Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
حدث في مثل هذا اليوم| «زلزال في سانتياجو بيرنابيو»

حدث في مثل هذا اليوم| «زلزال في سانتياجو بيرنابيو»

خاض برشلونة الكلاسيكو في الثاني من مايو 2009 وهو يتصدر الترتيب العام للبطولة بفارق أربع نقاط عن ريال مدريد، قبل خمس جولات على نهاية الليجا

أحمد عزالدين
أحمد عزالدين
تم النشر

الزلزال دائما يأتي بشكل مفاجئ لا يتوقعه أحد، لذلك في الثاني من شهر مايو عام 2009 كان هناك شيء يمزج بين الإعصار والزلزال، شيء مروع، لا يحدث كثيرا، حينها قرر بيب جوارديولا ولاعبوه دهس وجوه فريق ريال مدريد بسداسية مقابل هدفين، في كلاسيكو شهير لن ولم ينس قط، لذلك بمجرد قدوم شهر مايو، ويحل علينا ثاني أيامه، تأتي تلك الذكرى الشنيعة لمشجعي فريق ريال مدريد في شتى بقاع المعمورة.

موقف الفريقين قبل المباراة

خاض برشلونة مباراة الكلاسيكو التي جرت في الثاني من مايو 2009 وهو يتصدر الترتيب العام لبطولة دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم بفارق أربع نقاط عن ريال مدريد، قبل خمس جولات على نهاية الليجا، مما يعني أن تلك المباراة حال انتصر برشلونة سيجعل الفارق مع ريال مدريد إلى سبع نقاط في الترتيب العام، أو قيام ريال مدريد بتقليص الفارق إلى نقطة واحدة في حال حقق الفوز

ثقل تشكيل برشلونة

تواجد في خط هجوم فريق برشلونة لتلك المباراة كل من الفرنسي تيري هنري، الأرجنتيني ليونيل ميسي، والكاميروني صامويل إيتو، خلفهم كان هناك مدافع وليس بشر بوسط الملعب، إذ كان الرسام أندرياس إنييستا بجانب مواطنه تشافي هيرنانديز الذي قدم مباراة لا تنسى، فيما يتوسطهما الفيل الإيفواري يايا توريه، فيما كان بالخط الخلفي كل من البرازيلي داني ألفيس، الإسباني جيرارد بيكيه، الفرنسي إيريك أبيدال، والقائد كارليس بويول.

واعتمد حينها بيب جوارديولا على تشكيله الفريد من نوعه (2-3-2-3) بتقدم الأظهرة للهجوم وانتشار لاعبي الفريق بكافة الملعب، أي أن هناك فترات كان يتواجد أبيدال فيها كمهاجم وهمي!

كارثة خواندي راموس

دخل ريال مدريد المباراة حينها مع مدربه خواندي راموس برباعي دفاعي مهلهل الأرجنتيني جابريال هاينزه، معه الألماني كريستوف ميتذلدر، والإيطالي فابيو كانفارو، وسيرجيو راموس كظهير أيمن، أمامهم الأرجنتيني فيرناندو جاجو، والفرنسي لاسانا ديارا، البرازيلي مارسيلو يعاون الهولندي آريين روبين على طرفي الملعب، وفي المقدمة الأرجنتيني جونزالو هيجواين، والأسطورة الإسبانية راؤول جونزاليس.

اعتمد حينها راموس على نهج غريب بعض الشيء جعل وسط الملعب كفناء المدرسة لغيلان برشلونة، فمن الصعب مجاراة وسط ملعب يتواجد فيه تشافي معتمدا على (4-2-4) بكثافة هجومية عالية، لذلك كان العقاب تاريخي.

الأهداف

8 أهداف شهدها ملعب سانتياجو بيرنابيو معقل فريق ريال مدريد، الافتتاحية كانت عن طريق هيجواين في الدقيقة 14، سرعان ما غضب هنيري بعد 4 دقائق من تمريرة حريرية قدمها ميسي، دقيقتان فقط وأرسل تشافي تمريرة لا تقل سحرا عن الأولى سجل منها بويل ثاني أهداف برشلونة، وكرر تشافي فعلته لكن لميسي تلك المرة ليسجل الأخير ثالث أهداف فريقه وينهي الشوط الأول.

جاءت الدقيقة 56 بهدف لسيرجيو راموس مقلصا الفارق لهدف وحيد، تشافي عاد مجددا ليضرب بصناعته لهدفين في الدقائق 58-75 لكل من هنري وميسي، فيما أتم جيرارد بيكيه السداسية بالدقائق الأخيرة.

اخبار ذات صلة
دوريات أوروبية

وقع اللاعب البرازيلي الشاب جوستافو مايا عقدا مع نادي برشلونة حتى يونيو 2025 بشرط جزائي يصل إلى 300 مليون يورو في...