انتخابات برشلونة.. حكومة كتالونيا تعطي الضوء الأخضر للتصويت عبر البريد

وافقت الحكومة الكتالونية على طلب إدارة برشلونة المؤقتة بشأن نظام التصويت في انتخابات النادي الكتالوني التي ستجرى في الأسابيع المقبلة.

0
اخر تحديث:
%D8%A7%D9%86%D8%AA%D8%AE%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D8%AA%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9..%20%D8%AD%D9%83%D9%88%D9%85%D8%A9%20%D9%83%D8%AA%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%86%D9%8A%D8%A7%20%D8%AA%D8%B9%D8%B7%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%B6%D9%88%D8%A1%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D8%B6%D8%B1%20%20%D9%84%D9%84%D8%AA%D8%B5%D9%88%D9%8A%D8%AA%20%D8%B9%D8%A8%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D9%8A%D8%AF

وافقت الحكومة الكتالونية على طلب إدارة برشلونةالمؤقتة بشأن نظام التصويت في انتخابات النادي الكتالوني التي ستجرى في الأسابيع المقبلة.

وطلب البارسا من حكومة كتالونيا إعطاءه التغطية القانونية للتعديل على قانون يسمح لأعضاء البلوجرانا بالتصويت عبر البريد العادي.

وأعلن مريتكسيل بودو، المتحدث باسم الحكومة الكتالونية، منح برشلونة الضوء الأخضر والسماح له بإجراء التصويت عبر البريد والتصويت الإلكتروني.

وكان من المفترض أن تقام انتخابات البارسا يوم 24 يناير المقبل، ولكن مسؤولي حكومة كتالونيا، قرروا تأجيلها لأجل غير مسمى بسبب الموقف الصحي في الإقليم جراء انتشار فيروس كورونا «كوفيد-19» وارتفاع حالات الإصابة والوفاة في الأيام الأخيرة.

وأعلن بودو في المؤتمر الصحفي الذي أقيم بعد الاجتماع الأسبوعي للحكومة أنه «تم تعديل بعض الأمور المتعلقة بالنظام القانوني للهيئات الرياضية في كتالونيا، بالإضافة إلى أن القانون يسمح حاليًا بالتصويت عبر البريد العادي والتصويت الإلكتروني في عمليات انتخاب مجالس الإدارة والرؤساء أو رؤساء الكيانات الرياضية في كتالونيا».

وفي 15 يناير الجاري، كشفت إذاعة كتالونيا طلب برشلونة من الحكومة الموافقة القانونية لإجراء الانتخابات عن طريق البريد، لا سيما أن 45% من أعضاء البارسا لن يستطيعوا التصويت في هذه الانتخابات بسب فرض الحجر الصحي ومنع السفر بين المدن الإسبانية.

وعقد كارليس توسكيتس، رئيس اللجنة المؤقته للبارسا، يوم الجمعة الماضية اجتماعًا مع المرشحين الثلاثة، للاتفاق على موعد الانتخابات الجديد، لا سيما بعد تأجيل يوم 24 يناير، واتفقوا على عقدها يوم 7 مارس المقبل.

وسيتنافس في انتخابات برشلونة، كل من خوان لابورتا وفيكتور فونت وتوني فريسكا، بعد نجاحهم في جمع توقيعات أكثر من 2.257 توقيعًا صالحًا من اجل خوض السباق الرئاسي، بعد استقالة مجلس جوسيب ماريا بارتوميو في الأشهر الماضية.

واستطاع خوان لابورتا جمع 6.625 توقيعًا صالحًا، فيما حصد فيكتور فونت إجمالي 4.431 توقيعًا ويليه توني فريسكا بعدد 2.634 توقيًعا.

جدير بالذكر أن لابورتا قدم 10272 توقيعًا، وبعد عملية الفرز تم اكتشاف عدم صحة 647 توقيعًا، بينما قدم فونت 4713، واكُتشف عدم صحة 282 توقيعًا، فيما قدم فريسكا 2822 توقيعًا، وانخفض العدد إلى 2634 توقيعًا.

.