دييجو كوستا: «لطالما كان حلم جريزمان أن يلعب بجوار ميسي»

اعترف المهاجم دييجو كوستا أن زميله السابق أنطوان جريزمان كان حلمه الذهاب لخوض تجربة جديدة في برشلونة واللعب بجوار النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي.

0
%D8%AF%D9%8A%D9%8A%D8%AC%D9%88%20%D9%83%D9%88%D8%B3%D8%AA%D8%A7%3A%20%C2%AB%D9%84%D8%B7%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A7%20%D9%83%D8%A7%D9%86%20%D8%AD%D9%84%D9%85%20%D8%AC%D8%B1%D9%8A%D8%B2%D9%85%D8%A7%D9%86%20%D8%A3%D9%86%20%D9%8A%D9%84%D8%B9%D8%A8%20%D8%A8%D8%AC%D9%88%D8%A7%D8%B1%20%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A%C2%BB

بدأ المهاجم الإسباني صاحب الأصول البرازيلية دييجو كوستا هذا الموسم الجديد مع فريق أتلتيكو مدريد بشكل رائع ليعتبر من العناصر الأساسية لمدربه الأرجنتيني دييجو سيميوني.

وقام كوستا بحوار صحفى مع قناة «كي بارتيداسو» الإسبانية والتي يتم بثها على موقع الفيديوهات «يوتيوب» وتحدث عن فريقه الروخيبلانكوس وعن اللاعب الفرنسي أنطوان جريزمان، الذي رحل هذا الصيف إلى برشلونة، وأيضا عن زميله الوافد الجديد جواو فيليكس ومستقبله الباهر الذي ينتظره.

وقال دييجو كوستا حول رحيل أنطوان جريزمان إلى برشلونة: «كان حلمه هو اللعب بجوار ميسي وسواريز، وكلنا نعرف جميعا أن لاعب كرة القدم يرغب دائما في خوض تجارب مختلفة، ومن الطبيعي أن يرغب في اللعب هناك واختبار ما إذا كان بإمكانه أن يكون لاعبا مهما كما كان في أتلتيكو مدريد».

وتابع: «جريزمان أراد شيئا جديدا ولديه هذا في برشلونة، ولم أحاول إقناعه بالبقاء، وأعتقد أن كل واحد يجب أن يعيش أشياء مختلفة، فأنا ذهبت إلى تشيلسي عندما رأيت أنه الوقت المناسب للرحيل، ولا يعني ترك الفريق أنك لست ممتنا للنادي، بل يعني أنه حان الوقت لعيش تجربة أخرى، لقد كان قرارا عاديا، فجريزمان دائما ما كان ملتزما ولا يفوت أي حصة تدريبية وكان دائما مثالا يحتذى به.. ولا يمكننا التحدث بشكل سيئ عنه، فقط أشكره».

وأشاد بزميله الشاب جواو فيليكس: «عندما وصل إلى أتلتي كان يُنظر إليه على أنه شخض هادئ ومستمع، فهو لا يتعامل على أنه نجم، وهذا جيد في غرفة خلع الملابس لأننا كلنا كذلك، وتمكن من إظهار قدرته الكبيرة أمام ريال مدريد ويوفنتوس قبل انطلاق الموسم وكذلك في التدريبات».

وواصل مدحه لفيليكس: «لديه موهبة ولديه شيء مختلف، ومن المنطقي أن نتوقع مستقبله، وأنا بشكل شخصى ارتبطت به جيدا، فيعجبه إعطاء اللمسة الأخيرة للكرة، وهذا يساعدني كثيرا، حيث يتمكن أيضا من خلق مساحات في الهجوم، والناس ترى أن لديه شيئا مختلفا، وهو أمر كنا نحتاج إليه وليس فقط أنا ولكن الفريق بأكمله».

يمكنك أيضا قراءة: إدارة برشلونة الحالية تفشل في استعادة «ابتسامة» ميسي

وحول مستقبل كوستا، أجاب: «سنرى ما إذا كان فلامينجو يريدني في غضون عامين أو ثلاثة، فهو الفريق الذي يود جميع اللاعبين البرازيليين الذهاب إليه، فالنادي ينمو وسيصل إلى مرحلة أن جميع اللاعبين سيودون الذهاب إليه بشكل تطوعي، وبكل صدق سألعب فقط لفريق في البرازيل إذا كنت جيدا جسديا، وبالطبع آمل اللعب في البرازيل لأنني لم ألعب هناك قط وهذا حلم بالنسبة لي، وإذا جاءتني فرصة من فلامينجو وأنا بحالة جيدة فلن أستطيع قول لا».

واختتم بالحديث عن أتلتيكو مدريد: «هنا أشعر بأنني لاعب مهم، فأتلتيكو مدريد هو فريق مختلف يبث شيئا آخر. على سبيل المثال، ذات يوم خسرنا والناس كانت ترى أننا قادرون على عمل ريمونتادا وعشنا مناخا رائعا من قبل الجماهير. أندية قليلة في أوروبا تمتلك هذا الشيء، وأتلتيكو مدريد ناد كبير بجمهوره، فأتلتيكو مدريد هو إحساس بالشغف والكفاح والمعاناة، وهذه الأشياء تميزه كثيرا».

.