رئيس ريال مدريد يفكر في ترك منصبه.. لهذه الأسباب

فلورنتينو بيريز رئيس نادي ريال مدريد الإسباني يفكر جديًا في الرحيل عن منصبه احتجاجًا على ما يحدث مع فريقه في الآونة الأخيرة

0
%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%8A%D9%81%D9%83%D8%B1%20%D9%81%D9%8A%20%D8%AA%D8%B1%D9%83%20%D9%85%D9%86%D8%B5%D8%A8%D9%87..%20%D9%84%D9%87%D8%B0%D9%87%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D8%A8

يمر فريق ريال مدريد بأزمة حادة على مستوى النتائج والأداء خلال الفترة الأخيرة، لا سيما بعد رحيل البرتغالي كريستيانو رونالدو عن صفوف الفريق في الصيف الماضي وانضمامه إلى يوفنتوس الإيطالي، إذ يحتل «المرينجي» المركز الرابع في جدول ترتيب دوري الدرجة الأولى الإسباني برصيد 33 نقطة وبفارق 10 نقاط عن المتصدر برشلونة.

وفي الـ 6 من الشهر الجاري خاض ريال مدريد مباراة قوية أمام ريال سوسيداد على ملعب «سانتياجو بيرنابيو»، ضمن منافسات الجولة الثامنة عشرة من «الليجا»، وعلى الرغم من تعرض الفريق «الملكي» للخسارة بهدفين نظيفين في تلك المواجهة، فإن بطل أوروبا تعرض لظلم واضح من حكم المباراة، لا سيما في كرة البرازيلي فينيسيوس جونيور والتي كان من المفترض أن يحتسبها ركلة جزاء، ولكنه لم يقم بهذا الأمر مؤكدًا لقائد ريال مدريد سيرجيو راموس أن اللعبة واضحة وليست تستدعي احتساب ركلة جزاء، كما أنه رفض مراجعة تقنية الفيديو.

وبعد انتهاء تلك المباراة اتصل فلورنتينو بيريز، رئيس ريال مدريد، بلويس روبياليس، رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم، وشكا له ما حدث في المباراة، مؤكدًا أن حكم تلك المواجهة تغافل عن تدخل حارس مرمى ريال سوسيداد العنيف على فينيسيوس، كما أشار إلى أن حكم تقنية الفيديو لم يتحدث إلى حكم المباراة الأول ليخبره بأن تلك الكرة كانت تستدعي احتسابها ركلة جزاء.

وبالأمس واجه «المرينجي» ريال بيتيس على ملعب «بينيتو فيامارين» ضمن منافسات الجولة التاسعة عشرة من «الليجا»، وعلى الرغم من فوز ريال مدريد بهدفين لهدف، إلا أن هدف صاحب الضيافة الوحيد أثار حالة من الجدل أيضًا، إذ أكد بعض خبراء التحكيم أن سيرجيو كاناليس، لاعب ريال بيتيس، كان متقدمًا قليلًا عن مدافعي ريال مدريد داني كارفاخال وناشتو ورافاييل فاران لحظة استلام الكرة التي سجل منها هدف فريقه، ولهذا كانت الكرة تسللًا واضحًا.

الجدير بالذكر أن أليخاندرو هيرنانديز، حكم مباراة الأمس، احتسب الكرة هدفًا صحيحًا بعد مراجعة تقنية الفيديو.

ويبدو أن ما حدث في مباراة ريال سوسيداد، إضافة لما حدث بمواجهة الأمس، أثار غضب بيريز، وهو ما جعله يفكر في اتخاذ أولى الخطوات ضد تلك القرارات التحكيمية الخاطئة، وفي هذا السياق أكد برنامج «التشرينجيتو دي خوجونيس» أن فلورنتينو يفكر جديًا في ترك منصبه بالاتحاد الإسباني لكرة القدم ردًا على ما يحدث مع فريقه في الآونة الأخيرة.

يُذكر أن روبياليس كان قد عين بيريز بمجلس إدارة الاتحاد الإسباني لكرة القدم في الـ 19 من الشهر الماضي رفقة العديد من رؤساء أندية الدوري الإسباني بجميع أقسامه كجوسيب ماريا بارتوميو، رئيس برشلونة، وإنريكي سيريزو، رئيس أتلتيكو مدريد، ورونالدو نازاريو، رئيس مجلس إدارة نادي بلد الوليد، وآخرين، هذا بالإضافة إلى تعيين عدد من لاعبي كرة القدم وكرة الصالات.

.