خطة ريال مدريد في تفعيل «ثورة التجديد» وخطف كيليان مبابي

ريال مدريد يسعى دائمًا لخطف النجوم الواعدة لهذا يجهز خطته لإحداث تجديدات في صفوف المرينجي خلال سوق الانتقالات الصيفية المقبلة وبينها خطف الفرنسي كيليان مبابي.

%D8%AE%D8%B7%D8%A9%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%81%D9%8A%20%D8%AA%D9%81%D8%B9%D9%8A%D9%84%20%C2%AB%D8%AB%D9%88%D8%B1%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%C2%BB%20%D9%88%D8%AE%D8%B7%D9%81%20%D9%83%D9%8A%D9%84%D9%8A%D8%A7%D9%86%20%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D9%8A

يراقب نادي ريال مدريد بسعادة كبيرة أداء اللاعبين المعارين، وهم ريجيليون ومارتين أودريجارد وأشرف حكيمي وكوبو وداني سيبايوس، حيث يفعلون أمورًا إيجابية للعودة من الباب الكبير في ملعب «سانتياجو برنابيو».

عودة هؤلاء اللاعبين ستسمح بعملية تجديد في النادي الملكي من دون أي تكلفة، بالإضافة إلى انضمام النجم الفرنسيكيليان مبابي لإنعاش روح الفريق الأبيض.

واستطاع اللاعبون المعارون خطف الأنظار مع أنديتهم، وهذه تعتبر علامة جيدة للمرينجي لسبب، يتمثل في عدم حاجة النادي الملكي لجلب أي صفقة في سوق الانتقالات الشتوية القادمة وبعد ذلك في يونيو خلال الميركاتو الصيفي، لهذا سترتكز جميع النفقات المادية لإدارة مدريد على جلب النجم صاحب الـ 20 عامًا، كيليان مبابي، لهذا «ثورة التجديد» في النادي الملكي تعتمد على صفقة جلاكتيكوس يتمثل في مبابي، مهاجم باريس سان جيرمان الفرنسي، بالإضافة إلى عودة اللاعبين المعارين.

وأكد فلورنتينو بيريز، رئيس ريال مدريد رغبته في عودة اللاعبين المعارين في حالة حفاظهم على الأداء الكبير، ومن ضمن المؤيدين لعودة اللاعبين الذين برعوا في فترة إعارتهم، بالإضافة إلى اتباع سياسته بالتعاقد مع صفقة في كل موسم، وهذه الصفقة ستكون مبابي، لهذا تركز الإدارة الملكية جهودها خلال الصيف المقبل على خطف اللاعب الشاب مبابي، وعدم فقدان الوقت أو النقود في صفقات الميركاتو الشتوي.



اقرأ أيضًا: إيرلينج هالاند إلى ريال مدريد المفتقد للتهديف

ويمكن تلخيص هذه السياسة في نجاح المعارين، باعتبار الاختبار النهائي هو التتويج في ريال مدريد على عكس صعوبة تحقيق هذا الأمر في أي فريق آخر، وفي الجانب الآخر، يظهر الجهد الكبير الذي يبذله اللاعبون الجدد مثل لوكا يوفيتش وميندي وإبراهيم دياز لخوض انطلاقة جيدة ودقائق في تشكيلة زين الدين زيدان، وفي الحقيقة يعتبر فيدي فالفيردي الوحيد الذي نجح في إحداث قفزة كبيرة داخل صفوف المرينجي.

ودائمًا يجب على ريال مدريد الكفاح أمام أموال الأندية الكبيرة ورؤساء الأندية التي تسعى دائمًا لخطف النجوم الواعدة، وتعتمد خطة المرينجي لهذه المسألة على عاملين، وهي جذب اللاعبين الشباب المهاريين مثلما حدث مع المعارين وسيعودن في نهاية الموسم الحالي، وبعد ذلك إتمام أفضل صفقة في سوق الانتقالات.

اقرأ أيضًا: جوزيه مورينيو جهز كل شيء وينتظر ريال مدريد

أداء اللاعبين المعارين

أوديجارد- ريال سوسيداد

يعتبر نجم سوسيداد، وشارك بنسبة 100% في المباريات حتى الآن، مسجلاً هدفين وصناعة هدفين آخرين.

أشرف حكيمي – بوروسيا دروتموند

بدأ بشكل طفيف بعد إصابته في الموسم الماضي، ولكن أصبح لاعبًا أساسيًا، ولعب 889 دقيقة بمعدل 76% وأحرز 4 أهداف.

ريجيليون – إشبيلية

طلبه لوبيتجي ومنحه الفرصة، وشارك في 7 مباريات من ضمن 9 مباريات في الليجا مسجلاً هدفًا وحيدًا وصناعة هدف آخر خلال مشاركته في 650 دقيقة.

داني سيبايوس – آرسنال

لم يشارك بصفة أساسيًا دائمًا ولكنه يتمتع ببعض الفرص، ولعب 654 دقيقة واستطاع تسجيل هدف وصناعة هدف آخر.

كوبو – مايوركا

يبلغ من العمر 18 عامًا ويذهب رويدًا رويدًا ولكنه كان أساسيًا في 3 مرات خلال هذا الموسم، وصنع هدفًا وحيدًا.

.