دفاع ريال مدريد يثير أزمة قبل انطلاق الموسم

ريال مدريد لم يخرج بشباكه نظيفة في آخر خمس مباريات خاضها

0
%D8%AF%D9%81%D8%A7%D8%B9%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%8A%D8%AB%D9%8A%D8%B1%20%D8%A3%D8%B2%D9%85%D8%A9%20%D9%82%D8%A8%D9%84%20%D8%A7%D9%86%D8%B7%D9%84%D8%A7%D9%82%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D8%B3%D9%85

تركت المباريات الأربعة التي خاضها فريق ريال مديد خلال فترة الإعداد الكثير من الانطباعات بشأن المستوى الذي وصل إليه الفريق مع جولين لوبيتيجي، مدرب الفريق، أهمها أن كلًا من جاريث بيل وماركو أسينسو وكريم بنزيما بدوا قادرين على تعويض رحيل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى صفوف فريق يوفنتوس الإيطالي، ولكنها من ناحية أخرى تركت مؤشرات غير إيجابية على المستوى الدفاعي، وهذه الأمر أكدته مباراة أمس أمام أتلتيكو مدريد في مباراة السوبر الأوروبي.

ويحتاج لوبيتيجي في الوقت الحالي إلى تعويض ماكينة أهداف رونالدو، ليس من خلال التعاقد مع لاعب يعوضه فقط، ولكن من خلال العمل على تقوية الخط الدفاعي للفريق الذي بدا هشًا للغاية في نهائي تالين.

وتشير الأرقام الخاصة بالمباريات الودية الأربعة التي خاضها الريال أمام مانشستر يونايتد، ويوفنتوس، وروما، وميلان، بالإضافة إلى مباراة السوبر الأوروبي أن ريال مدريد تلقى 36 تسديدة، أي بمعدل 7.2 تسديدة لكل مباراة، وهذه الأرقام تعد موشرًا سلبيًا للغاية بالنسبة لدفاع الفريق الذي اهتزت شباكه في المباريات الخمس.

لوبيتيجي دائمًا ما كان يعتمد على الضغط على المنافس في المناطق الأمامية، ولكن ذلك لم يظهر جليًا في المباريات الماضية، فضلًا عن ذلك، ظهرت العديد من الأخطاء الفردية للاعبين، فعلى سبيل المثال، راموس لم يتعامل بشكل مناسب مع دييجو كوستا في الهدف الأول، كما أن مارسيلو أهدى الكرة إلى لاعب أتلتيكو مدريد في الهدف الثاني، بالرغم من إنه كان بإمكانه أن يضع الكرة خارج الملعب.

وأخطأ فاران في كرة الهدف الثالث للروخيبلانكوس الذي أحرزه ساؤول، كما أن كارفاخال سقط أرضًا أمام دييجو كوستا في كرة الهدف الرابع الذي أحرزه كوكي.

كل هذه المشاهد تنذر بموسم سيء للفريق الملكي، وسيتعين على لوبيتيجي إيجاد حل لهذه المشكلة في أسرع وقت ممكن.

.