جوهرة برازيلية جديدة في طريقها إلى أتلتيكو مدريد

يسعى المسؤولون في نادي أتلتيكو مدريد الإسباني إلى الحصول على خدمات موهبة فريق فلامنجو البرازيلي الصاعدة والذي لم يتجاوز الـ 17 عامًا، حيث دخل في مفاوضات مع اللاعب.

0
%D8%AC%D9%88%D9%87%D8%B1%D8%A9%20%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D8%B2%D9%8A%D9%84%D9%8A%D8%A9%20%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B7%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%87%D8%A7%20%D8%A5%D9%84%D9%89%20%D8%A3%D8%AA%D9%84%D8%AA%D9%8A%D9%83%D9%88%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

قطع المسؤولون في نادي أتلتيكو مدريد شوطًا كبيرًا في المفاوضات مع رينير جيسوس كارفاليو موهبة فريق فلامنجوالبرازيلي الصاعدة، تمهيدًا لضمه إلى «صفوف الروخي بلانكوس»، لكن لم تتحدث إدارة الأخير بعد مع نظيرتها في فلامنجو.

وتم تصعيد كارفاليو صاحب الـ 17 عامًا إلى فريق الكرة الأول في فلامنجو في يوليو الماضي، وسرعان ما أصبح أحد أهم اللاعبين المهمين فيه، بل ويتوقع الكثيرون أن يصبح واحدًا من أفضل النجوم التي ظهرت في البرازيل، وتألقت في سماء الكرة العالمية.

ودخلت المفاوضات بين أتلتيكو مدريد واللاعب مراحل متقدمة جدًا، بعدما سافر وسيط من فريق العاصمة الإسبانية إلى مدينة ريو البرازيلية لمقابلة كارفاليو ومعرفة موقفه بشأن ارتداء قميص أتليتكو.

وما إن أعطى الجوهرة البرازيلية الضوء الأخضر لمندوب أتلتيكو مدريد، لم يتبق سوى أن تقنع إدارة الروخي بلانكوس نظيرتها في فلامنجو بالحصول على توقيع اللاعب، وهي المهمة التي ستكون صعبة وربما تستغرق وقتا أطول.

وقال مصدر في فلامنجو في تصريحات لـ «آس» أن لويس جوستافو نوجويرا مساعد رئيس النادي البرازيلي قال:«إذا ما سألنا أي نادي: هل لديكم نسخة ثانية من فينيسوس جونيور؟ سنقول: أجل هو فينيسيوس».

وأضاف نوجويرا:«لن يرحل بثمن أقل مما رحل به فينيسيوس ورودريجو».

ويتضمن عقد رينيير مع فلامنجو شرطًا جزائيًا بقيمة 62 مليون يورو، لكن أتلتيكو مدريد واثق تماما الثقة من أنه سيتعاقد معه بمقابل أقل من ذلك.

اقرأ أيضاً: ريال مدريد «المصدر الأكبر» للمواهب الكروية في أوروبا.. وبرشلونة يليه

وتكلفت صفقة فينيسيوس جونيور 45 مليون يورو، أما صفقة رودريجو فلامست قيمتها 40 مليون يورو، ولذا فإنه من غير المرجح أن يقبل المسؤولون في النادي البرازيلي بأقل من 50 مليون يورو نظير السماح لـ رينيير بالرحيل.

وخلال الصيف الحالي رفض فلامنجو عرضًا بقيمة 30 مليون يورو من أحد أندية الدوري الإنجليزي الممتاز «البريميرليج» لضم موهبته الصاعدة التي يراقبها أيضًا المسؤولون في نادي ريال مدريد الإسباني.

وأصبح كارفاليو حديث الصحف الإسبانية، ولا يشك خبراء الكرة في البرازيل أنه سيصبح ذا شأن في عالم الكرة وفي وقت قصير. وبرغم سنه الصغير، فقد أثبت قدراته كلاعب محوري في فريقه الحالي، حيث أحرز 3 أهداف وصنع هدفين في 9 مباريات.

.