Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
حبس 7 من المتورطين في «قضية أوساسونا» للتلاعب بمباريات الليجا

حبس 7 من المتورطين في «قضية أوساسونا» للتلاعب بمباريات الليجا

بعد فضيحة التلاعب بمباريات الليجا في موسم 2013-2014 بين ناديي ريال بيتيس وأوساسونا، محكمة إسبانية تصدر قرارًا بحبس 7 من المتورطين في القضية.

أ ف ب
أ ف ب
تم النشر

قررت محكمة إسبانية إصدار أحكام بالسجن بحق اثنين من اللاعبين السابقين في نادي ريال بيتيس، وخمسة مسئولين سابقين في نادي أوساسونا، بعد إدانتهم بتهم فساد مرتبطة بالتلاعب بنتائج مباريات بطولة الدوري الإسباني لموسم 2013-2014.

وبحسب مستندات المحكمة، هذا أول حكم يصدر على علاقة بتلاعب بنتائج المباريات يصدر في إسبانيا.

ووُجهت اتهامات بالتلاعب بنتائج المباريات إلى تسعة أشخاص تآمروا لمساعدة أوساسونا على تجنب الهبوط إلى الدرجة الثانية عام 2014، إلا أن الفريق هبط في نهاية المطاف بعدما أنهى الموسم في المركز الثامن عشر.

واتهمت المحكمة أوساسونا بدفع مبلغ 650 ألف يورو لريال بيتيس، موزعة بين 400 ألف يورو للفوز على بلد الوليد الذي كان يصارع بدوره للبقاء في الدرجة الأولى، و250 ألفا للخسارة أمام أوساسونا، وذلك في المرحلتين الأخيرتين من الموسم.

اقرأ أيضًا: هدف كريستيان تيو في كورتوا قد يهدي برشلونة لقب الليجا

ونال المدير السابق لأوساسونا أنخل فيسكاي العقوبة الأقسى بالسجن ثمانية أعوام وثمانية أشهر، لإدانته بتهمة الاحتيال الرياضي، اختلاس الأموال والتزوير.

كما تمت إدانة كل من اللاعبَين السابقين في ريال بيتيس أنطونيو أمايا وتشافي توريس بتهمة الفساد الرياضي، وعوقبا بالسجن عاما واحدا والحرمان لعامين من مزاولة كرة القدم، إضافة إلى غرامة مالية قدرها 900 ألف يورو.

وشملت الإدانات المسؤولين السابقين في أوساسونا ميجيل أرشانكو، خوان أنطونيو باسكوال، خيسوس بيرالتا وسانشو باندريس، والوكيلين في قطاع العقارات كريستينا فالنسيا وألبرت نولا.

وفي موسم 2013-2014، تغلب بيتيس على بلد الوليد بنتيجة 4-3 في المرحلة ما قبل الأخيرة، قبل أن يخسر أمام أوساسونا 2-1 في المرحلة الختامية.

إلا أن نتائج المباريات الأخرى أدت إلى هبوط أوساسونا بعدما أنهى الموسم برصيد 39 نقطة، برفقة بلد الوليد صاحب المركز التاسع عشر (38)، وبيتيس الذي كان ضامنا الهبوط، وأنهى الموسم في المركز الأخير برصيد 25 نقطة.

اخبار ذات صلة