راؤول جونزاليس البديل الوحيد لـ زيدان في ريال مدريد

بعد تعاقد توتنهام مع مورينيو وباريس سان جيرمان مع بوكيتينو أصبح راؤول جونزاليس المرشح الوحيد لخلافة زيدان في ريال مدريد.

0
اخر تحديث:
%D8%B1%D8%A7%D8%A4%D9%88%D9%84%20%D8%AC%D9%88%D9%86%D8%B2%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%B3%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%AF%D9%8A%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%AD%D9%8A%D8%AF%20%D9%84%D9%80%20%D8%B2%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D9%86%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

كان لدى إدارة نادي ريال مدريد الإسباني في السابق قائمة تضم أسماء العديد من المدربين الذين كانوا في دائرة اهتمامات النادي ليحلوا محل المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، ولكن سرعان ما تناقصت هذه القائمة لتقتصر الآن فقط على الإسباني راؤول جونزاليس، مدرب الفريق الرديف.

وكان البرتغالي جوزيه مورينيو والأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو أبرز الأسماء المطروحة على الساحة لقيادة ريال مدريد مستقبلًا، ولكن الأول تولى مهمة قيادة توتنهام هوتسبير الإنجليزي في نوفمبر 2019، وأما الثاني فانضم إلى باريس سان جيرمان الفرنسي منذ أسابيع قليلة، وهذا يجعل راؤول المرشح الوحيد لخلافة زيدان في ريال مدريد.

وفي حالة تولي راؤول مهمة قيادة الفريق الأول، فسيُبرهن ريال مدريد من جديد على أنه يواصل على رهانه على رجال النادي، فـ راؤول على دراية تامة بالفريق الأول وعناصره، وعلى الجانب الفني فهو يقود كاستيا في الوقت الراهن.

ويمتلك راؤول إمكانيات فنية جيدة، إذ قاد الفريق الرديف الموسم الماضي للتتويج ببطولة دوري أبطال أوروبا للشباب للمرة الأولى في تاريخ النادي، كما أنه يحظى باحترام وتقدير كل من تربطه علاقة بـ ريال مدريد.

ونجحت فلسفة ريال مدريد مع زيدان، فدولاب ألقاب النادي خير شاهد على ذلك، ولكنها لم تؤت ثمارها مع الأرجنتيني سانتياجو سولاري.

وتفاني راؤول مع نادي ريال مدريد بعيد عن أي شك، وبالرغم من صعوبة الموقف واحتمالية خلافة صديقه زيدان، فإنه سيقبل بكل تأكيد تولي مهمة قيادة الفريق الأول عندما تسمح الظروف بذلك.

ويمر ريال مدريد بظروف صعبة على كافة المستويات، وبالتالي يخشى من اتخاذ قرار بتولي راؤول مهمة قيادة الفريق الأول لكيلا تهتز صورة أسطورة بحجم راؤول في عيون جماهير الفريق.

ويُجهز ريال مدريد لاعبه السابق راؤول لكي يقود الفريق الأول مستقبلًا في ظروف أفضل من الراهنة.

ولم تكن أرقام زيدان مبهرة مع كاستيا، كما هي أرقام راؤول مع فريقه، ولكن عندما حانت لحظة توليه مهمة قيادة الفريق الأول حقق المدرب الفرنسي إنجازات منقطة النظير.

.