خبير: كوتينيو تائه في برشلونة.. وفالفيردي ليس كلوب

لا يزال البرازيلي فيليب كوتينيو نجم وسط فريق برشلونة الإسباني يكافح من أجل حجز مكان له في التشكيلة الأساسية للبارسا منذ انضمامه إليه من ليفربول الإنجليزي.

0
%D8%AE%D8%A8%D9%8A%D8%B1%3A%20%D9%83%D9%88%D8%AA%D9%8A%D9%86%D9%8A%D9%88%20%D8%AA%D8%A7%D8%A6%D9%87%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9..%20%D9%88%D9%81%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%8A%D8%B1%D8%AF%D9%8A%20%D9%84%D9%8A%D8%B3%20%D9%83%D9%84%D9%88%D8%A8

أثار البرازيلي فيليب كوتينيو نجم وسط برشلونة الإسباني موجة شديدة من الجدل في الآونة الأخيرة بعد أن اقترن اسمه بالرحيل عن «البارسا» في الميركاتو الشتوي الحالي، بعد عام واحد فقط من وصوله إلى «الكامب نو» في صفقة بلغ قوامها 142 مليون إسترليني قادما من ليفربول الإنجليزي.

وفشل كوتينيو في حجز مكان في التشكيلة الأساسية لكتيبة إرنيستو فالفيردي الذي يفضل عليه التشيلي أرتورو فيدال، وآرثر، والفرنسي عثمان ديمبلي.

لكن مؤخرا بدأ كوتينيو في الاستفاقة مؤخرا بعدما طالبه فالفيردي بالمثابرة وتحسين مستواه، حيث صنع هدفا في مباراة العملاق الكتالوني أمام إيبار التي أقيمت أمس الأول الأحد ضمن منافسات الجولة التاسعة عشرة في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز «الليجا» وفاز فيها برشلونة بثلاثية نظيفة.

ومع ذلك لم يتوقف سيل التكهنات حول رحيل انتهاء مشوار اللاعب مع «البلوجرانا» على الأقل نهاية الموسم الحالي.

وحاول تيم فيكيري، خبير كرة القدم في أمريكا اللاتينية أن يكشف السر في تراجع مستوى البرازيلي منذ رحيله إلى برشلونة، مقارنة بما كان يبدو عليه في قلعة «أنفيلد» تحت قيادة الألماني يورجن كلوب، برغم ما أكده اللاعب مرارا أن ارتداء قميص برشلونة هو حلم حياته.

وقال فيكيري إن كوتينيو، في برشلونة، لم يتلق نفس الدعم الذي كان يحظى به في ليفربول، حيث يعتاد كلوب دائما على بث روح الثقة في نفوس لاعبيه.

ويظهر كلوب بصفة متكررة وهو يحيط لاعبيه بذراعه، وهو كان له أثر على ما يبدو على الروح المعنوية للبرازيلي الذي صال وجال بقميص «الريدز».


وأضاف فيكيري، أن كوتينيو لا يحصل على نفس المعاملة في إسبانيا، ولعل هذا هو السبب الرئيسي في أنه لا «يبدو سعيدا» هناك.

و
انضم كوتينيو لصفوف برشلونة خلال يناير 2018، في صفقة وصلت قيمتها إلى 150 مليون يورو، لكن وخلال عامه الأول رفقة النادي الكتالوني، لم يقدم اللاعب الأداء المأمول منه، وشارك البرازيلي الدولي في 74 مباراة في كل البطولات، سجل خلالها 16 هدفًا، وصنع 11 أخرى.

.