جودين: سيميوني صديقي.. لقد علمني الكثير

اعتبر الأوروجوياني دييجو سيميوني، المدرب الإسباني دييجو سيميوني، بمثابة «الصديق»، في الوقت الذي أبدى فيه امتنانه الشديد لتَعلُم الكثير منه.

0
%D8%AC%D9%88%D8%AF%D9%8A%D9%86%3A%20%D8%B3%D9%8A%D9%85%D9%8A%D9%88%D9%86%D9%8A%20%D8%B5%D8%AF%D9%8A%D9%82%D9%8A..%20%D9%84%D9%82%D8%AF%20%D8%B9%D9%84%D9%85%D9%86%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%AB%D9%8A%D8%B1

أكد الأوروجوياني المخضرم دييجو جودين، مدافع كالياري الإيطالي، اليوم الأربعاء أنه يعتبر مدربه الأرجنتيني السابق في أتلتيكو مدريد الإسباني، دييجو سيميوني، بمثابة «الصديق»، في الوقت الذي أبدى فيه امتنانه الشديد لتَعلُم الكثير منه.

وقال جودين في تصريحات للموقع الرسمي لناديه الإيطالي: «أعتبر دييجو الآن كصديق، لقد أعطاني وعلمني الكثير. لقد تطورت معه».

وعمل «الفرعون» تحت قيادة الـ«تشولو» في الأتلتي منذ 2011 وحتى 2019، وفاز معه بلقب في الليجا (2013-14)، ولقب في كأس السوبر الإسباني (2014)، ومثله في كأس الملك (2012-13)، ولقبين في الدوري الأوروبي (2011-12 و2017-18)، وثلاثة في كأس السوبر الأوروبي (2010 و2012 و2018).

ويلعب صاحب الـ35 عاما في الوقت الحالي مع جيوفاني سيميوني، نجل المدرب الأرجنتيني، حيث قال عنه: «جيوفاني يمتلك إرادة قوية، وسلوكه ممتاز. مسيرته الاحترافية في مرحلة التطور الآن».

كما أقر جودين بأن مرحلة تأقلمه على ناديه الجديد، بعد الأداء القوي مع إنتر ميلانو في الموسم الماضي، لم يكن سهلا بسبب بعض المشاكل البدنية.

وأضاف: «أريد تقديم المزيد للفريق. الأمور كانت صعبة في البداية، لأنني قمت بالانتقال لمدينة أخرى، كما أنني ذهبت للانضمام للمنتخب، فضلا عن إصابتي بفيروس كورونا المكستجد، ثم جاءت مشكلة السمانة. الآن أنا بحالة جيدة".

وتابع: «قائد؟ أعتقد أنها طبيعتي، أحب التحدث كثيرا مع زملائي داخل الملعب، وتوجيه واستقبال النصائح. قطعا أريد أن أكون نموذجا يحتذى به».

ويملك الثنائي دييجو جودين ودييجو سيميوني اللحظة الأهم في تاريخ أتلتيكو مدريد الحديث حينما فاز الروخيبلانكوس ببطولة الدوري الإسباني للمرة الأولى منذ موسم 1995-1996 وذلك في موسم 2013-2014.

كان ذلك حين ارتقى جودين في قلب ملعب كامب نو مستقبلا ركنية نفذها زميله جابي ليسجل رأسية أمنت التعادل أمام برشلونة والذي منح الروخيبلانكوس لقب الدوري الغالي.

.