دييجو سيميوني.. 8 أعوام من الإنجازات مع أتلتيكو مدريد

«آس آرابيا» يقدم لكم كل ما قدمه الأرجنتيني دييجو سيميوني مدرب فريق أتلتيكو مدريد الإسباني، منذ توليه قيادة الروخي بلانكوس في 2011، بعد أن جدد عقده مع الروخي بلانكوس حتى 2022

0
%D8%AF%D9%8A%D9%8A%D8%AC%D9%88%20%D8%B3%D9%8A%D9%85%D9%8A%D9%88%D9%86%D9%8A..%208%20%D8%A3%D8%B9%D9%88%D8%A7%D9%85%20%D9%85%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%86%D8%AC%D8%A7%D8%B2%D8%A7%D8%AA%20%D9%85%D8%B9%20%D8%A3%D8%AA%D9%84%D8%AA%D9%8A%D9%83%D9%88%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

كشف نادي أتلتيكو مدريد الإسباني، اليوم الخميس، عن تجديد تعاقده مع المدير الفني الأرجنتيني دييجو سيميوني، مدرب الفريق، خلال الفترة القادمة.

وأكد الروخي بلانكوس عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، أنه تم تجديد تعاقد الأرجنتيني سيميوني لمدة 3 أعوام قادمة.

وأوضح أتلتيكو أن سيميوني مستمر في منصبه مع أتلتيكو حتى عام 2022، ليستمر في منصبه مع أتلتيكو 11 عامًا متتاليًا.

ويستعرض لكم «آس آرابيا» ماذا قدم المدير الفني الأرجنتيني دييجو سيميوني مدرب الفريق الإسباني، منذ توليه قيادة الروخي بلانكوس في 2011.

مسيرة دييجو سيميوني

بدأ المدير الفني الأرجنتيني دييجو سيميوني مسيرته التدريبية في نادي راسينج كلوب الأرجنتيني في عام 2006، واستمر معهم 3 أشهر فقط وانتقل بعدها لمواطنه إستوديانتيس، الذي ظل معهم موسمين كاملين.

وفي 2008 قرر سيميوني الانتقال إلى ريفر بليت، الذي قاده في موسم وحيد، وانتقل بعدها إلى سان لورينزو، الذي ظل فيه لمدة موسمين حتى 2011.

وفي يناير 2011 انتقل سيميوني لتدريب فريق كاتانيا الإيطالي لأول مرة خارج الأرجنتيني، واستمر معهم 6 أشهر فقط، ليعود مرة أخرى إلى راسينج كلوب في يونيو 2011.

وفي ديسمبر 2011، أعلن نادي العاصمة الإسبانية أتلتيكو مدريد، عن التعاقد مع المدير الفني الأرجنتيني، ليبدأ مشوارًا تاريخيًا في مسيرته الحافلة بالإنجازات مع الروخي بلانكوس.

ماذا قدم سيميوني مع أتلتيكو مدريد في 8 أعوام؟

في 8 أعوام قاد فيها دييجو سيميوني فريق أتلتيكو مدريد، لعب الفريق تحت قيادته 412 مباراة في مختلف البطولات المحلية والقارية.

وفي 412 مباراة مع الروخي بلانكوس فاز الفريق الإسباني في 253 مباراة، بينما تعادل في 68 مباراة أخرى وخسر 91 مباراة.

المدير الفني الأرجنتيني الذي يتسم بخططه الدفاعية المتميزة واعتماده على الهجمات المرتدة، نجح في قيادة أتلتيكو لتسجيل 716 هدفا في 412 مباراة فقط.

وكما قلنا إنه يتسم بالخطط الدفاعية والتكتل الذي يصعب على أحد اختراقه، تلقت شباك أتلتيكو تحت قيادته 311 هدفًا بمعدل جيد جدًا في 412 مباراة.

وفي مختلف البطولات حصل أتلتيكو تحت قيادة سيميوني على 850 نقطة، سواء في بطولتي الدوري الإسباني الممتاز أو دوري أبطال أوروبا أو الدوري الأوروبي.

بطولات دييجو سيميوني مع أتلتيكو مدريد

في 8 أعوام قاد فيها دييجو سيميوني أتلتيكو مدريد، قادهم للتتويج بـ 7 بطولات مختلفة ومتنوعة على الصعيد المحلي والقاري.

حيث قادهم للفوز بـ 3 ألقاب محلية، فتوج مرة بالدوري الإسباني الممتاز، وأخرى بكأس ملك إسبانيا، وأخرى ببطولة كأس السوبر الإسباني.

وعلى الصعيد القاري قاد سيميوني أتلتيكو لتحقيق إنجازًا أوروبيًا كبيرًا، بعدما قادهم للفوز ببطولة الدوري الأوروبي مرتين وبطولة كأس السوبر الأوروبي مرتين أيضًا.

وعلى الصعيد الفردي حقق المدير الفني الأرجنتيني، دييجو سيميوني، لقب أفضل مدرب في العالم في موسم 2015/2016.

عقدة سيميوني برفقة الروخي بلانكوس

ستظل العقدة التاريخية لدييجو سيميوني في قيادة أتلتيكو مدريد، هو لقب دوري أبطال أوروبا، الذي اقترب منه الروخي بلانكوس بشدة ولكنهم فشلوا في الحصول على الكأس ذات الأذنين.

ففي موسم 2013/2014 كان أتلتيكو مدريد قويًا جدًا برفقة سيميوني، ونجح بالفعل في التأهل لنهائي دوري الأبطال في ذلك العالم.

في النهائي واجه أتلتيكو مدريد جاره اللدود في العاصمة الإسبانية، ريال مدريد، ليفشل في التتويج باللقب، بعد الخسارة بأربعة أهداف مقابل هدف وحيد.

وبعدها بعامين في موسم 2015/2016 قاد سيميوني فريقه مرة أخرى للتأهل لنهائي البطولة القارية الأغلى والأعرق بين الأندية.

ومرة أخرى يواجه أتلتيكو مدريد أيضًا نظيره الفريق الملكي في المباراة النهائية، انتهى الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله.

وانتقل الفريقان إلى الأشواط الإضافية لتنتهي بنفس النتيجة وينتقلان إلى ركلات الجزاء الترجيحية ليفوز ريال مدريد بنتيجة 6/4.

ويحاول أتلتيكو مدريد الفوز هذا العام ببطولة دوري أبطال أوروبا، ولكنه يقع في منافسة قوية بدور الـ16 أمام نظيره يوفنتوس الإيطالي.

.