Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
خاميس رودريجيز يتعرض لإصابة في الركبة.. واستبعاده من ودية بيرو

خاميس رودريجيز يتعرض لإصابة في الركبة.. واستبعاده من ودية بيرو

موسم خاميس رودريجيز الذي بدا مبشرًا بمشاركته مع ريال مدريد قد تحول إلى كابوس بسبب الإصابات المتلاحقة التي لا تفارقه في الفترة الماضية، والكولومبي يتعرض لإصابة جديدة

إفي
إفي
تم النشر

أصدر الاتحاد الكولومبي لكرة القدم بيانًا أعلن فيه استبعاد لاعب الوسط خاميس رودريجيز من المشاركة في ودية منتخب بلاده، المقرر إقامتها الجمعة أمام منتخب بيرو، في مدينة ميامي بالولايات المتحدة الأمريكية، بسبب شكواه من آلام في ركبته اليسرى.

وأوضح بيان الاتحاد الكولومبي الذي صدر صباح الجمعة أن خاميس اشتكى من آلام في الركبة اليسرى بعد حركة خاطئة في المران.

وأضاف البيان أنه: «تم تقييم حالة اللاعب، وكإجراء احترازي، تم استبعاد خاميس رودريجيز من مباراة بيرو«.

ومن المقرر أن يجري الجهاز الطبي لمنتخب كولومبيا أشعة للاعب ريال مدريد لتحديد طبيعة إصابته وإبلاغها لمسئولي النادي الملكي.

وكان استدعاء خاميس لمنتخب كولومبيا قد اثار الجدل بعدما أكد المدير الفني لريال مدريد الفرنسي زين الدين زيدان الأسبوع الماضي أنه ليس مصابا ولكنه ليس في حالة تسمح له باللعب امام إيبار السبت الماضي بالدوري الإسباني.

اقرأ أيضًا: شبح «فيروس الفيفا» يزعج زين الدين زيدان

ومع ذلك أكد المدير الفني لمنتخب كولومبيا، البرتغالي كارلوس كيروش، الخميس في مؤتمر صحفي عشية مواجهة بيرو وقبل معرفة إصابة خاميس إنه كان يعرف أن اللاعب أمامه أربعة أو خمسة أيام للاستعداد.

وكان من المنتظر أن تشكل مواجهة بيرو عودة خاميس للمنتخب الكولومبي الذي يغيب عنه منذ 28 يونيو الماضي عندما سقط «لوس كافيتيروس» أمام تشيلي بركلات الترجيح في ربع نهائي كوبا أمريكا.

اللاعب الكولومبي ذهب للعب مع منتخب بلاده بعد عدة أسابيع من الغياب عن ريال مدريد بسبب مشاكل بدينة، حيث كانت آخر مباراة لعبها يوم 22 أكتوبر الماضي أمام جالطة سراي التركي في دوري أبطال أوروبا، وشارك حينها في 12 دقيقة فقط.

وبدأ خاميس الموسم بشكل جيد مع ريال مدريد، حيث بدا وكأن صفحة الخلافات مع زين الدين زيدان قد طويت، وأنهما قررا فتح صفحة جديدة في علاقتهما الرياضية، لكن أداء الكولومبي الذي لم يسجل سوى هدفًا وصنع مثله، والمشاكل البدنية التي لاحقته منذ بداية الموسم، قد أثرت على حظوظه، حيث لم يشارك سوى في 422 دقيقة، بنسبة 33.39% من الدقائق التي خاضها النادي الملكي منذ بداية الموسم.

والآن، يبدو أن الجدل عاد ليلازم خاميس روريجيز، الذي لم يتم استدعاؤه لمنتخب بلاده في التوقف الدولي لشهر أكتوبر الماضي، بسبب رغبته البقاء في مدينة فالديبيباس الرياضية لمواصلة التدريب وإقناع زيدان بأنه قادر على لعب دور هام في النادي الملكي، إلا أن الخطة لم تسر على ما يرام، حيث خاض 90 دقيقة أمام ريال مايوركا لكنه لم يقدم الأداء المنتظر منه، ليتواجد بعدها أمام جالطة سراي في دوري الأبطال على مقاعد البدلاء، ويشارك في 12 دقيقة فقط، ثم جاءت الرحلة إلى بلاده بسبب ولادة زوجته، ثم الإصابة الغامضة التي أبعدته عن مواجهة ليجانيس وريال بيتيس في الليجا، وجالطة سراي في الجولة الرابعة من دوري الأبطال.

اخبار ذات صلة