Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد

جوردي ألبا: إنريكي سيحقق الإنجازات مع إسبانيا.. وراموس صديق عظيم

جوردي ألبا يعبر عن سعادته بالانضمام إلى منتخب إسبانيا مرة أخرى للمشاركة أمام منتخب كرواتيا ومنتخب البوسنة والهرسك في بطولة دوري الأمم الأوروبية

حسام نور
حسام نور
تم النشر
آخر تحديث

عبر الظهير الأيسر جوردي ألبا، لاعب نادي برشلونة، عن سعادته بالعودة مرة أخرى إلى صفوف منتخب بلاده إسبانيا بعدما قام باستدعائه المدرب لويس إنريكي للمشاركة في مباراة منتخب «لا روخا» أمام منتخب كرواتيا، الخميس المقبل، وكذلك أمام منتخب البوسنة والهرسك، وكشف عن تفاصيل علاقته بالمدرب لويس إنريكي.

وخلال المؤتمر الصحفي قبل مباراة إسبانيا وكرواتيا التي ستُلعب على ملعب «ماكسيمير ستاديوم»، يوم الخميس المقبل، ضمن منافسات مباريات الجولة الخامسة من بطولة دوري الأمم الأوروبية، تحدث جوردي ألبا عن انضمامه الأول لمنتخب إسبانيا تحت قيادة المدرب لويس إنريكي.

شكر ألبا الجميع على ترحيبهم به بالعودة من جديد للمنتخب: «في الحقيقة أشعر بالامتنان للجميع للود الذي أظهروه وكذلك وسائل الإعلام، وأنا أقوم بموسم جيد جدا، وأشعر بالراحة الكبيرة، فالقرار جاء من مدرب المنتخب، وعندما قام باستدعائي لبيت النداء، وأنا هنا للمساعدة».

وأشاد بزميله في المنتخب سيرجيو راموس: «راموس صديق عظيم لي، وعلى الرغم من كونه خصما مباشرا لي، فلدينا علاقة جيدة سويا، ولفتة رائعة من شخص رائع».

وحول استبعاده في المباريات السابقة من المنتخب بقرار من المدرب لويس إنريكي: «أخذت القرار بهدوء، فأنا لست طفلا صغيرا، ولدى إنريكي العديد من اللاعبين ويمكنه أن يختار بينهم، فأخذت قرار استبعادي بكل هدوء وتمكنت من الاستمتاع مع عائلتي، وكانت نيتي هي العودة مرة أخرى وأنا سعيد جدا بالانضمام هذه المرة».

يمكنك قراءة:زلزال ريال بيتيس يكشف خلافا ساخناً بين فالفيردي وبيكيه

وحول عناقه للمدرب لويس إنريكي: «لقد عانقت إنريكي وباقي الجهاز الفني وزملائي، فهو مدرب قد ساعدني كثيرا جدا، ورغم أن موسمه الأخير مع برشلونة لم أحصل على دقائق كثيرة للمشاركة ولكني لم أقل أبدا أي كلمة سيئة في حقه، فهو شخص جيد جدا في اتخاذ قراراته، وأنا أشكره دائما، وسعيد جدا بالعودة».

وتابع: «لست نادماً على شيء، فقد أظهرت رغبتي في اللعب، ولكن لا يجب أن أعتذر لأحد، سواء للويس إنريكي أو أن يعتذر هو لي، فهو الذي يملك حق الاختيار بين اللاعبين، وهذا كان قراره، وأتمنى أن أبقى مع المنتخب للأبد».

وأضاف: «أشعر أنني أصبحت محبوبا أكثر من السابق، فلقد لاحظت دعم الناس، وأشكر هذا، وسعيد جدا بالعودة والعمل مع إنريكي وبجانب زملائي».

وأردف حول مواجهة زميله في برشلونة إيفان راكيتيتش: «لم نتحدث عن هذه المواجهة معا، وهو لاعب قوي، وليس من السهل تسجيل أهداف كثيرة في مرمى كرواتيا، ولكن أعتقد أنها ستلعب بشكل مختلف على أرضها وستصعب علينا الفوز هناك».

وعاد مرة أخرى للحديث عن لويس إنريكي: «أكرر مرة أخرى أنه مدرب عظيم، ولم يتغير أسلوبه في التدريب مع منتخب إسبانيا عن برشلونة، فهو مدرب يتعامل بشكل جيد مع لاعبيه، ومدرب مواكب للعصر، وبالتأكيد سيحقق إنجازات كبيرة مع المنتخب».

وحول من المدرب المفضل له فالفيردي أمام إنريكي؟: «هذا يعتمد على عدد الدقائق التي أحصل عليها، فهذه رغبة كل لاعب، وفي النهاية تمكنت من تحقيق رغبتي وشاركت، ولدي علاقة طيبة بالمدربين فالفيردي وإنريكي، وإذا فالفيردي قام بتقليص عدد دقائق المشاركة بالنسبة لي، فحقا سأغضب، ولكن أيضا يجب احترام قرارات المدربين».

اخبار ذات صلة