رابطة الليجا: مستعدون لعودة الجماهير إلى الملاعب

رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم «الليجا» تملك تفاؤلا كبيرا حيال ملف عودة الجماهير إلى ملاعب كرة القدم وهو الملف الذي شهد تطورات هامة.

0
%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D8%B7%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%8A%D8%AC%D8%A7%3A%20%D9%85%D8%B3%D8%AA%D8%B9%D8%AF%D9%88%D9%86%20%D9%84%D8%B9%D9%88%D8%AF%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%85%D8%A7%D9%87%D9%8A%D8%B1%20%D8%A5%D9%84%D9%89%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%A8

تبدو رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم «الليجا» متفائلة حيال ملف عودة الجماهير إلى ملاعب المسابقة والذي شهد تطورات كبيرة في الساعات الأخيرة.

وقد أكدت رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم «الليجا» أنها «مستعدة منذ عدة أشهر» لعودة الجماهير للملاعب وأنها تتمنى أن يصبح الأمر «معمما ومرنا في أقصر وقت ممكن» وذلك بعد السماح بحضور 5 آلاف مشجعا في المناطق التي لا يشكل بها الوضع الوبائي خطورة (المرحلة الأولى) بداية من نهاية الأسبوع الجاري.

وتعد فالنسيا وجاليسيا وجزر البليار ومورسيا هي المناطق التي ستستفيد بهذا القرار، ولذا من المتوقع وجود جماهير في مواجهتي فالنسيا-إيبار وفياريال-إشبيلية نهاية الأسبوع الجاري في الجولة الـ37 من دوري الدرجة الأولى الإسباني «الليجا».

كما ستشهد بعض المباريات بدوري الدرجة الثانية حضورا جماهيريا مثل كاستيون-بونفيرادينا ولوجو-ميرانديس ومايوركا-ألكوركون.

وعقدت أندية الدرجتين الأولى الثانية أمس الخميس اجتماعا ناقشت فيه مواعيد النسخة الجديدة من مسابقة الدوري إضافة إلى قضايا أخرى ومنها عودة الجماهير للملاعب وهو الإجراء الذي سمحت به الحكومة منذ 24 ساعة في المناطق التي لا يشكل بها الوضع الوبائي خطورة.

وأول أمس، سمحت وزارة الصحة الإسبانية بحضور الجماهير لمباريات كرة القدم والسلة في المدرجات بعد اكثر من 14 شهرا من التوقف ازاء تفشي فيروس كورونا المستجد.

وأعلن وزير الثقافة والرياضة الإسباني خوسيه مانويل رود يجيز اوريبيس الأربعاء أنه بعد اجتماع المجلس الاقليمي للمنظومة القومية للصحة تقرر خوض آخر جولتين في الليجا ودوري كرة السلة مع حضور الجماهير في الملاعب.

وأكد الوزير: «سنحظى بالجماهير في دوري كرة القدم وفي دوري كرة السلة. ستحضر الجماهير مع مراعاة معايير الوقاية من الوباء والإجراءات التي تحددها وزارات الصحة. تتبقى جولتين في دوري كرة القدم ومباريات في دوري كرة السلة».


.