رئيس توتنهام: إقالة بوكيتينو كانت القرار الأصعب في مسيرتي

دانيال ليفي رئيس نادي توتنهام هوتسبير يتحدث عن قرار إقالة الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو من منصبه كمدير فني للفريق، واصفًا إياه بالقرار الأصعب في مسيرته.

0
%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3%20%D8%AA%D9%88%D8%AA%D9%86%D9%87%D8%A7%D9%85%3A%20%D8%A5%D9%82%D8%A7%D9%84%D8%A9%20%D8%A8%D9%88%D9%83%D9%8A%D8%AA%D9%8A%D9%86%D9%88%20%D9%83%D8%A7%D9%86%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%D8%A7%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B5%D8%B9%D8%A8%20%D9%81%D9%8A%20%D9%85%D8%B3%D9%8A%D8%B1%D8%AA%D9%8A

أكد دانيال ليفي رئيس نادي توتنهام هوتسبير الإنجليزي، أن إقالة الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو من منصبه كمدير فني للفريق، كان أصعب قرار إداري اتخذه في مسيرته، وفتح الباب أمام الأخير إذا ما أراد العودة في المستقبل إلى ملعب «توتنهام هوتسبير».

وقرر النادي اللندني إقالة بوكيتينو من منصبه في نوفمبر الماضي، على خلفية الانطلاقة السيئة في الموسم، بعد 6 شهور فقط من قيادة توتنهام إلى المباراة النهائية في بطولة دوري أبطال أوروبا.

وردا على سؤال عما إذا كان هذا القرار هو الأصعب على الصعيد الإداري، قال ليفي في مقابلة مع صحيفة «ايفنينج ستاندارد» الإنجليزية: «نعم، لأن عليك ان تعرف أنني بنيت علاقة شخصية مع ماوريسيو على مدى خمسة اعوام ونصف».

وتابع: «لم يكن شيئا أردته أبدًا على الصعيد الشخصي، لقد كان قرارًا صعبًا جدًا، قلت له ذلك وتفهّم، هو في عالم كرة القدم منذ فترة طويلة، يتفهم، ليس أمرا شخصيا، أنا متأكد أنه سيعود أقوى وسيحظى بفرصة تدريب ناد عظيم آخر».

وردا على سؤال عما إذا كانت عودة بوكيتينو الى النادي واردة في المستقبل، قال ليفي: «لم لا؟ لا أغلق الباب أمام أي شيء».

وكان الأرجنتيني البالغ 47 عاما قد أقيل من منصبه بعد ثلاثة انتصارات فقط في الدوري من أصل 12 مباراة أدت إلى احتلال توتنهام المركز 14 في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وبعد تعيين البرتغالي جوزيه مورينيو على رأس الجهاز الفني، قاد الفريق إلى أربعة انتصارات في خمس مباريات في الدوري وارتقى إلى المركز الخامس على بعد ثلاث نقاط فقط من المركز الرابع.

اقرأ أيضًا: توتنهام يفتح باب الرحيل أمام إريكسن.. هل يخطفه مانشستر من ريال مدريد؟

وأكد ليفي أنه لم يسبق له ان التقى أو تحدث مع مورينيو قبل أن يتولى المهام في النادي اللندني: «قبل عدة سنوات، لا أتذكر متى تحديدا، ارتبطنا بالتعاقد معه، ولكنني لم أتحدث أبدا مع جوزيه، لم تجر أي محادثة بيننا»، مؤكدًا أن التعاقد مع البرتغالي لم يكن على علاقة بإقالة بوكيتينو.

وكان بوكيتينو استلم تدريب توتنهام عام 2014 قادما من ساوثهامبتون، وخاض توتنهام 202 مباراة بإشراف المدرب الأرجنتيني ففاز في 113 مباراة وتعادل في 43 وخسر 46.

ونجح بوكيتينو في إحداث نقلة نوعية في صفوف توتنهام حيث بات الفريق ينافس بقوة على لقب «البريميرليج»، إذ حل ثانيا عام 2017 وثالثا عامي 2016 و2018، وشارك بشكل مستمر في دوري أبطال أوروبا في السنوات الأخيرة، لا سيما أن النادي لم يكن يملك ميزانية ضخمة مقارنة مع كبار الدوري الإنجليزي، كما اضطر الفريق إلى خوض موسم بأكمله على ملعب ويمبلي عندما كان يشيد ملعبه الجديد الذي يتسع لـ 62 ألف متفرج وافتتحه في أبريل الماضي.

.