Web Analytics Made
Easy - StatCounter
حارس ريال مدريد الشاب يتحدث عن غموض عقده وارتباطه بغرامة ليجانيس

حارس ريال مدريد الشاب يتحدث عن غموض عقده وارتباطه بغرامة ليجانيس

بعد أن تعاقد ريال مدريد مع أندري لونين؛ رسم للحارس الشاب خطة لضمان تطور مستواه، ولكنها باءت بالفشل في أول موسم له رفقة ليجانيس وتسير على نفس الخطى مع بلد الوليد.

محمد سعد
سيرجيو جوميز - ترجمة: محمد سعد
تم النشر

تعاقدت إدارة نادي ريال مدريد الإسباني في صيف عام 2018 مع حارس المرمى الأوكراني الشاب أندري لونين للتعزيزمن قوة مركز حراسة المرمى، ووقع اللاعب مع «المرينجي» على عقد مدته ستة مواسم وأُعير على الفور إلى فريق ليجانيس لضمان المشاركة بشكلٍ أساسي واكتساب الخبرة اللازمة للعودة مرة أخرى إلى بطل أوروبا السابق.

وعلى الرغم من رحيل الأوكراني إلى ليجانيس للعب بشكلٍ أساسي؛ إلا أن فترة الإعارة تلك لم تخرج كما كان يتمنى ريال مدريد، إذ لم يشارك أندري سوى في سبع مباريات تلقى خلالها سبعة أهداف.

ويبدو أن عقد انضمام لونين إلى ليجانيس احتوى على بند معين يقتضي مشاركة الحارس الأوكراني في عدد معين من الدقائق خلال فترة إعارته، ونظرًا لعدم امتثال ليجانيس بهذا الأمر فقد دفعت إدارته غرامة إلى ريال مدريد، وهو ما كشف عنه الحارس بنفسه.

وفي هذا السياق أدلى بأحد التصريحات الصحفية جاء فيها: «حُرر شيء ما في عقدي مع ليجانيس يتعلق بدقائق مشاركتي في النادي، ولكن لا أعلم ما هو بشكلٍ دقيق، بالتأكيد أدرك أن ليجانيس دفع غرامة لريال مدريد، فمن الضروري العمل ودائمًا ما تُكافئ المجهودات المبذولة».

ورسمت إدارة «المرينجي» خطة للونين كان من المفترض اتباعها للعودة أكثر قوة إلى ريال مدريد، ولكن ليجانيس أخل بتلك الخطة وأقصى اللاعب عن المشاركة في معظم المباريات، وهو ما أثار غضب إدارة العملاق المدريدي جعلها تُعير اللاعب إلى بلد الوليد، ولكن يبدو أن الأمور لا تسير هناك أيضًا على ما يرام.

هل نافاس مذنب تجاه لونين؟

ومع انتهاء الموسم الماضي كان الجميع، بما فيهم الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس، على اقتناع تام بأن العملاق المتوج مع ريال مدريد بثلاثة ألقاب دوري أبطال أوروبا سيرحل خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية، ومن ثم كان من المتوقع أن يأتي لونين كحارس ثاني للفريق، إذ أكد أندري لوكيل أعماله آنذاك بأنه سيستمر مع ريال مدريد ولن يرحل.

اقرأ أيضًا: خطة خاميس رودريجيز للمشاركة أساسيًا مع ريال مدريد

وبمرور الوقت ونظرًا لرفض إدارة ريال مدريد التخلي عن نافاس مجانًا كما كان يطلب؛ أشارت كافة الدلائل آنذاك إلى أن الكوستاريكي مستمر، ومن ثم أعارت إدارة النادي الكرواتي صاحب الـ 20 عامًا إلى بلد الوليد للمشاركة واكتساب الخبرة، ولكن الأمور لم تتغير إلى الآن عن سابقتها مع ليجانيس.

وتعاقدت إدارة «الملكي» مع الفرنسي ألفونس أريولا قادمًا من باريس سان جيرمان لمدة موسم على سبيل الإعارة بينما رحل كيلور إلى العملاق الفرنسي.

وعلى الرغم من تغير موقف كيلور «المذبذب» المتعلق بالبقاء في ريال مدريد أو الرحيل عنه وتأثيره على مسيرة الكرواتي الشاب خلال الموسم الجاري، إلا أن الأخير امتدح كيلور قائلًا: «لم يكن يعلم أحد أن نافاس سيرحل عن ريال مدريد، لو كنت أعلم كنت سأتمتع بفرصة البقاء في ريال مدريد».

وتابع: «موقف كيلور وسلوكه ساعداني لأشعر بارتياح أكثر مع الفريق، كنا نجتمع في الغداء والعشاء ونسير معًا ونحن نتحدث وهذا ساعدني، كان يقترب مني في التدريبات أيضًا ويسألني عن حالتي، أنا راض للغاية عما فعله كيلور معي».

اخبار ذات صلة