خطة زيدان لإحياء ريال مدريد من جديد.. وهازارد الأقرب للانضمام

يرغب زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد، في التعزيز من قوة جميع خطوط الفريق خلال الفترة المقبلة استعدادًا للموسم الكروي الجديد، وتُعد أولى أولوياته ضم إدين هازارد

0
%D8%AE%D8%B7%D8%A9%20%D8%B2%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D9%86%20%D9%84%D8%A5%D8%AD%D9%8A%D8%A7%D8%A1%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%85%D9%86%20%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF..%20%D9%88%D9%87%D8%A7%D8%B2%D8%A7%D8%B1%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%82%D8%B1%D8%A8%20%D9%84%D9%84%D8%A7%D9%86%D8%B6%D9%85%D8%A7%D9%85

يبدو أن عقلية الفرنسي زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد الإسباني، تميل إلى إجراء عدة تغييرات في قائمة الفريق والتعاقد مع عدد من اللاعبين المميزين وليس إحداث ثورة بالقائمة، إذ يرى الفرنسي أن «المرينجي» في حاجة إلى التطوير وليس إلى ثورة.

ويُفكر زيزو في تطوير جميع خطوط الفريق، باستثناء مركز حراسة المرمى الذي يتمتع بوجود حارسين أصحاب خبرة جيدة، وهما: الكوستاريكي كيلور نافاس والبلجيكي تيبو كورتوا.

وعلى الرغم من رغبة زيدان في تدعيم جميع مراكز الفريق، واعتقاده بأنه في حاجة إلى عدة تغييرات، إلا أنه يرى في الوقت نفسه أن جزءا كبيرا من اللاعبين تحت قيادته قادرون على تشكيل عنصر أساسي الموسم المقبل، وأن الأمر لا يستدعي ارتكاب حماقات عن طريق التخلي على عدد كبير من اللاعبين.

خط الدفاع

وكان أول إجراء اتخذته إدارة النادي في تدعيم خطوط الفريق هو التعاقد مع البرازيلي إيدر ميليتاو، مدافع فريق بورتو البرتغالي، وكان قد أعلن ريال مدريد عن إتمام تلك الصفقة بعد أيام قليلة من عودة زيدان إلى دكة «الملكي».

وعلى الرغم من تلك الصفقة المميزة، إلا أن الأيام القليلة الماضية شهدت تردد أنباء لم تكن متوقعة على الإطلاق، وتدور جميعها على رغبة الفرنسي رافاييل فاران، مدافع ريال مدريد، في الرحيل عن الفريق.

ويبدو أن إدارة بطل أوروبا لن تدع المدافع الفرنسي صاحب الـ 26 عامًا يرحل عن الفريق بسهولة، ولكنها في الوقت نفسه تعمل على إيجاد خطط بديلة تحسبًا لتمسك اللعب بالرحيل، هذا بالنسبة إلى الخط الدفاعي.

إقرأ أيضًا: ليكيب: ريال مدريد يجهز 500 مليون يورو لشراء «جلاكتيكوس‌» جديد

خط الوسط

أما فيما يتعلق بوسط الملعب فيرى الفرنسي أيضًا أنه في حاجة إلى التدعيم، لا سيما في ظل رفض ريال مدريد عودة الكرواتي ماتيو كوفاسيتش وانتهاء علاقته بالنادي بسبب طريقته في الرحيل عن ريال مدريد والانتقال إلى تشيلسي الإنجليزي.

وبالحديث عن خط الوسط فيمكن القول إن أداء البرازيلي كاسيميرو قد انخفض كثيرًا خلال الموسم الجاري، هذا بالإضافة إلى خروج الإسباني ماركوس يورينتي من حسابات زيدان، من هنا بدأ اهتمام النادي بعدد من لاعبي خط الوسط المميزين كتانجي ندومبيلي، لاعب وسط فريق أولمبيك ليون الفرنسي، والفرنسي الآخر بول بوجبا، نجم مانشستر يونايتد الإنجليزي.

ويبدو أن التعاقد مع أحد لاعبي خط الوسط سيعتمد بشكلٍ كبير على بقاء أو رحيل الإسباني إيسكو، إذ إن مستقبل اللاعب مع «الملكي» يبدو محل شك في الوقت الحالي، لا سيما بعد دخوله في صراع مع عدد من زملائه ومدربه السابق سانتياجو سولاري وعدد من إداريي ريال مدريد، وهو ما قد يؤدي إلى تخلي الإدارة عن اللاعب في حالة وصول عرض كبير له.

إقرأ أيضًا: زلزال في ريال مدريد بقيادة زيدان بسوق الانتقالات المقبل

الخط الأمامي

يُعد البلجيكي إدين هازارد، لاعب تشيلسي، أولى أولويات زيدان في تلك الفترة، لا سيما في ظل صعوبة التوقيع مع الفرنسي الشاب كيليان مبابي، جناح باريس سان جيرمان.

وعلى الرغم من رغبة ريال مدريد وزيزو في الحصول على خدمات مواطنه، إلا أن موقف العملاق الفرنسي من التخلي عن لاعب بحجم مبابي يُصعب من الأمر كثيرًا، وهو ما قد يجعل إدارة بطل أوروبا توجه كامل أنظارها ناحية البلجيكي ابن الـ 28 ربيعًا.

وبالحديث عن البرازيلي نيمار دا سيلفا، لاعب باريس سان جيرمان، فيبدو أنه خرج من حسابات ريال مدريد بسبب رفض جمهور الفريق التعاقد معه.

وفي تلك الحالة، يبدو أن زيدان يناصر فكرة ضم لاعب مهاجم واحد لأنه يثق كثيرًا في البرازيلي فينسيوس جونيور والإسباني ماركو أسينسيو.

وفي حالة التعاقد مع لاعب مهاجم أو جناح فإن احتمالية التخلي عن خدمات الويلزي جاريث بيل تبدو كبيرة للغاية، لا سيما في ظل مشاركة اللاعب بمركز الجناح، وهو الأمر الذي يجيده كلٌ من هازارد ومبابي.

.