جيوفاني ماوري: «أنشيلوتي مع بايرن ميونيخ كان عقلية منغلقة»

تحدث المعد البدني مع المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي عن فترته في ريال مدريد وبايرن ميونيخ مؤكدًا أنهم عانوا مع الفريق البافاري وكانوا سعداء مع النادي الملكي

0
%D8%AC%D9%8A%D9%88%D9%81%D8%A7%D9%86%D9%8A%20%D9%85%D8%A7%D9%88%D8%B1%D9%8A%3A%20%C2%AB%D8%A3%D9%86%D8%B4%D9%8A%D9%84%D9%88%D8%AA%D9%8A%20%D9%85%D8%B9%20%D8%A8%D8%A7%D9%8A%D8%B1%D9%86%20%D9%85%D9%8A%D9%88%D9%86%D9%8A%D8%AE%20%D9%83%D8%A7%D9%86%20%D8%B9%D9%82%D9%84%D9%8A%D8%A9%20%D9%85%D9%86%D8%BA%D9%84%D9%82%D8%A9%C2%BB

كشف الإيطالي جيوفاني ماوري، المعد البدني في الجهاز الطبي للمدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي والذي عمل معه لمدة أكثر من 20 عاما، عدة مفاجآت ومقارنات خلال وجوده مع أنشيلوتي في ريال مدريد وبايرن ميونيخ.

وخلال حواره مع صحيفة «توتو نابولي» الإيطالية، عبر جيوفاني ماوري أن إدارة بايرن ميونيخ كانت ذات عقلية منغلقة ولا يهتمون بالعمل الجيد، وكان سعيدًا بوجوده مع ريال مدريد.

وعن فترة وجوده في ريال مدريد، قال: «فترة وجودي مع أنشيلوتي في ريال مدريد كانت من أكثر الفترات الجيدة طوال عملي، وكان أمرًا محزنًا انتهائها بهذا الشكل، ولو كنا استمرينا مع الفريق لكنا حققنا العديد من الألقاب كما فعل بعد ذلك صديقي زين الدين زيدان».

وأشاد باللاعب الكرواتي لوكا مودريتش، قائلا: «قلت من دون شك إنه اللاعب الأكثر قوة الذي عملت معه، ولكن من الصعب علي اختيار الثلاثة لاعبين الأفضل طوال مسيرتي، وفقط أستطيع القول إن باولو مالديني باحترافيته وجديته وجودته والتي مكنته من اللعب حتى 41 عاما، هو لاعبي المفضل وإنه أمر مخزٍ أنه لم يفز بجائزة الكرة الذهبية خلال مسيرته».

وحول عمله مع أنشيلوتي في بايرن ميونيخ، قال: «اعتقدنا أننا سنجد هناك عقلية متفتحة، ولكن وجدنا عقليتهم منغلقة، فالألمان كانت ديمقراطيتهم معنا تفترض أنك لست جيدًا، ويهتمون أكثر بالعمل المكثف أكثر من جودته، فالبنسبة لهم الشيء الأهم هو العمل الكثير، وبالنسبة لنا هو القيام به بشكل جيد».

يمكنك قراءة: رابيو أم دي يونج.. برشلونة في حيرة ومخاوف من ثورة داخلية


واختتم بالإشادة بوجوده مع أنشيلوتي حاليا مع نادي نابولي، قائلا: «لديه كل شيء هنا، وكان لديه حظ سيئ في الشامبيونز، وكان يعتقد أنه سيتمكن من التأهل على حساب المجموعة لأنه يعرف جيدا كلوب وتوخيل، وكان أمرًا محزنًا خروجه لأنه كان بإمكانه تحقيق اللقب، ولكن في الدوري الأوروبي سيمكننا أن نرى نابولي أيضا قويًا».

.