Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
16:00
جل فيسنتي
ريو أفي
18:15
تونديلا
فاماليساو
15:30
قاسم باشا
سيفاس سبور
17:30
بارما
فيورنتينا
18:00
قونيا سبور
تشايكور ريزه سبور
14:00
لوزيرن
ثون
14:00
سانت جالن
سيون
14:00
يانج بويز
لوجانو
19:15
انتهت
سانت كلارا
ماريتيمو
18:00
جالاتا سراي
طرابزون سبور
20:30
انتهت
سبورتينج براجا
ديسبورتيفو أفيش
20:15
انتهت
بنفيكا
بوافيستا
20:00
انتهت
غرناطة
فالنسيا
18:30
انتهت
زيورخ
سيرفيتي
17:30
بريشيا
هيلاس فيرونا
18:15
انتهت
بورتيمونينسي
فيتوريا غيمارايش
15:00
انتهت
سيلتا فيجو
ريال بيتيس
17:30
انتهت
ريال بلد الوليد
ديبورتيفو ألافيس
20:30
بورتو
بيلينينسيس
16:15
انتهت
بازل
نيوشاتل
16:00
انتهت
فيتوريا سيتوبال
باسوش فيريرا
11:29
انتهت
نورويتش سيتي
برايتون
19:00
انتهت
تشيلسي
واتفورد
20:00
انتهت
أتليتكو مدريد
مايوركا
15:30
ليفربول
أستون فيلا
19:00
توتنام هوتسبر
إيفرتون
18:00
انتهت
دينيزلي سبور
غازي عنتاب سبور
14:00
انتهت
مانشستر يونايتد
بورنموث
12:00
أتليتك بلباو
ريال مدريد
17:30
ليفانتي
ريال سوسيداد
16:30
انتهت
ولفرهامبتون
أرسنال
18:00
ساوثامبتون
مانشستر سيتي
15:15
انتهت
يوفنتوس
تورينو
20:00
إشبيلية
إيبار
20:00
فياريال
برشلونة
19:45
نابولي
روما
20:00
موريرينسي
سبورتنج لشبونة
19:45
انتهت
لاتسيو
ميلان
18:00
انتهت
باير ليفركوزن
بايرن ميونيخ
18:45
قيصري سبور
بشكتاش
15:15
إنتر ميلان
بولونيا
17:30
انتهت
ساسولو
ليتشي
11:00
بيرنلي
شيفيلد يونايتد
15:30
انتهت
أنقرة جوتشو
ألانياسبور
13:00
نيوكاسل يونايتد
وست هام يونايتد
17:30
أودينيزي
جنوى
18:00
انتهت
فنرباهتشة
جوزتيبي
15:30
انتهت
مالاطيا سبور
غنتشلر بيرليغي
17:30
سامبدوريا
سبال
18:00
انتهت
أنطاليا سبور
بلدية إسطنبول
17:30
كالياري
أتالانتا
15:00
إسبانيول
ليجانيس
14:00
انتهت
ليستر سيتي
كريستال بالاس
17:30
أوساسونا
خيتافي
حصاد العقد| أفضل 10 لاعبين في أوروبا.. صراع أزلي بين رونالدو وميسي

حصاد العقد| أفضل 10 لاعبين في أوروبا.. صراع أزلي بين رونالدو وميسي

ثلاثة كؤوس عالمية، و6 بطولات في بطولة دوري أبطال أوروبا، وعدد لا يحصى من المباريات والعروض التي لا تنسى، تألق لاعبين وأرقام قياسية مثيرة تحقق، كانت سمة العقد الأخير

أحمد عبدالخالق
أحمد عبدالخالق
تم النشر

ثلاثة كؤوس عالمية، و6 بطولات في بطولة دوري أبطال أوروبا، وعدد لا يحصى من المباريات والعروض التي لا تنسى، تألق لاعبين وأرقام قياسية مثيرة تحقق، كانت سمة العقد الأخير من الزمان في الفترة من 2010- 2019 في كرة القدم.

ومع اقتراب العقد من نهايته قامت صحيفة «ديلي ميل» الإنجليزية بنشر تشكيلة مكونة من أفضل 10 لاعبين خلال العقد، وكان الصراع الأول والأزلي بين الثنائي ليونيل ميسي مهاجم برشلونة والبرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم يوفنتوس الإيطالي، مع تحقيق الأخير لأربعة ألقاب دوري أبطال أوروبا كان التساؤل هل يستطيع التفوق على الذكاء والأداء الخرافي للنجم الأرجنتيني.

ومن هنا نستعرض أفضل 10 لاعبين في العقد الأخير من الزمان في السطور التالية:

10 – روبرت ليفاندفيسكي «بوروسيا دورتموند – بايرن ميونيخ – منتخب بولندا»

قدم اللاعب البولندي روبرت ليفاندوفيسكي حقبة زمنية مذهلة، فبعد الأخذ في الاعتبار احصائياته فقط في الدوري الألماني وحدها نجده قد سجل 221 هدفًا في 307 مباراة، ولا يمكن أن يتوقف عن التسجيل والتهديد لمنافسيه في بافاريا وأيضًا منافسي منتخب بلاده.

في بداية العقد، قاد ليفاندوفيسكي بوروسيا دورتموند للانفجار في وجه بايرن ميونيخ والفوز بلقب الدوري مرتين متتاليتين، في موسمي 2010–2011 وأيضًا 2011-2012، ونال جائزة الحذاء الذهبي في الدوري الألماني.



إنه يجعل الأرقام القياسية تتبخر أمامه كل أسبوع، ومن ينسى هجومه وأهدافه الخمسة في شباك فولفسبورج في سبتمبر 2015.

ليفاندوفسكي لديه 30 هدفا بالفعل هذا الموسم، وحتى يوم 1 يناير.

9 - جاريث بيل «توتنهام – ريال مدريد – منتخب ويلز»

سجل جاريث بيل واحدًا من أغلى الأهداف على الإطلاق في نهائي دوري أبطال أوروبا في 2018. وبهذا الهدف استطاع ريال مدريد أن يحقق اللقب الثالث على التوالي، وذلك على حساب فريق ليفربول الإنجليزي ومع التألق في العقد الأخير وجد اللاعب نفسه محبوبًا خارج وطنه ويلز.

لا أحد ينسى الهدف الذي سجله في كأس ملك إسبانيا عام 2013، والمرور العظيم من اللاعب مارك بارترا وسجل واحد من أفضل الأهداف في تاريخ المسابقة، وهدفه الذي سجله في نهائي دوري أبطال أوروبا 2014 ضد أتلتيكو مدريد الذي كسر به قلوبهم، وهدفه ضد ليفربول يتحدث عن نفسه.

من السهل أن تتم السخرية من بيل بسبب عدم قدرته على التحدث باللغة الإسبانية أو سلوكه البارد خارج الملعب. ولكن بعد أن قدم مجموعة كبيرة من البطولات الكبرى وساعد ويلز على المشاركة في أول بطولة كبرى لها منذ عام 1958 عندما وصلوا إلى نهائيات كأس الأمم الأوروبية 2016 ، لا يزال بيل أحد أعظم اللاعبين في هذا العقد.

يمكنك أيضًا قراءة: حصاد العقد| التشكيلة المثالية في الدوري السعودي.. السهلاوي يقود الهجوم

8- تشافي «برشلونة – السد – منتخب إسبانيا»

حاول أن تبحث عن أحد يقول كلمة سلبية عن تشافي، إنه اللاعب الموهوب الذي لطالما صال وجال مع فريقه برشلونة، وقدم التمريرات الحاسمة المثيرة، وسجل أهدافًا مثيرة، ويعد واحد من أعظم اللاعبين الذين ارتدوا ألوان فريق برشلونة.

لو تحدثنا عن الموهبة وحدها، يمكن القول إن تشافي يستحق مرتبة أعلى. ولن نحكم عليه أو نقلل من شأنه حينما أضاع ركلة جزاء في مواجهة ناديه السد القطري والجزيرة الإماراتي ما أدى لخروج فريقه في عام 2015 من بطولة دوري أبطال آسيا.



تشافي يستطيع أن يدير الملاعب وإيجاد المساحات والتحكم في الإيقاع، ويعد واحدًا من أعظم لاعبي خط الوسط على مر كل العصور.

مع الكثير من البطولات التي حققها كلاعب تضم أربعة ألقاب في دوري الدرجة الأولى الإسباني، ولقبين في دوري أبطال أوروبا، ولقبين في بطولة كأس ملك إسبانيا، وكأس العالم مع منتخب إسبانيا وكأس العالم للأندية، وغيرها من البطولات.

7 - سيرجيو أجويرو «أتلتيكو مدريد - مانشستر سيتي - منتخب الأرجنتين»

كثير من اللاعبين الذي استطاعوا أن يسجلوا اسمهم من نور في الدوري الإنجليزي، مثل آلان شيرار وأندي كول، وتيري هنري وفرناندو توريس وواين روني وروبن فان بيرسي وآخرين.

لكن مهما حدث في السنوات القادمة، لا يمكن أن نغفل واحدًا من ألمع المهاجمين واللاعبين هو النجم الأرجنتيني سيرجيو أجويرو، الذي ثبت نفسه كواحد من أفضل الصفقات التي انضمت للدوري الإنجليزي.

ومع وجود 174 هدفًا في الدوري لصالحه، لم يسجل أي لاعب أهدافًا أكثر منه هذا العقد في الدوري الإنجليزي الممتاز منذ وصوله من أتلتيكو مدريد، مما جعله يحتل موقعًا في قائمة أفضل 10 لاعبين على مر التاريخ في المسابقة.



لقد حقق أفضل إنجاز دراماتيكي في تاريخ كرة القدم الإنجليزية عندما سجل في الوقت المحتسب بدل الضائع ضد فريق كوينز بارك رينجرز وتحقيق لقب الدوري مع مانشستر سيتي تحت قيادة روبرتو مانشيني.

ووصفه مانشيني ذات مرة بأنه «نسخة طبق الأصل من روماريو» وأن هذا الثناء لم ينته دون جدوى. لا يوجد أي ميدالية أو فوز ناجح في دوري أبطال أوروبا أو مع الأرجنتين وهو ما ينقصه الآن.

6 - لويس سواريز «أياكس – ليفربول – برشلونة – منتخب أوروجواي»

لم يكن لويس سواريز أقل إثارة للجدل في حياته المهنية، بجانب براعته الكبيرة أمام المرمى.

إنه رجل مقاتل إذا صح التعبير، ولديه ثلاث صفحات على موقع ويكيبيديا تتحدث عن الحوادث التي قام بها، من أشهرها التي قام فيها بعض جورجيو كيلليني، ضد إيطاليا في كأس العالم 2014.

لكن بالعودة إلى أرض الملعب، بدأ سواريز العقد في فريق ليفربول وهو الآن في برشلونة، حيث تعد شراكته مع ليونيل ميسي شيئًا قريبًا من أبيات الشعر والغزل بالأهداف التي يسجلونها.



سواريز استطاع أن يسجل أكثر من 250 هدفًا للنادي على مدار 10 أعوام كاتبًا قصته وحده.

سواريز هو أحد أفضل المهاجمين الذين لعبوا اللعبة على الإطلاق «حتى لو كانت أسنانه حادة قليلاً».

يمكنك أيضًا قراءة: حصاد العقد| أجويرو يتقدم قائمة أفضل 5 هدافين في الدوري الإنجليزي

5 – لوكا مودريتش «توتنهام – ريال مدريد – منتخب كرواتيا»

واحد من أكبر اللاعبين تميزًا في العقد الأخير، ولا أحد يستطيع أن ينكر ذلك، إنه اللاعب الضئيل لوكا مودريتش، الذي يلعب بكل كلاسيكية وأناقة، وأيضًا يظهر أنه لاعب صلب وقوي للغاية سواء مع الأندية أو منتخب بلاده.

لعب في توتنهام حتى عام 2012، وتدرج سريعًا وعرف الجميع أنه سيصبح أحد أفضل اللاعبين في أوروبا، وإنما أيضًا سيأتي في يوم على قائمتهم.



انتقل إلى ريال مدريد مقابل 30 مليون جنيه إسترليني، في صفقة مثيرة، وبالقياس لتمريراته الدقيقة نجده قد يصل إلى نسبة 90 بالمئة من التمريرات الصحيحة في الموسم الواحد.

لا أحد ينسى أن مودريتش تمكن من التتويج بجائزة الكرة الذهبية لعام 2018 متغلبًا على هيمنة كريستانو رونالدو وليونيل ميسي المعروفة على الجائزة.

4 – سيرجيو راموس «ريال مدريد – منتخب إسبانيا»

سيرجيو راموس هو اللاعب الذي يحب أي منافس له أن يكرهه، في نفس الوقت قد يفعلون أي شيء لأن يكون لديهم مدافع مثله في فريقهم.

قد يصفه البعض بالمتنمر، وبينما يقول آخرون إن لديه شهية كبيرة لا تشبع لتحقيق الفوز أو أي لقب بأي وسيلة ممكنة.

إنها شهادة على أن أحدًا لم يقترب حتى من ضرب مكانه في صفوف فريق ريال مدريد في السنوات الـ 15 الماضية، إنه حجر الأساس للفريق، ولا يظهر عليه أي نوع من علامات التباطؤ أو التراجع في المستوى حتى بعد وصوله لعامه الـ 33.



نجح راموس في التتويج خلال هذا العقد بأربع بطولات دوري أبطال أوروبا، ومثلهم في بطولة كأس العالم للأندية، ولقبين للدوري الإسباني، ولقبين في كأس ملك إسبانيا ومثلهم في كأس السوبر الإسباني وكأس أمم أوروبا، وأخيرًا بطولة كأس العالم 2010.

إنه واحد من أعظم قادة نادي ريال مدريد على الإطلاق، فقط لا تسأل مشجعي ليفربول عن هذا حادثة محمد صلاح في كييف.

3 – أندريس إنييستا «برشلونة – إسبانيا»

بلا شك، أندريس إنييستا أحد أكثر لاعبي الوسط الموهوبين على الإطلاق، ظهر خريج اللاماسيا كصانع ألعاب بأسلوب هائل، وحقق توأمة مثيرة مع تشافي.

وكان أحد النجوم الأبرز في برشلونة، وكان يحول المباريات وفقًا لمزاجه ويتحكم بها وفقًا لرؤيته، ويفرض أسلوبه دائمًا.

احتل المركز الثالث في قائمة اللاعبين الأفضل في العقد، بعد الدور الذي لعبه في تتويج برشلونة ومنتخب إسبانيا بألقابهم في خلال الـ 10 سنوات.



وصعد ليصبح البطل مع هدف الفوز في نهائي كأس العالم 2010، وتولى نهائيات دوري أبطال أوروبا 2011 و 2015 وكان جزءًا لا يتجزأ من الفوز ببطولة كأس الأمم الأوروبية 2012.

2- كريستيانو رونالدو «ريال مدريد – يوفنتوس – منتخب البرتغال»

عندما تتحدث عن الصراع بين كريستيانو رونالدو أم ليونيل ميسي، قد يجلب المشجعين إلى شفا حرب أهلية.

كلاهما مثير، وهما من أفضل اللاعبين على الإطلاق عبر التاريخ، ولكن كان على أحدهما أن يحتل المركز الثاني، وهو رونالدو.

أكبر شهادة لرونالدو هي أنه حقق الفوز في جميع أنحاء القارة، فاز مع ريال مدريد في العقد الأخير بثلاثة ألقاب لبطولة دوري أبطال أوروبا، ويحرز اللقب الخامس في مسيرته ككل، قبل أن ينتقل إلى يوفنتوس ويواصل معهم الهيمنة على البطولات المحلية وعلى رأسها الدوري الإيطالي.

وواحدة من الفوارق التي تحتسب لرونالدو وتجعل محبيه يستخدمونها للتفوق على محبي ميسي هي الجوائز التي توج بها مع منتخب بلاده.

قدم رونالدو للبرتغال واحدة من أكبر الجوائز حينما قادمهم إلى التتويج بلقب بطولة دوري أبطال أوروبا 2016 ودوري الأمم الأوروبية في صيف 2019.



وبعد تسجيل أكثر من 500 هدف في جميع المسابقات هذا العقد، فإن أرقام رونالدو ليست مزحة.

إنه يتقدم في السن، لكنه يواصل تحدي الجاذبية «انظر رأسيته ضد سامبدوريا مؤخرًا»، ويحاول أن يعود للمجد الأوروبي مجددًا ويتوج بلقب دوري أبطال أوروبا مع يوفنتوس هذا الموسم قبل أن ينتهي في تورينو.

يمتلك اللاعب البالغ من العمر 34 عامًا مطارًا يحمل اسمه، ويقوم بمطاردة سجل دولي على أمل تحقيقه، وفاز بكل الجوائز التي يمكن أن تفكر بها، وهو النجم الرياضي الأكثر تسويقًا على هذا الكوكب.

يمكنك أيضًا قراءة: هدافو الدوري الإيطالي في العقد الأخير.. سيطرة إيطالية أرجنتينية

1- ليونيل ميسي «برشلونة – منتخب الأرجنتين»

المركز الأول يستحقه بالفعل، لم يفعل ليونيل ميسي نجم برشلونة أي شيء سيء للغاية في العقد.

ومجرد إلقاء نظرة على الأرقام سنجد أنه سجل 50 هدفًا أو أكثر لناديه أو منتخب الأرجنتين، في تسعة من السنوات العشر الماضية.

سجل 91 هدفًا في عام 2012، إنه ساحر لن ترى مثله مرة أخرى، نستطيع أيضًا التأمل في 579 هدفًا لبرشلونة والأرجنتين في هذه الفترة و23 لقبا يتماشى معها.

نال ميسي جائزة الكرة الذهبية 6 مرات خلال مسيرته وفض الشراكة مع رونالدو بها، حصل على لقب أفضل هداف في الدوري الإسباني في نفس العدد من المناسبات، مساويًا بذلك رقمًا قياسيًا سجل في الخمسينيات.



في الواقع ، لم يفز أي أحد بمباريات عبر الدوريات الخمس الكبرى في أوروبا خلال العقد مقارنة بـ ميسي.

قائد برشلونة نجح في الفوز في 260 مباراة وكان الوصيف زميله في الفريق، سيرجيو بوسكيتس.

من أجل إضافة أي شخص في القائمة عليك أن تنتهي من قائمة جوائز ليونيل ميسي وأرقامه أولًا. لكن مما لا شك فيه ، فإن الأرجنتيني هو الخيار البارز كلاعب العقد.

اخبار ذات صلة