ذكرى سيئة.. اليوم الذي تخلى فيه ريال مدريد عن «الأبيض الناصع»

فريق ريال مدريد لعب منذ ذلك الحين سبع نهائيات في بطولة دوري أبطال أوروبا، وفاز في جميع المباريات السبع دون فشل.

%D8%B0%D9%83%D8%B1%D9%89%20%D8%B3%D9%8A%D8%A6%D8%A9..%20%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%B0%D9%8A%20%D8%AA%D8%AE%D9%84%D9%89%20%D9%81%D9%8A%D9%87%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D8%B9%D9%86%20%C2%AB%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%A8%D9%8A%D8%B6%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A7%D8%B5%D8%B9%C2%BB

في الحياة هناك دائما قبل وبعد كل شيء، وهذا الأمر ينطبق أيضا على ريال مدريد الذي تخلى عن الملابس البيضاء الناصعة، مع تلك الجوارب البيضاء والسراويل والقميص بدون زخرفة.

لعقود وعقود كان هذا هو الحال (من عام 1955) حتى 27 مايو 1981، حينما قرر النادي فتح الباب للمستقبل من خلال الموافقة على لعب المباراة النهائية لكأس أوروبا مع خطوط أديداس الثلاثة.

ودخل الفريق الذي يدربه فويادين بوسكوف المباراة النهائية بملعب بارك دي برينس في باريس، لمواجهة فريق ليفربول الإنجليزي، وهو يرتدي القميص الجديد.

واغتنمت أديداس الفرصة للتوصل إلى اتفاق مع لويس دي كارلوس، رئيس الكيان، ووافق ريال مدريد على اللعب بقميص أبيض طويل الأكمام كان به خطوط أديداس الشهيرة على كلا الذراعين، وكذلك شعار العلامة التجارية الألمانية على الصدر على الجانب الأيمن مقابل الشعار.

اقرأ أيضًا: أسينسيو: مباريات الدوري الإسباني حياة أو موت بالنسبة لريال مدريد

ومع ذلك، تم تغطية شعار العلامة التجارية، حيث حظر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم وجود عناصر إعلانية على القمصان.

والحقيقة هي أن ريال مدريد لم يكن محظوظًا جدًا، نظرًا لأن الفريق الأبيض، الذي لم يلعب نهائي كأس أوروبا واحد منذ عام 1966، خسر أمام ريدز 1-0، وسجل الهدف آلان كينيدي قبل ثماني دقائق فقط من نهاية المباراة.

نهائي تميز بالمشاكل الجسدية لأولي شتيليكه و لوري كننجهام والخسائر في الجزء الخلفي من بيري و بينيتو، كان لدى كاماتشو فرصة واضحة عندما كان بمفرده ضد راي كليمنس، لكنه أهدرها.

الغريب أن ريال مدريد لعب منذ ذلك الحين سبع نهائيات في دوري أبطال أوروبا، وفاز في جميع المباريات السبع دون فشل (ضد يوفنتوس، مرتين، أتلتيكو مدريد، مرتين، فالنسيا، باير ليفركوزن، وليفربول).

.