حكم لقاء برشلونة وليفربول يكشف واقعة ميسي: لا تهدر الوقت.. أنت تفعل هذا دائمًا

الحكم الهولندي بيورن كويبرس، حكم لقاء برشلونة وليفربول في بطولة دوري أبطال، يكشف ما قاله للبرغوث ليونيل ميسي بعد محاولته إهدار الوقت في الكامب نو.

0
%D8%AD%D9%83%D9%85%20%D9%84%D9%82%D8%A7%D8%A1%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D9%88%D9%84%D9%8A%D9%81%D8%B1%D8%A8%D9%88%D9%84%20%D9%8A%D9%83%D8%B4%D9%81%20%D9%88%D8%A7%D9%82%D8%B9%D8%A9%20%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A%3A%20%D9%84%D8%A7%20%D8%AA%D9%87%D8%AF%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%82%D8%AA..%20%D8%A3%D9%86%D8%AA%20%D8%AA%D9%81%D8%B9%D9%84%20%D9%87%D8%B0%D8%A7%20%D8%AF%D8%A7%D8%A6%D9%85%D9%8B%D8%A7

في 16 نوفمبر الجاري، سيصدر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «اليويفا» سلسلة وثائقية عن التحكيم تحت عنوان «رجل في المنتصف».


ونشر اليويفا بعض الدقائق من هذا الفيلم، والذي ظهر فيه الحكم الهولندي بيورن كويبرس، حكم لقاء برشلونةوليفربول في بطولة دوري أبطال، موبخًا تصرف ليونيل ميسي في ملاعب الساحرة المستديرة.


وتعود لقطة ميسي، إلى موسم 2018-2019، خلال مباراة الذهاب بين برشلونة وليفربول على ملعب «الكامب نو» والتي انتهت بفوز البارسا بثلاثية نظيفة، قبل السقوط في ملعب أنفيلد برباعية دون رد.


وكشف كويبرس عن كلماته للبرغوث الأرجنتيني في إحدى الكرات، قائلاً: «هيا ميسي، أسرع، اظهر لي الاحترام، دائمًا تفعل هذا الأمر، هيا»، في إشارة منه لمعرفة أن ليونيل ميسي كان يرغب في إهدار الوقت.


خسارة برشلونة أمام ليفربول تسببت في هجوم شديد على قلعة الكامب نو، لا سيما أنها تكررت بعد الهزيمة من روما والاقصاء من التشامبيونز في موسم 2017-2018.


وتهدف السلسلة الوثائقية التي انتجها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم إلى التعرف على منظور التحكيم لمواجهة مباراة ذات مستوى عالي، والضغط الذي يتعرضون له والتعامل معه على أرضية الملعب، والموقف الذي تواجه عائلاتهم لكونهم حكام.


وبجانب مشهد ميسي، تظهر التعليمات التي قدمها حكم الفار إلى كونيت شاكير، لإلغاء هدف سيرجيو أجويرو ضد توتنهام في بطولة التشامبيونزليج 2018-2019، واعترافات الحكام على صعوبة مهنتهم.


وأردف روبيرتو روسيتي، رئيس لجنة الحكام الأوروبيين عن هدف فكرة السلسة الوثائقية، قائلاً: «يبرز الصرامة المهنية، والتحفيز وإخلاص بعض أفضل الحكام في أوروبا، بالإضافة لإظهار الجانب الإنساني الذي لا يراه للاعبين والجماهير على أرض الملعب».


واختتم روسيتي: «هذا أمر مهم للغاية لنا ولعائلات الحكام».


جدير بالذكر أن ليفربول توج بلقب دوري الأبطال في هذا الموسم، بعد التغلب على توتنهام هوتسبير في النهائي الذي أقيم على ملعب واندا ميتروبوليتانو في مدريد، وانتهاء المباراة بثنائية نظيفة للريدز.


.