خاميس: آمل أن يكون هذا هو موسمي مع ريال مدريد

تعافى لاعب خط الوسط الكولومبي خاميس رودريجيز من الإصابة التي لحقت به في مباراة ريال مدريد أمام بلد الوليد وشارك في مران الفريق اليوم ويأمل في اللعب أمام ليفانتي.

0
%D8%AE%D8%A7%D9%85%D9%8A%D8%B3%3A%20%D8%A2%D9%85%D9%84%20%D8%A3%D9%86%20%D9%8A%D9%83%D9%88%D9%86%20%D9%87%D8%B0%D8%A7%20%D9%87%D9%88%20%D9%85%D9%88%D8%B3%D9%85%D9%8A%20%D9%85%D8%B9%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

خاض نادي ريال مدريد، صباح اليوم الاثنين، مرانه تحت قيادة المدرب زين الدين زيدان في المدينة الرياضية للنادي في فالديباس مع وجود مفاجئات سارة قبل انتهاء فترة التوقف الدولي، وكان أهمها مشاركة البلجيكي إيدن هازارد والكولومبي خاميس رودريجيز بعد غيابهم خلال الفترة الماضية بداعي الإصابة.

ويبدو أن خاميس رودريجيز لديه تفاؤل كبير في المشاركة يوم السبت المقبل على ملعب سانتياجو برنابيو أمام فريق ليفانتي، ضمن منافسات الجولة الرابعة من دوري الدرجة الأولى الإسباني.

وعقب خروجه من مران الفريق كانت تنتظره العديد من وسائل الإعلام، ومن بينها كاميرات «آس» والتي كانت شاهدة على إجابته لمراسلي برنامج «الشرينجيتو» الشهير، قائلا: «آمل أن يكون هذا هو موسمي مع ريال مدريد».

يمكنك أيضا قراءة: أخبار سارة لريال مدريد قبل مواجهة ليفانتي

جدير بالذكر، أن الكولومبي، البالغ من العمر 28 عاما، عاد إلى صفوف ريال مدريد هذا الصيف بعد موسمين قضاهم رفقة نادي بايرن ميونيخ الألماني على سبيل الإعارة، وبالرغم من خروج اللاعب من حسابات المدرب زيدان، إلا أن العمل الجيد والجهد المبذول من قبل خاميس جعلت المدرب يعيد النظر ويغير رأيه.

وبالفعل تم استدعائه في المباراة الأولى في الليجا أمام سيلتا فيجو (رغم أنه لم شارك ولا دقيقة واحدة)، وكان أساسيا أمام بلد الوليد ولكنه تعرض لإصابة في العضلة النعلية أوقفت تقدمه، والآن بعد حصوله على الإذن بالعمل من قبل أطباء الفريق ومشاركته في المران فمن المحتمل أن يشارك أمام ليفانتي.

.