خبير تحكيمي يعلق على صدام بيكيه وإيلوستوندو

إيتورالدي جونزاليز يؤكد أنه كان من المفترض معاقبة سواريز بسبب كثرة الاحتجاج

0
%D8%AE%D8%A8%D9%8A%D8%B1%20%D8%AA%D8%AD%D9%83%D9%8A%D9%85%D9%8A%20%D9%8A%D8%B9%D9%84%D9%82%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%B5%D8%AF%D8%A7%D9%85%20%D8%A8%D9%8A%D9%83%D9%8A%D9%87%20%D9%88%D8%A5%D9%8A%D9%84%D9%88%D8%B3%D8%AA%D9%88%D9%86%D8%AF%D9%88

أكد إيتورالدي جونزاليز، الخبير التحكيمي لصحيفة «آس» في نسختها الإسبانية، أنه لم تكن هناك ركلة جزاء لصالح جيرارد بيكيه، لاعب فريق برشلونة، وأن جوركا إيلوستوندو، لاعب فريق ريال سوسيداد، كان يقاتل من أجل الحصول على الكرة، ولم يتسبب في سقوط بيكيه.

تسبب سقوط جيرارد بيكه في الشوط الأول من مباراة برشلونة وريال سوسيداد بالجولة الرابعة من الدوري الإسباني لكرة القدم، في حدوث كثير من الجدل، إذ طالب اللاعب بالحصول على ركلة جزاء مؤكدًا أن لاعب ريال سوسيداد هو من تسبب في سقوطه على أرض الملعب، ولكن حكم المباراة ديل سيرو جراندى، راجع تقنية الفيديو، والتي أكدت أن الأمر لا يستدعي احتساب ركلة الجزاء.

وفي هذا السياق أكد إيتورالدي جونزاليز أنها بالفعل لم تكن ركلة جزاء، إذ صرح قائلًا: «ليس هناك ركلة جزاء في اللعبة التي جمعت إيلوستوند ببيكيه، لقد كان صراعًا على الكرة فقط».

وبعد مرور دقيقتين، طالب لويس سواريز، مهاجم الفريق الكتالوني، الحصول على ركلة جزاء مؤكدًا أن هناك لمسة يد، ولكن حكم المباراة لم يحتسبها أيضًا وحذر اللاعب بأنه سيتم معاقبته إذا استمر في الشكوى، وفي هذا السياق صرح جونزاليز: «هذا النوع من الاحتجاجات يجب أن يتم معاقبة صاحبه بالتوبيخ والبطاقات الصفراء».

.