خبر سعيد في برشلونة قبل مواجهة ريال مدريد في الكلاسيكو

يستعد فريق برشلونة تحت قيادة مدربه كومان لمواجهة نظيره ريال مدريد في مباراة الكلاسيكو ضمن منافسات الدوري الإسباني يوم العاشر من شهر أبريل.

0
%D8%AE%D8%A8%D8%B1%20%D8%B3%D8%B9%D9%8A%D8%AF%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D9%82%D8%A8%D9%84%20%D9%85%D9%88%D8%A7%D8%AC%D9%87%D8%A9%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%84%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D9%83%D9%88%0A

لا صوت يعلو في الفترة المقبلة داخل الدوري الإسباني، على صوت مباراة الكلاسيكو المرتقبة بين فريقي ريال مدريد وغريمه التقليدي برشلونة، والمقررة يوم العاشر من شهر أبريل بعد نحو 10 أيام فقط.

وتمثل المباراة أهمية كبيرة في بطولة الدوري الإسباني في الموسم الجاري، في ظل الصراع المرتقب على اللقب بين ثلاثي القمة أتلتيكو مدريد المتصدربـ 66 نقطة، ثم برشلونة وله 64 نقطة، وريال مدريد في المركز الثالث، وله 60 نقطة، وذلك قبل 10 جولات من نهاية المسابقة.

وحملت تدريبات الفريق الكروي الأول بنادي برشلونة اليوم الأربعاء 31 مارس 2021، تحت قيادة مدربه المتميز الهولندي رونالد كومان، خبراً سعيداً لجماهير نادي برشلونة، بعدما شارك قائد الدفاع المخضرم جيرارد بيكيه، في التدريبات.

 ووفقاً للأنباء الواردة من ملعب كامب نو، فقد أصبحت فرص عودة الثنائي المصاب: بيكيه وزميله الجوكر المتميز سيرجي روبيرتو، خلال المباراة قائمة بقوة، حيث تخطيا الإصابات التي يعانيان منها، وباتت فرصهما في اللحاق بمباراة الكلاسيكو قوية.

وسيدعم جيرارد بيكيه، تشكيلة برشلونة في الأمتار الأخيرة من عمر بطولة الدوري الإسباني، وفي مباراة نهائي كأس ملك إسبانيا المرتقبة، مع فريق أتلتيك بيلباو.

ولن يكون بيكيه لائقاً للمشاركة مع برشلونة في مباراة بلد الوليد، المقررة يوم الاثنين المقبل على أرض ملعب استاد كامب نو، في كتالونيا، ولكنه سيكون جاهزاً، وفقاً للجهاز الطبي لنادي برشلونة، لخوض مباراة الكلاسيكو يوم 10 أبريل المقبل، بعد تعافيه من الإصابة بالتواء في الركبة.

أما سيرجي روبيرتو فقد حصل على الإذن الطبي للعودة إلى الملاعب خلال مباراة الاثنين المقبل أمام بلد الوليد، وتبقى مشاركته معلقة على قرار المدير الفني للفريق رونالد كومان.

وكشف تقرير قبل مباراة الكلاسيكو أن هناك لاعبين فقط سيكونا خارج قائمة الفريق لهذه المباراة، وهما الجناح الشاب أنسو فاتي الذي لن يعود حتى نهاية الموسم، ولاعب الوسط البرازيلي فيليبي كوتينيو، المتواجد حالياً في البرازيل بحثا عن رأي طبي مختلف بخصوص تطورات جراحة غضروف الركبة التي خضع لها في أواخر العام الماضي.

ولا يستبعد أن يعود اللاعب البرازيلي للظهور في الملاعب قبل نهاية الموسم، لكن كل الأمور تعتمد على مدى شعوره بالتحسن.

في كل الأحوال تمثل عودة جيرارد بيكيه بكل خبراته الكبيرة خبراً سعيداً لجماهير النادي الكتالوني في هذه الفترة الحساسة والمهمة من عمر الموسم.


.