رئيس أتلتيكو مدريد يرحب بخوض السوبر الإسباني في السعودية

يشارك ناديا برشلونة وأتلتيكو مدريد في النسخة الجديدة بصفتهما الفريقين صاحبي المركزين الأول والثاني في الليجا، ونادي فالنسيا بصفته بطل الكأس، ونادي ريال مدريد.

0
%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3%20%D8%A3%D8%AA%D9%84%D8%AA%D9%8A%D9%83%D9%88%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%8A%D8%B1%D8%AD%D8%A8%20%D8%A8%D8%AE%D9%88%D8%B6%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%A8%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B9%D9%88%D8%AF%D9%8A%D8%A9

أكد إنريكي سيريزو، رئيس أتلتيكو مدريد الإسباني، الإثنين، أن ناديه لا يمانع مطلقا خوض السوبر الإسباني في السعودية، طالما كانت الرحلة والإقامة مريحتين، حيث قال إنها «اللحظة المناسبة» لإظهار الكرة الإسبانية على المستوى الدولي.

وقال سيريزو في تصريحات في مدريد عقب قرعة البطولة، التي تقام لأول مرة بمشاركة 4 فرق في مدينة جدة: «إذا قرر الاتحاد الإسباني إقامة كأس السوبر هناك، فسنلعب هناك. ليس لدينا أي مشكلة في ذلك، أكثر من مشكلة السفر، وأن تكون الرحلة والإقامة مريحتين، ولكني أعتقد أن السعودية تمتلك كل وسائل الراحة لكي يشعر الجميع بالسعادة هناك».

اقرأ أيضًا: ريال مدريد يواجه فالنسيا وبرشلونة أمام أتلتيكو في السوبر الإسباني بالسعودية



وأضاف رئيس النادي المدريدي أن «التنقل إلى هناك قطعا لن يكون سهلا بالنسبة لجماهير الفرق الأربعة المشاركة، لاسيما أن البطولة ستقام خلال الأيام الأخيرة من فترة أعياد الميلاد».

وأتم: «ولكننا نرغب مثل الجميع في خروج الكرة الإسبانية دوليا، وأعتقد أنها اللحظة المناسبة لذلك».

وكان الاتحاد الإسباني قد أعلن، الإثنين، عن استضافة ستاد (الملك عبد الله الدولي) في جدة بالمملكة العربية السعودية للنسخة الجديدة من بطولة كأس السوبر الإسباني لكرة القدم التي ستقام في يناير المقبل بنظامها الجديد والمكون من أربعة أندية ستتنافس على اللقب.

وستشهد أجواء البطولة حضور السيدات للمدرجات بشكل حر وبدون قيود، حيث إنه لن تكون هناك مناطق مخصصة لهن.

وأكدت مصادر من الاتحاد الإسباني للعبة اختيار مدينة جدة لاستضافة الحدث نظرا للعرض المالي الضخم الذي قدمته المملكة، وكذلك لما تمثله البطولة من فرصة لاستخدام كرة القدم كـ«عامل تغيير».

ويشارك ناديا برشلونة وأتلتيكو مدريد في النسخة الجديدة بصفتهما الفريقين صاحبي المركزين الأول والثاني في الليجا، ونادي فالنسيا بصفته بطل الكأس، ونادي ريال مدريد بصفته المتأهل لنصف نهائي الكأس وصاحب أفضل سجل تاريخي، ليحل مكان وصيف بطل الكأس، الذي كان هو برشلونة.

.