%82%D8%A7%D8%A1%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A5%D9%86%D8%AA%D8%B1%20%D9%85%D9%8A%D9%84%D8%A7%D9%86

أدلي رافينيا ألكانتارا، لاعب خط وسط نادي برشلونة الإسباني، بالعديد من التصريحات حول فترته مع نادي إنتر ميلان الإيطالي، وتقييمه لتلك الفترة، وعودته مره أخرى إلي النادي الكتالوني، والإصابة التي لحقت به وأبعدته فترة طويلة عن الملاعب.

ونقلت صحيفة «سبورت» الإسبانية مقابلة أجراها رافيينا مع صحيفة «كوريري ديللو سبورت» الإيطالية، قال فيها: «كنت مقتنعا بتواجدي في إنتر ولكن الأحداث أخذت مسارًا مختلفًا، هم يفضلون لاعبين آخرين، ولم يكن أمامي أي خيار آخر سوى استكمال طريقي، وكنت أتمنى البقاء في إنتر».

وأضاف: «أقدرهم بشكل كبير، لأنهم ساعدوني بعد 9 أشهر صعبة»، مشيرًا إلى الإصابة التي لحقت به وأبعدته عن الملاعب.

وتابع رافينيا: «هناك بعض الأشخاص أخبروني بأن الدوري الإيطالي ممل وتكتيكي أكثر من اللازم، ولكن بالنسبة لي يعجبني كل شيء، حصلت على خبرة كبيرة في ذلك المكان، ودائمًا سيكون هناك مكان للإنتر في قلبي».

وقال: «ميسي هو أفضل لاعب في التاريخ، أما كريستيانو رونالدو هو لاعب وحشي ولكن مختلف، يمتلك سرعة كبيرة ومراوغة، ولكن ميسي ساحر، لم أشاهد أي لاعب يفعل مثلما يفعل ميسي».

اقرأ أيضًا:فالفيردي يتحدث عن| تأثير ميسي.. وبديل سواريز

ورد عن إصابته أثناء وجوده في الإنتر: «الإصابات أمر طبيعي في عالم كرة القدم، وناينجولان كان يصارع معي على الكرة وقام بعرقلتي، ولكن في النهاية أرسل لي رسالة بعد الإصابة، وكل شيء تم نسيانه».

تابع: «لويس إنريكي يعد واحدًا من أفضل المدربين، مدرب رائع على المستوى الفني والحماسي، وتعلمت منه الكثير، بدأت مسيرتي مع جوارديولا، شعور لا يصدق، كان يلعب بجانبي شقيقي تياجو في ملعب «الكامب نو»، قضينا حياة رائعة معًا نفوز بلعب كرة القدم في الشارع، ونصعد للقمة معًا».

وأضاف: «فالفيردي يعلم جيدًا كيف يقود مجموعة اللاعبين ،إنه مدرب مثالي».

وأردف عن هدفه في الإنتر في مباراة برشلونة الأخيرة، قائلاً: «إذا سارت الأمور كما كان متوقعًا، كنت سأفوز بتلك المباراة مرتديًا قميص إنتر، ولكن لم يكن الأمر هذا، وفي النهاية سعيد بتواجدي مع البارسا».

وأضاف: «شعرت بسعادة كبيرة بداخلي عند تسجيل الهدف لبرشلونة ولكن في نفس الوقت، لم أحتفل بالهدف احتراما لزملائي السابقين».

واختتم حديثه قائلاً: «بعد إحرازي للهدف طلبت زجاجة مياه من سمير هاندانوفيتش، ولم أكن أقدر على فعل هذا، إذ لم يكن صديقا لي، كل شيء كان بصوره مميزة وفي نفس الوقت كان غريبًا، منذ عدة شهور، كنت أكافح مع هؤلاء اللاعبين جنبًا إلى جنب، ولكن الآن أصبحوا خصومي، بالطبع شعور غريب وصعب».

.