خاميس رودريجيز.. صراع مع الذات من أجل العودة لتشكيل زيدان

ما بين الإصابات والقرارات الفنية من مدرب الفريق الفرنسي زين الدين زيدان، فشل الكولومبي خاميس رودريجيز أن يستفيد من وجوده مرة أخرى داخل قلعة سانتياجو برنابيو.

0
%D8%AE%D8%A7%D9%85%D9%8A%D8%B3%20%D8%B1%D9%88%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AC%D9%8A%D8%B2..%20%D8%B5%D8%B1%D8%A7%D8%B9%20%D9%85%D8%B9%20%D8%A7%D9%84%D8%B0%D8%A7%D8%AA%20%D9%85%D9%86%20%D8%A3%D8%AC%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%88%D8%AF%D8%A9%20%D9%84%D8%AA%D8%B4%D9%83%D9%8A%D9%84%20%D8%B2%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D9%86

ما بين الإصابات والقرارات الفنية من مدرب الفريق الفرنسي زين الدين زيدان، فشل الكولومبي خاميس رودريجيز أن يستفيد من وجوده مرة أخرى داخل قلعة سانتياجو برنابيو، من أجل إثبات أحقيته بالتواجد ضمن صفوف ريال مدريد.

خاميس مع ريال مدريد يأخذ خطوة للأمام، وخطوتين للخلف، فبعد أن شارك في السوبر الإسباني خلال 13 دقيقة أمام فالنسيا، عاد اللاعب للغياب وجلس اللاعب على مقاعد البدلاء في المباراة النهائية أمام أتلتيكو مدريد، وأعلن زيدان قائمة الفريق، استعدادًا لمواجهة إشبيلية، وخلت من اسمه، ليتواصل غيابه عن الفريق.

رودريجيز ليس مصابًا في هذا التوقيت، ولكنه اعتاد على قضاء وقته رفقة ريال مدريد في المدرجات، وليس على أرضية الملعب.

اقرأ أيضًا: إشبيلية يبحث عن النقطة الأولى على سانتياجو بيرنابيو منذ 2008

وبعد 6 أشهر قضاها رفقة ريال مدريد، عقب العودة من الإعارة لبايرن ميونيخ الألماني، لم يقدم خاميس رودريجيز المطلوب، وبات اللاعب ضمن اهتمامات العديد من الأندية، أبرزها إيفرتون، تحت قيادة المخضرم كارلو أنشيلوتي، في حال الخروج من المرينجي في يناير الحالي.



بدأ رودريجيز الموسم رفقة ريال مدريد بالمشاركة في 4 من أصل 5 مباريات، وما بين الإصابات والقرارات الفنية، تقهقر اللاعب، وندر تواجده ضمن تشكيلة الفريق، فالأشهر الثلاثة الماضية، لم تكن سهلة على خاميس، فآخر مباراة له في الدوري كانت أمام ريال مايوركا بتاريخ 19-10-2019، والتي خسرها المرينجي بهدف نظيف.

خاميس يتقهقر مع ريال مدريد

أجرى زيدان العديد من التبديلات على خطته، بعد الهزيمة من مايوركا، وعقب تلك المباراة، لم يظهر خاميس سوى في 24 دقيقة فقط، موزعة على مباراتين، 11 دقيقة أمام جالطة سراي التركي في دوري أبطال أوروبا، بالإضافة إلى 13 دقيقة أمام فالنسيا بالسوبر الإسباني.



وبعد المشاركة أمام جالطة سراي، سافر رودريجيز إلى كولومبيا من أجل ولادة طفله، وأصيب في ذلك الوقت أيضًا، ورغم هذا لم يصدر النادي أي بيان بشأن تلك الإصابة، لتتسبب في غيابه عن مواجهات فريقه أمام ليجانيس، بيتيس، جالطة سراي، إيبار.

منافسة شرسة من أجل التواجد في التشكيل الأساسي

جاء التوقف الدولي، وتدرب خاميس مع منتخب بلاده، وتعرض للإصابة من جديد، وأوضح زيدان خلال هذا التوقيت أن جاريث بيل ورودريجيز لن يكونا متاحين من أجل المشاركة مع الفريق.

توالت الإصابات، وتعرض لخاميس رودريجيز لإصابة في الركبة 19 ديسمبر الماضي، وخرج من تشكيل مباراتي أتلتيك بلباو وخيتافي.



كثير من الأشياء تغيرت منذ آخر مباراة لعبها خاميس رفقة ريال مدريد، وعليه أن يبذل قصارى جهده من أجل العودة لتشكيل الفريق مرة أخرى، تفجرت موهبة فالفيردي، وأصبح توني كروس يقدم مستويات مميزة وأصبح أكثر نشاطًا، كما أن إيسكو يُسحر في خط الوسط، وهو ما يقلل من فرص الكولومبي.

.