Web Analytics Made
Easy - StatCounter
حال إيقاف الليجا.. خسائر مادية فادحة تنتظر الأندية الإسبانية

حال إيقاف الليجا.. خسائر مادية فادحة تنتظر الأندية الإسبانية

في حال توقف منافسات الدوري الإسباني بسبب فيروس كورونا المستجد، فستخسر الأندية مبالغ طائلة جراء هذا القرار، حيث ستحرم من إدخال 549 مليون يورو إلى خزينتها من حقوق البث التلفزيوني، و88 مليون يورو من الاشتراكات و41.4 مليون يورو من تذاكر المباريات

آس آرابيا
آس آرابيا
تم النشر

تم تأجيل مباريات الجولتين المقبلتين على الأقل من الدوري الإسباني في محاولة لاحتواء انتشار فيروس كورونا، هذا ولم يتم تحديد موعد محدد حتى تستأنف البطولة من جديد حيث يعتمد الأمر على ما ستسير وفقه الأمور بالنسبة لانتشار الفيروس.

وفي وقت سابق، أعلن برشلونة أنه سيخوض مواجهة نابولي على أرضه في دوري أبطال أوروبا، الأسبوع المقبل، خلف الأبواب المغلقة أيضا. وفي إيطاليا، أعلن رئيس الوزراء، جوسيبي كونتي، مساء الإثنين الماضي، تعليق الأحداث الرياضية ومن بينها مباريات الدوري الإيطالي لكرة القدم "الكالتشيو" لمكافحة تفشي كورونا المستجد.

من ناحية أخرى، إذا افترضنا على أسوأ الظروف، أنه سيتم تعليق مباريات الليجا حتى نهاية الموسم، فنجد أنه سوف تحرم الأندية من إدخال 549 مليون يورو إلى خزائنها من حقوق البث التلفزيوني، و 88 مليون يورو من الاشتراكات و 41.4 مليون يورو من تذاكر المباريات، وفقًا لبيانات من دوري المحترفين نفسه.

ووفقاً لما قدره مختصون داخل رابطة الليجا، فإنه تقدر الخسائر كلياً بـ 678.8 مليون يورو، في حال تعليق منافسات بطولة دوري القسم الأول والثاني في إسبانيا حتى نهاية الموسم.

رابطة الليجا تدرس إجراء لعب باقي المسابقة خلف أبواب مغلقة لكنها قبلت في الأخير اقتراح الحكومة ورابطة اللاعبين والاتحاد بوقف المنافسة لمدة جولتين لحماية صحة اللاعبين، حيث إن بعضهم في الحجر الصحي بالفعل.

اخبار ذات صلة