رابطة لاعبي كرة القدم الإسبان تدعم ديفيد فيا ضد اتهامات التحرش

أكد المهاجم الإسباني أن الاتهامات التي وُجّهت له على (تويتر) من قبل موظفة سابقة بفريق نيويورك سيتي، الذي لعب لصفوفه أثناء مرحلة تواجده في الدوري الأمريكي لكرة القدم، «كاذبة تماما»

0
%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D8%B7%D8%A9%20%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%A8%D9%8A%20%D9%83%D8%B1%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%AF%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%86%20%D8%AA%D8%AF%D8%B9%D9%85%20%D8%AF%D9%8A%D9%81%D9%8A%D8%AF%20%D9%81%D9%8A%D8%A7%20%D8%B6%D8%AF%20%D8%A7%D8%AA%D9%87%D8%A7%D9%85%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%AD%D8%B1%D8%B4

أعربت رابطة لاعبي كرة القدم الإسبان(AEF) عن دعمها للاعب ديفيد فيا في اتهامات التحرش التي وُجهت ضده من قبل موظفة سابقة بنادي نيويورك سيتي الأمريكي.

وقالت الرابطة في رسالة نشرتها على شبكات التواصل الاجتماعي «في ظل المعلومات التي ظهرت خلال الساعات الأخيرة، تعلن الرابطة أنها في خدمة ديفيد فيا في كل ما يحتاجه. ننقل له دعمنا ونُذكّر بأن البراءة حق أساسي لكل مواطن».

وأكد المهاجم الإسباني لـ(إفي) أمس أن الاتهامات التي وُجّهت له على (تويتر) من قبل موظفة سابقة بفريق نيويورك سيتي، الذي لعب لصفوفه أثناء مرحلة تواجده في الدوري الأمريكي لكرة القدم، «كاذبة تماما» وبدا واثقا في أن الحقيقة ستظهر في وقت قريب للغاية.

اقرأ أيضًا: فيا يحذر إسبانيا من البحث عن إنييستا وتشافي وكاسياس

وفي 17 يوليو، وجهت امرأة اتهامات خطيرة ضد دافيد فيا، عبر موقع «تويتر» للتواصل الاجتماعي، حيث زعمت أن المهاجم الإسباني السابق، قد تحرش بها جنسيًا. وقالت في ادعائها: «اعتقدت أنني حصلت على فرصة العمر حين فزت بفرصة التدريب في نيويورك سيتي، لكن ما حصلت عليه هو أن فيا كان يتحرش بي كل يوم، ورؤسائي اعتقدوا أن الأمر مادة كوميدية رائعة، النساء الشجاعات بما يكفي لإخبار قصصهن هن بطلاتي». وأضافت: «أضمن أنه إذا ذكر أي شخص اسمي لدافيد فيا فلن يعرف من أنا، لم يتواصل معي باسمي، ونادرًا ما مر يوم دون أن يمسك بي أو يضايقني شفهيًا، لكنه لم يزعج نفسه أبدًا ليعرف اسمي».

وعبر بيان، أكد نادي نيويورك سيتي: «أحطنا علمًا بالاتهامات التي وجهها شخص غريب على وسائل التواصل الاجتماعي، نأخذ مثل هذه المسائل على محمل الجد، ولا نتسامح مع أي نوع من المضايقات في أي جزء من منظمتنا، بدأنا على الفور في التحقيق في تلك الادعاءات».

.