جولة الصحف العالمية | تعثر يوفنتوس وبرشلونة وذعر الكلاسيكو.. الأبرز

سقوط بايرن ميونيخ وتعثر دورتموند والفارق يبقى 7 نقاط في الدوري الألماني.. ومعاناة متواصلة لأولمبيك مارسيليا في جولة الصحف العالمية اليوم الأحد

0
%D8%AC%D9%88%D9%84%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AD%D9%81%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%8A%D8%A9%20%7C%20%D8%AA%D8%B9%D8%AB%D8%B1%20%D9%8A%D9%88%D9%81%D9%86%D8%AA%D9%88%D8%B3%20%D9%88%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D9%88%D8%B0%D8%B9%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%84%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D9%83%D9%88..%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%A8%D8%B1%D8%B2

أبرزت الصحف الرياضية الصادرة اليوم، الأحد 3 يناير 2019، تعادل برشلونة مع فالنسيا في الدوري الإسباني، وأيضًا تعادل يوفنتوس المثير أمام بارما المكافح في الدوري الإيطالي، وسقوط بايرن ميونيخ في الدوري الألماني ومعاناة أولمبيك مارسيليا في الدوري الفرنسي.

تعثر برشلونة أمام خفافيش فالنسيا الأبرز في صحف إسبانيا

ركزت الصحف الإسبانية على تعادل برشلونة مع فالنسيا، في الدوري الإسباني الممتاز لكرة القدم «ليجا»، بجانب استعدادات ريال مدريد لمباراة ديبورتيفو ألافيس.

وفي صحيفة «موندو ديبورتيفو»، جاء العنوان بـ «ذعر».

وأضافت «ميسي بهدفيه قاد ريمونتادا برشلونة أمام فالنسيا ولكنه دفع ثمن المجهود البدني الكبير الذي قام به أمام إشبيلية. النجم الأرجنتيني أنهى المباراة وهو يعاني من إصابة في الفخذ الأيمن، وشكوك حول مشاركته في الكلاسيكو».

وألقت الضوء على مباراة ريال مدريد أمام ديبورتيفو ألافيس وسعي الفريق لدخول شهر فبراير بقوة قبل سلسلة المباريات القوية التي تنتظره منها الكلاسيكو.

وقالت صحيفة «سبورت»، في عنوانها الرئيسي «الخوف من الكلاسيكو».

وأضافت «النجم الأرجنتيني احتفل بانفعال شديد بهدفيه اللذين منحا برشلونة نقطة التعادل، وبانتظار المواجهة المرتقبة ضد ريال مدريد في كأس الملك».

وأوضحت الصحيفة، أن البرغوث قد تعرض لتدخل عنيف أثناء مباراة أمس، أدى لتدخل الأطباء لعلاجه، ولكن ذلك لن يمنع مشاركته في الكلاسيكو.

تعثر يوفنتوس وثنائية رونالدو وانتفاض بارما الأبرز في صحف إيطاليا

ركزت الصحف الإيطالية، على سقوط يوفنتوس في فخ التعادل أمام نظيره بارما، في المباراة المثيرة التي أقيمت ضمن منافسات الأسبوع الـ22 من الدوري الإيطالي الممتاز لكرة القدم «كالتشيو».

وعنونت صحيفة «توتو سبورت»: «بارما عظيم، وكريستيانو السوبر غير كافٍ ليوفنتوس، ثقب في جدار اليوفي، وعودة رائعة من بارما، من 3-1 إلى 3-3».

وأضافت «رونالدو، هدفين رائعين هو الهداف، لكن الدفاع يخون أليجري الذي هو غاضب من ماندزوكيتش بسبب خطأ حاسم في الدقيقة 93.. يوفنتوس استقبل 6 أهداف في 3 أيام.. ثنائية كاسيريس وروجاني مرعبة».

وأكملت «نابولي يقلص الفارق لـ9 نقاط، لكن هامسيك يذهب إلى الصين، فازوا على سامبدوريا بثلاثية نظيفة».

وفي غلافها قالت صحيفة «كوريري ديللو سبورت»: «هذه ليست BBC، بعد هزيمة كأس إيطاليا، يوفنتوس يتعادل مع بارما 3-3: يوفنتوس بلا دفاع.. ثنائية رونالدو لا تكفي: بعدما نجح جيرفينيو في تسجيل التعادل بالدقيقة 93».

وأضافت: «مع ابتعاد بونوتشي وبارزالي وكيلليني، الفريق تلقى 6 أهداف في مباراتين.. وأليجري يقول: كنا سطحيين للغاية».

وأتمت: «هيجواين، ثنائية تحت قيادة ساري، البيبيتا يكسر حالة الجفاف ويسجل هدفين، ويسقط هيدرسفيلد بنتيجة 5-0» في الإشارة لفوز تشيلسي بخماسية على هيدرسفيلد في الدوري الإنجليزي.

فوز موناكو ومعاناة مارسيليا في صدر صحف فرنسا

سلطت الصحف الفرنسية الضوء على نتائج منافسات الجولة الـ 23 من الدوري الفرنسي الممتاز لكرة القدم «ليج 1»، حيث حقق موناكو الفوز الأول بعد عودة ليوناردو جارديم لتدريب الفريق خلفًا للمقال تيري هنري، وسقوط أولمبيك مارسيليا أمس.

وفاز موناكو على تولوز 2-1 بينما خسر مارسيليا بنفس النتيجة خارج ملعبه أمام ريمس.

وقالت مجلة «فرانس فوتبول»: «موناكو يخرج من منطقة الخطر.. وكابوس مارسيليا مستمر».

فيما قالت صحيفة «ليكيب» في عنوانها: «بلا هدف» تعليقًا على خسارة أولمبيك مارسيليا رغم مشاركة الوافد الجديد ماريو بالوتيلي.

وأضافت «موناكو يتنفس».

تعثر دورتموند وسقوط بايرن ميونيخ في صحف ألمانيا

نتائج الجولة الـ 20 من الدوري الألماني الممتاز لكرة القدم «بوندسليجا» كانت الأبرز في الصحف، وأبرزها السقوط الأول لبايرن ميونخ في 2019، بثلاثة أهداف مقابل هدف أمام باير ليفركوزن، وتعثر بوروسيا دورتموند وسقوطه في فخ التعادل اينتراخت فرانكفورت بهدف لكل منهما.

وخرجت صحيفة «بيلد» بعنوان «باير يركل بايرن بعيدًا»، في إشارة للفوز الذي حققه باير ليفركوزن على بايرن ميونخ (3-1)، وأدى لابتعاد الأخير عن الصدارة بفارق 7 نقاط مع تراجعه للمركز الثالث.

أما صحيفة «فاز» فجاءت بعنوان «شالكه يخسر حارسه والمباراة»، وذلك في إشارة لسقوط الأزرق الملكي في عقر داره بهدفين دون رد على يد بوروسيا مونشنجلادباخ.

وشهدت المباراة خوض شالكه آخر نصف ساعة من الوقت الأصلي بـ10 لاعبين بعد طرد الحارس ألكسندر نوبل، ما منح مونشنجلادباخ فرصة تسجيل هدفين في الدقائق الأخيرة.

.