جواو فيليكس يغازل يوفنتوس من أجل كريستيانو رونالدو

بعد فوز اللاعب البرتغالي جواو فيلكيس بجائزة الفتي الذهبي لهذا العام، ظهر في مقابلة صحفية لشبكة «سكاي إيطاليا» كشف فيها عن طموحاته وأحلامه في عالم الكرة القدم في الفترة القادمة.

0
%D8%AC%D9%88%D8%A7%D9%88%20%D9%81%D9%8A%D9%84%D9%8A%D9%83%D8%B3%20%D9%8A%D8%BA%D8%A7%D8%B2%D9%84%20%D9%8A%D9%88%D9%81%D9%86%D8%AA%D9%88%D8%B3%20%D9%85%D9%86%20%D8%A3%D8%AC%D9%84%20%D9%83%D8%B1%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D9%8A%D8%A7%D9%86%D9%88%20%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88

حصل اللاعب البرتغاليجواو فيليكس على جائزة «الفتى الذهبي» في تورينو، وهي جائزة تمنحها صحيفة «توتوسبورت» الإيطالية منذ عام 2003 لأفضل لاعب تحت 21 عامًا في أوروبا.

وشارك مهاجم أتلتيكو مدريد في الحفل بحضور 200 ضيف وكان برفقته كل من: وكيل أعماله خورخي منديز، والذي حاز على جائزة أفضل وكيل أوروبي لعام 2019، ورئيس نادي أتلتيكو مدريد الإسباني إنريكي سيريزو، ومدير الرياضة بالنادي أندريا بيرتا وأسرهم.

اقرأ أيضا: نيمار يتحدث عن شخصيته الحقيقية.. وحبه لميسي ورأيه في مبابي

وخلال عملية تسليم الجائزة، أخذ رئيس الروخيبلانكوس إنريكي سيريزو الكلمة: «في أتلتيكو مدريد كان لدينا دائمًا لاعبون رائعون، كنا محظوظين في السنوات الأخيرة بوجود لاعبين حصلوا على الجائزة من قبل، مثل: أجويرو، والآن جواو فيليكس».

وعقب: «نعتقد أن جواو فيليكس سيكون أحد أفضل لاعبي العالم، أنه شاب ولديه موهبة كبيرة، وقبل كل شيء يحب لعب كرة القدم».

وعقب استلامه الجائزة ظهر اللاعب البرتغالي في مقابلة صحفية مع شبكة «سكاي إيطاليا»، أوضح فيها عن شعوره بعد الفوز، قائلاً: «انا سعيد جداً للفوز بهذه الجائزة والتي كانت ضمن أهدافي وأحلامي في الفترة السابقة».

وأضاف: «"لا يمكنني إلا أن أشكر زملائي في الفريق وعائلتي، فقد كانوا جميعًا على مقربة مني في هذه الفترة المهمة في حياتي المهنية وقاموا جميعًا بدعمي والوقوف بجانبي».

ثم سُئل: «هل ترغب في اللعب في يوفنتوس مثل ماتياس دي ليخت آخر لاعب فاز بجائزة الفتى الذهبي؟»، فرد عليه جواو فيليكس: «لا أحد يعرف، لكنني أعترف برغبتي في اللعب بجوار كريستيانو رونالدو».

يذكر أن جائزة الفتي الذهبي «الجولدن بوي» هي جائزة سنوية تمنح من قبل الصحفيين الرياضيين لأفضل لاعب كرة قدم صاعد، و عمره لم يتجاوز الواحدة والعشرين عامًا.

وقد تأسست من قبل صحيفة توتو سبورت الإيطالية الرياضية في عام 2003، ولا تقوم الصحيفة وحدها بإعطاء الجائزة بل تشاركها العديد من الصحف الرياضة في منح الجائزة للاعب المستحق كل عام.

.