جوتي.. انطلاقة جديدة نحو حلم تركي آل الشيخ في الليجا

سيكون اليوم انطلاقة جديدة لألميريا في عهد جوتي الذي تولى قيادة الفريق بعد رحيل بيدرو إيمانويل بعد تذبذب نتائج الفريق وإهدار العديد من النقاط خلال الفترة الأخيرة

0
%D8%AC%D9%88%D8%AA%D9%8A..%20%D8%A7%D9%86%D8%B7%D9%84%D8%A7%D9%82%D8%A9%20%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D8%A9%20%D9%86%D8%AD%D9%88%20%D8%AD%D9%84%D9%85%20%D8%AA%D8%B1%D9%83%D9%8A%20%D8%A2%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%8A%D8%AE%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%8A%D8%AC%D8%A7

تركة ثقيلة ورثها خوسيه ماريا هرنانديز «جوتي»، المدير الفني الجديد لنادي ألميريا الإسباني، بعدما تولى القيادة الفنية خلفا للبرتغالي بيدرو إيمانويل، بعد مسيرة مميزة خاضها رفقة النادي.

وأعلن تركي آل الشيخ، مالك النادي، ورئيس هيئة الترفيه السعودي، منذ فترة قريبة تولي جوتي تدريب الفريق، من أجل استكمال الحلم، وهو الصعود للدوري الإسباني الدرجة الأولى، في فترة قياسية، بعدما استطاع بناء فريق كامل فيما يقرب من 15 يومًا.

انطلاقة جديدة

سيكون اليوم انطلاقة جديدة لألميريا في عهد جوتي، الذي تولى قيادة الفريق بعد رحيل بيدرو إيمانويل، حيث مازال يتبقى للفريق ما يقرب من 28 مباراة في مسابقة الدوري، سيكون مطالبًا فيها ببذل كل الجهد لتحقيق أفضل النتائج. وقبل انطلاقة جوتي الجديدة مع ألميريا، خاض نجم ريال مدريد الإسباني السابق، العديد من المحطات التدريبية، كانت آخرها مدرب مساعد في صفوف فريق بشكتاش التركي، كما تولى قيادة فريق ريال مدريد تحت 19 عامًا، بالإضافة لفريق تحت سن 18 عامًا.

التواجد بين الكبار

وأبرمت إدارة ألميريا، بقيادة المدير التنفيذي للنادي محمد جمال العاصي العديد من الصفقات المميزة، من أجل وضع خطة محكمة، حتى يعود الفريق للدوري الممتاز من جديد، في أقرب وقت.



ألميريا الذي يحلم بالتواجد ضمن مصاف الكبار في «الليجا»، يتواجد حاليًا في المركز الثالث بترتيب جدول الدوري الإسباني الدرجة الثانية، برصيد 24 نقطة، جمعها من 14 مباراة تحت قيادة بيدرو إيمانويل، حيث فاز الفريق في 6 مباريات، وتعادل في مثلها، وخسر مباراتين، وسجل لاعبوه 21 هدفًا، واستقبلت شباكه 13 هدفًا.

ثورة التطوير تحت قيادة جوتي

ويأمل جوتي أن يفتتح أولى مبارياته رفقة ألميريا بفوز، عندما يواجه فريق ريال سرقسطة، صاحب المركز السابع في جدول الترتيب، حتى يزيد من ثقته في نفسه، لإنجاز المهام الملقاة على عاتقه، ولعل أبرزها الصعود لدوري الدرجة الأولى، بالإضافة إلى إحداث ثورة وتطوير في أداء الفريق.



ويعاني ألميريا في الفترة الأخيرة من غياب التوفيق، وإهدار النقاط، حيث لم يحقق الفريق في آخر 5 مباريات الفوز سوى في مباراة واحدة فقط، من بينها 3 تعادلات سلبية، وتعادل إيجابي بهدفين لكل فريق.

الطريق شاق

تركيز ألميريا في الوقت الحالي، هو الحفاظ على المركز الثاني على الأقل في جدول ترتيب الدوري الإسباني الدرجة الثانية، من أجل الصعود مباشرة للدوري الإسباني الممتاز، خاصة وأن فارق النقاط بينه وبين فريق قادش المتصدر للترتيب وصل إلى 10 نقاط.



ويتأهل أول فريقين في جدول الترتيب مباشرة للدوري الإسباني الممتاز، ومن المركز الثالث للسادس يلعب 4 فرق مع بعضها دورة مصغرة، يصعد فيها فريقان للنهائي، والفائز بها يصعد ثالثًا.

.